قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    بالفيديو..ريبيري يحتفل بتقدم الجزائر أمام السنغال من ستاد القاهرة    الجزائر تفتتح باب التسجيل باسرع هدف في تاريخ نهائي الكان امام السنغال    أفراح تعم البيوت وتبادل التهاني بين العائلات    تسع طائرات عسكرية تقلع من عدة مطارات بالوطن باتجاه القاهرة    إصابة شخصين في عملية سير وإصابة آخرين في حريق منزل    160 طفل من أبناء الحرس البلدي ومتقاعدي الجيش في رحلة صيفية    منعرج جديد في طريق الخروج من الأزمة    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    الجمعة 22 .. الحراك الشعبي والمطالبة ب “الكحلوشة “    42.20٪ نسبة النجاح في خنشلة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    لاعبو الخضر يدخلون أرضية الميدان تحت أهازيج “الشعب يريد لاكوب دافريك”    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    أرضية قطاعية مشتركة لمرافقة الشباب والحد من البطالة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    بلماضي يُحافظ على نفس التشكيل دائمًا    بالصور..حفل إسدال الستار عن منافسة كأس امم إفريقيا بطريقة عالمية    قناة إيرانية: الحرس الثوري يلقّن ترامب درسا لن ينساه!    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    إيداع شرطي ومشعوذ الحبس المؤقت ويضع شريكيهما تحت الرقابة القضائية    مردسة تاونزة تتألق مرة أخرى    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    حريق يتلف 8 هكتار من القمح الصلب بتيسمسيلت    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    “اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    الحكومة تتعهد بإيجاد حلول نهائية لمشكل نقص الأطباء الأخصائيين    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لاعب وفاق سطيف زكرياء حدوش للنصر
نشر في النصر يوم 18 - 03 - 2018

لست حاقدا على ماجر لتهميشي وسآخذ فرصتي عاجلا أم آجلا
كشف نجم وفاق سطيف زكرياء حدوش، بأنه ليس حاقدا على ماجر، رغم تهميشه من المنتخب، مضيفا بأنه سيأخذ فرصته عاجلا أم آجلا، كما تحدث حدوش عن بدايته مع الساحرة المستديرة، وعدة أمور أخرى ستكتشفونها في هذا الحوار الشيق الذي خص به النصر.
حدثنا عن بداياتك مع الساحرة المستديرة ؟
بدأت ممارسة كرة القدم في سن السادسة مع فريق اتحاد مغنية، الذي تدرجت في مختلف أصنافه، وتعلمت مع مدربيه الكثير من الأمور، التي وفقتني في مسيرتي الكروية فيما بعد، لقد نجحت في مشواري الاحترافي، والفضل يعود إلى والدي الكريم، الذي وقف إلى جانبي، ولم يبخل علي بشيء.
لا أحد بإمكانه أن ينسي أنصار الوفاق في جابو
كيف التحقت بفريق بحجم جمعية الشلف بعد ذلك؟
تألقت بشكل كبير مع إتحاد مغنية، ما جعلني أتلقى عديد العروض المغرية من فرق القسم الأول، غير أنني قررت اختيار جمعية الشلف لعدة اعتبارات، في مقدمتها قرب المسافة، كوني كنت صغيرا في السن آنذاك (18 سنة)، ولم أشأ الابتعاد كثيرا عن عائلتي.
كيف تقيم لنا تجربتك مع «الجوارح» ؟
تجربتي مع جمعية الشلف كانت مفيدة ، على اعتبار أن هذا الفريق أضاف لي الكثير، ومكنني من صناعة اسم ساعدني فيما بعد، بدليل التحاقي بمختلف الأصناف الشابة للمنتخب الوطني، صدقوني لن أنسى ذكرياتي مع جمعية الشلف، التي قضيت معها مواسم رائعة.
تألقك مع الشلف جعلك مطمع عدة فرق كبيرة، لماذا اخترت الوفاق في آخر المطاف؟
خطفت الأنظار مع الشلف رغم صغر سني، ما جعلني أحظى باهتمام أكبر أندية البطولة الوطنية، وفي مقدمتها الوفاق السطايفي، الذي فضلته على الجميع، في ظل رغبتي الجامحة في الفوز معه بالألقاب، كونه يلعب دوما على كل الجبهات، لقد سارت المفاوضات بين مناجيري والرئيس حسان حمار بسرعة، لأنجح في التوقيع مع «النسر الأسود»، الذي فزت معه بثلاثة ألقاب إلى حد الآن، في انتظار المزيد، أنا سعيد بتجربتي الحالية مع الوفاق، الذي مكنني من تطوير إمكاناتي، وجعلني أحلم بطرق أبواب المنتخب الوطني الأول، الذي يبقى من أبرز أهدافي.
توجت بثلاثة ألقاب مع الوفاق
كيف تقيم مستواك مع الوفاق، وهل أنت راض بما قدمته إلى حد الآن ؟
نسبة نجاحي مع الوفاق كبيرة جدا، كوني تمكنت من إثراء رصيدي الشخصي بثلاثة ألقاب في غاية الأهمية، ويتعلق الأمر بلقب البطولة وكأسي «سوبر»، في انتظار حصد المزيد، على اعتبار أن أحلام هذا الفريق ليست لها حدود، أنا لم أخطئ في اختياري، كوني استفدت على كافة الجبهات، على اعتبار أن الوفاق فتح لي أبواب المنتخب، وجعلني أشارك رفقة المنتخب العسكري، والمنتخب الأولمبي ، اللذين عشت معهما لحظات لا تنسى.
