عبد العزيز رحابي : هذه هي الأهداف الحقيقية لندوة بن صالح "التشاورية"    إيداع سعيد باي الحبس المؤقت والقبض على شنتوف حبيب    المديرية العامة للضرائب تدعو مصالحها إلى المزيد من اليقظة في استصدار شهادات تحويل الأموال إلى الخارج        والي وهران يطمئن على حالة أنصار “الحمراوة” بتيزي وزو    نتائج و ترتيب الرابطة المحترفة الأولى موبيليس بعد الجولة 26        الجزائر تدين بقوة الهجومات الإرهابية في سريلانكا    ضرورة وضع خطة تحرك عربي من أجل فلسطين    وفاة المؤرخة الفرنسية أني راي غولدزيغر    تأجيل محاكمة العضو في مجلس الامة بوجوهر    توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 155كلغ من الكيف    الفاف تهدد بمقاطعة البطولة العربية    أويحيى ولوكال لم يحضرا إلى محكمة عبان رمضان    مصالح البلدية تشرع في التحضيرات لإنجاح موسم الإصطياف    تفكيك عصابة دولية متخصصة في الإتجار بالمخدرات    10 جرحى في 03 حوادث مرور بالمدية    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه اليوم    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    «المثقّف»..الحاضر الغائب    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    ترقب توزيع 1300 مسكن بسيدي بلعباس    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    مؤتمر الاتحاد العام للعمال الجزائريين شهر جوان    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من المحاكم
نشر في النصر يوم 06 - 03 - 2011


تدخل لفك شجار فسقط ضحية فيه
ميكانيكي يطعن مقتصد مؤسسة تربوية حتى الموت ببريش
لم يكن يدري مقتصد بإحدى المؤسسات التربوية بمدينة بريش بأم البواقي أن تدخله لفك شجار بين أشقائه وأحد الجيران سيتحول إلى جريمة قتل هو الضحية فيها بعد أن غادر الحياة وإلى غير رجعة على يد ميكانيكي رفع بين يديه بدلا عن مفك البراغي وغيرها خنجرا ذو ثلاث نجوم وأجهز على المقتصد.
هي قضية عالجتها نهاية الأسبوع الماضي هيئة محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء أم البواقي وأدانت فيها المتهم بارتكاب جرم الضرب والجرح العمدي المفضي للوفاة دون قصد إحداثها ويتعلق الأمر بالميكانيكي المسمى (ح ط) في العقد الثاني من العمر بعقوبة 8 سنوات سجنا نافذا مع حرمانه من حقوقه المدنية فيما تم إرجاء النظر والفصل في التعويضات المدنية حتى تاريخ لاحق وكان ممثل نيابة العامة قد التمس من جهته تسليط عقوبة السجن المؤبد.
حيثيات القضية بحسب ملفها الذي تم طرحه في جلسة المحاكمة تعود بتاريخها إلى الثالث عشرة من شهر ماي لسنة 2008 عندما اهتز وسط مدينة بريش بإقليم دائرة عين البيضاء على وقع شجار عنيف بين المتهم في قضية الحال وأفراد عائلة الضحية المدعو (م و) في العقد الثالث من العمر والعامل كمقتصد بإحدى المؤسسات التربوية، الشجار الذي نشب بين الطرفين استعملت فيه العصي والهراوات واستنجدت شقيقات المقتصد الضحية بهذا الأخير الذي قدم مع الدقائق الأولى لانطلاقة المشادات في حدود التاسعة ليلا من يوم الوقائع.
لتنطلق بينه وبين المتهم وشقيقاته مشادات بالعصي والهراوات طرح إثرها المتهم أرضا وهو الذي أقدم بعد ذلك بسل خنجره من أسفل ملابسه وتوجيه طعنة للمقتصد ناحية قفصه الصدري في الجهة اليسرى لجسمه أسقطه إثرها أرضا غارقا في شلال من دمائه ومصابا بجروح حرجة ليتم بعدها نقله على جناح السرعة للعيادة متعددة الخدمات بالمدينة وتحويله نظرا لحالته الصحية المتدهورة لمصلحة الاستعجالات بمستشفى الدكتور زرداني صالح بعين البيضاء أين لفظ أنفاسه متأثرا بالجروح التي لحقت به بالرغم من محاولات الطاقم الطبي المناوب إيقاف النزيف الحاد الذي لحق به.
الجاني قام بعدها وفي أعقاب وفاة الضحية بتسليم نفسه لمصالح الضبطية القضائية التي توصلت بعد انطلاقتها في تحريات أمنية مكثفة أن الشجار نشب بعد دخول شقيق المقتصد في حالة سكر بعد أن كان مع المتهم في محيط منزلهم العائلي لتتفاجأ بعدها شقيقته بحالة السكر التي هو عليها شقيقها لتستنجد بالضحية في هذه القضية أين أخبرته بأن الجاني حاول سرقة منزلهم وانهالت عليه بعدها ضربا بالعصي وغيرها، المتهم الحالي وخلال امتثاله أمام هيئة المحكمة أنكر محاولة سرقة منزل المقتصد معترفا بتعرضه لهذا الأخير بطعنة في منطقة من جسمه مشيرا بأنه كان في حالة دفاع عن النفس ونيته وقصده لم يكن إزهاق روحه، ممثل الحق العام من جهته وخلال مرافعته أكد بأن الطبيب الشرعي عرج في تقريره الطبي على العلاقة السببية بين الطعنة والوفاة ملتمسا توقيع عقوبة السجن المؤبد، دفاع المتهم بين بأن موكله وجه الطعنة بالخنجر تحت الإكراه محاولا فك نفسه من الشجار ملتمسا إعادة تكييف الوقائع إلى جرم الضرب والجرح العمدي المفضي للوفاة دون قصد إحداثها، لتنطق هيئة المحكمة من جهتها وعقب مداولاتها القانونية بالحكم السابق. أحمد ذيب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.