الرئيس تبون يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    الجزائريون يحيون الذكرى الأولى لليوم الوطني للأخوة وتلاحم الشعب بجيشه    سفير فلسطين بالجزائر يشيد بموقف بلادنا الثابت إزاء شعبه    الغنوشي ينوه بمجهودات الجزائر في دعم تونس ويثني على التعاون القائم بين البلدين    سلامة: المحادثات اللّيبية بجنيف تسير في الاتجاه الصحيح    نيجيريا وناميبيا تؤكدان دعم كفاح الشعب الصحراوي    هزة أرضية بشدة 0ر3 بولاية سيدي بلعباس    توقع شفاء أغلب الحالات المصابة بكورونا و2 % عرضة للوفاة    وزارة التربية تحذر من الدعوات “المغلوطة” للاحتجاج في القطاع    ارتفاع صادرات الجزائر من الإسمنت بأزيد من 141 بالمائة    محرز يتعرض لصافرات الإستهجان بملعب كينغ باور!    «الخضر» مطالبون بالفوز على المنتخب السعودي    تمنراست: توقيف شخصين وحجز أزيد من 11 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    تسليم سكنات عدل2 في بوينان بداية من جويلية المقبل    دعوات للتحقيق مع كل مدراء الديوان الوطني للحليب    القضاء المصري يبرئ نجلي مبارك    اللواء شنقريحة يشرع في زيارة إلى دولة الإمارات لحضور فعاليات معرضي "يومكس" و"سيمتكس"    «أحب الحياة»    شبيبة الساورة تفاجئ "الباك" وتعود بالزاد كاملا من بولوغين    قسنطينة : 12 جريحا في حادث اصطدام تسلسلي بالقرب من مطار "محمد بوضياف"    بومرداس.. الإطاحة بشبكة وطنية مختصة بسرقة السيارات الفاخرة    موارد مائية: لقاء وطني الاثنين المقبل لبحث تطبيق خريطة طريق القطاع    رزيق يبحث انشغالات المهنيين في شعبة إنتاج المشروبات    راوية: استحداث لجان محلية مركزية لتسوية النزاعات وديا    إنقاذ أكثر من 1700 مهاجر قبالة سواحل ليبيا منذ بدء العام الجاري    عز الدين ميهوبي: الحراك الشعبي أعطى “مفاهيم جديدة” للعمل الديموقراطي    تدمير مخبأ للجماعات الإرهابية و3 قنابل تقليدية الصنع بالجلفة وبومرداس    وزارة السكن على دراية تامة بانشغالات مكتتبي عدل 2013    أولمبي المدية يسقط في تاجنانت وعنابة تنهار داخل الديار    سينماتك العاصمة تحتفي بالمخرج الأمريكي “مارتن سكور سيزي”    حسنة البشارية تحيي حفلا فنيا برياض الفتح    الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي في تيبازة    تراجع ملحوظ في ديون الأندية المحترفة بكرة القدم    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    يوفنتوس يجري اتصالات لضم حسام عوار    لا لتهويل الشارع    البويرة: قتيلان في حادثي مرور    وضع بطاقية لاحتياجات بلديات تيزي وزو في مجال الاستثمار والتنمية    العراقيون يستعدون لمليونية جديدة الثلاثاء المقبل    عرقاب يشرح قانون المحروقات الجديد ل “الأفامي”    النقابة الوطنية للصحة العمومية: “يجب تحسين ظروف استقبال المرضى للحد من ظاهرة الاعتداءات بالمستشفيات”    توقيف مروج مهلوسات و حجز أزيد من 400 قرص من دواء بريغابالين بقسنطينة    بعد عام من الحراك.. هذا ما دعا إليه بن قرينة    كورونا يضرب سامسونغ في كوريا الجنوبية والشركة تغلق أبوابها    وفاة أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إيطاليا    محمد بجاوي وشكيب خليل وحميد طماّر وسلال وولاة أمام المحكمة العليا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    معارض ومحاضرات حول تاريخ وهران    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    تطليق السلبيات    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وقعت على الحدود الشرقية والشمالية لغزة
ارتفاع عدد الإصابات في المواجهات مع قوات الاحتلال
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 03 - 2016

ارتفع عدد الإصابات في المواجهات الأسبوعية التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة إلى عشرة أشخاص.
وقالت وزارة الصحة في غزة أن عشرة مواطنين اصيبوا بالرصاص الحي وقنابل الغاز خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بينهم إصابة بمنطقة الفخاري شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، واصابة 3 شرق المحافظة الوسطى (وسط القطاع) منها واحدة بالرصاص الحي. وأشارت الوزارة إلى إصابة 3 متظاهرين قرب موقع ناحل عوز العسكري شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة وإصابة 3 آخرين بالقرب من معبر بيت حانون شمال القطاع. وتشهد مناطق التماس على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة مظاهرات كل يوم جمعة، ضمن الفعاليات التضامنية مع الهبة الجماهيرية الحالية في القدس والضفة الغربية أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.
إصابة شابين برصاص الاحتلال الإسرائيلي
أصيب شابان فلسطينيان بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم. وقال نائب مدير الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة بيت لحم، محمد أبو ريان، إن طواقم الجمعية قدمت الإسعاف لشابين أصيبا بالرصاص الحي في القدم. وكان شاب فلسطيني استشهد وأصيب آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على مفرق مستوطنة عوش عتصيبون جنوب بيت لحم. وتتواصل موجة توتر بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ الأول من أكتوبر الماضي أدت إلى مقتل أكثر 200 فلسطينيا من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.
استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال
اسشهد شاب فلسطيني، أمس، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز أبو الريش في المنطقة الجنوبية بالبلدة القديمة من مدينة الخليل بالضفة الغربية. وذكرت مصادر إعلامية أن جنود الاحتلال أطلقوا وابلا من الرصاص على الشاب عند الحاجز. وقد قام جنود الاحتلال بإغلاق كافة مداخل الحرم الإبراهيمي أمام المواطنين الفلسطينيين عقب العملية. وكان شاب فلسطيني قد لقي مصرعه أول أمس الجمعة بعد قيام جنود الاحتلال بإطلاق النار عليه عند حاجز عتصيون بجنوب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة. وتتواصل موجة توتر بين الفلسطينيين وإسرائيل منذ الفاتح من أكتوبر الماضي أدت إلى مقتل أكثر 200 فلسطينيا من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.
الفصائل الفلسطينية بلبنان تحتج على الأونروا
أعلنت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في لبنان رفضها لتراجع وكالة غوث تشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة الأونروا عن استراتيجية إعمار مخيم نهر البارد الذي دمر منذ عدة سنوات إثر مواجهات بين الجيش اللبناني ومجموعة متطرفة تحصنت في المخيم. وقالت الفصائل في بيان صدر أمس عن اجتماع طارئ عقد مع الطاقم الفني والهندسي في لجنة ملف مخيم نهر البارد، في سفارة دولة فلسطين إن هناك محاولة من من قبل وكالة الاونروا لتغير استراتيجية الإعمار للمرة الثالثة، بما يتعارض مع التعهدات والالتزامات التي اطلقتها في 9 من مارس 2009 خلال حفل وضع حجر الاساس لاعادة اعمارمخيم نهر البارد الذي اقامته لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وسفارة دولة فلسطين في لبنان ووكالة الاونروا، خاصة بعد أن نقضت وعودها وتعهداتها باستمرار العمل بخطة الطوارئ لأهل المخيم. ورفضت القيادة كافة العروض المقدمة من قبل وكالة الأونروا ، واكدت مجددا على انها متمسكة باستراتيجيتها التي اعتمدتها منذ اللحظة الاولى لانتهاء المعارك في مخيم نهر البارد، والتي استندت لاحقا إلى الوعود والتعهدات بالاعمار التي قطعتها كل من الدولة اللبنانية ممثلة برئيس الحكومة اللبنانية أنذاك فؤاد السنيورة، والمجتمع الدولي ممثلا بالعديد من السفراء: منهم سفراء أمريكا وإيطاليا وبريطانيا وكوريا وكندا وأستراليا، ووكالة الأونروا ممثلة بالمفوض العام للاونروا كارين ابو زيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.