هل صحيح أن هناك علاقة عشق بين الوفاق والألقاب ؟
باختصار الوفاق قلعة الألقاب، ولا يمكن أن ترضى معه بغير التتويجات، حتى ولو كانت الأمور صعبة، كما هو الحال خلال الموسم الكروي الحالي، الذي مررنا فيه بمشاكل كثيرة، غير أننا نجحنا في استعادة الثقة، صدقوني شعور رائع ينتابك عند تحقيق البطولات والكؤوس، على اعتبار أن تضحياتك طيلة الموسم رفقة زملائك لا تذهب أدراج الرياح.
ما هو اللقب الأقرب إليك، ولماذا ؟
توجت بالكثير من الألقاب رغم صغر سني، ولكن اللقب الأقرب إلى قلبي سيظل التتويج بكأس العالم العسكرية، بالنظر إلى ما عشناه وقتها، حيث تمكنا رغم كافة الصعوبات من رفع الراية الوطنية عاليا، وتشريف الجمهور الجزائري الذي ساندنا بقوة، من خلال متابعة كافة مبارياتنا، أنا لن أنسى ذلك التتويج، كونه الأحلى، كما أنه كان الأول في مشواري الاحترافي، قبل أن أحصد المزيد مع فريقي الحالي الوفاق.
مبولحي أحسن لاعب جزائري
تألقت أيضا رفقة المنتخب الأولمبي، ما هي الذكريات الجميلة التي تحتفظ بها ؟
لقد كانت لي الفرصة لتمثيل المنتخب الوطني، أين حملت ألوان الأولمبيين، الذين قدمت معهم كل ما أملك من أجل تشريف الراية الوطنية، الحمد لله الذي وفقني رفقة زملائي، كوننا نجحنا في قيادة منتخبنا للتأهل إلى أولمبياد «ريو»، بعد غياب لسنوات عديدة، أنا سعيد جدا لما عشته رفقة الخضر، الذين توجت معهم بكأس العالم العسكرية، كما وصلت مع الأولمبيين إلى نهائي كأس إفريقيا، دون أن ننسى المشاركة في الأولمبياد، التي تبقى حلم كل لاعب كرة قدم.
لم يسعفكم الحظ في «ريو»، لماذا ؟
في أولمبياد «ريو» كنا قادرين على تحقيق نتائج أفضل، خاصة وأن المنتخبات التي واجهتنا لم تكن قوية ، بل استغلت أخطاءنا للفوز، في ظل افتقادنا لخبرة المواعيد الكبرى، كما أن بعض الظروف عرقلتنا أيضا، على غرار الإصابات، التي لحقت ببعض العناصر المهمة، ما جعل مشوارنا ينتهي في الأدوار الأولى، على العموم تبقى تجربة مفيدة، كونها مكنت من الاحتكاك بالمستوى العالي، كما كانت سببا في ظهور جيل جديد متميز، بقيادة مزيان وعبد اللاوي وبن خماسة والبقية، الذين باتوا نجوم البطولة الوطنية في الوقت الحالي.
حتى والدي لم أخبره بالنادي البرتغالي الذي كنت سأنضم إليه في الشتاء
ماذا استفدت من المشاركة في بطولة بحجم الأولمبياد؟
بالإضافة إلى إثراء سجلنا الكروي، وتشريف الراية الوطنية في أحد أكبر المحافل الكروية بعد كأس العالم، فالمشاركة في الأولمبياد مكنتنا من الاحتكاك ببعض المنتخبات العالمية(البرتغال والأرجنتين)، كما أكسبتنا بعض الخبرة في التعامل مع مثل هذه التحديات، التي قد تصادفك فيما بعد مع المنتخب الأول، الذي يبقى من أبرز أطماعي.
هل أنت راض عن مشوارك مع المنتخب العسكري ؟
بكل تأكيد راض، كوني قدمت الكثير لمنتخبنا العسكري، الذي لعبت معه عددا كبيرا من اللقاءات، كما أن مساهمتي كانت فعالة في اعتلاء منصة التتويج، وذلك سيبقى فخرا لي ولعائلتي، التي كانت سعيدة للغاية، كون ابنها خدم الوطن، وقاده إلى أحد أهم الإنجازات.
اللعب في إسبانيا حلمي وهذا قد يكون موسمي الأخير بالجزائر
هل تحلم بالاحتراف على شاكلة زملائك السابقين في المنتخب الأولمبي ؟
بطبيعة الحال، أريد السير على خطى بعض زملائي السابقين في المنتخب الأولمبي، الذين غادروا البطولة الوطنية، على غرار زين الدين فرحات، فالاحتراف الأوروبي حلم يراود أي لاعب كرة قدم في الجزائر، وأنا من جهتي سأسعى إليه جاهدا، و بإذن المولى سيكون من نصيبي قريبا، أنا شغوف لخوض هذه التجربة والوصول إلى أبعد محطة ممكنة، خاصة وأن الاحتراف سيفتح أبواب المنتخب على مصراعيها أمامي.
كنت قريبا من مغادرة الوفاق خلال الميركاتو الشتوي نحو البرتغال، ماذا حدث ؟
أجل لقد كان لي اتصالا رسميا مع أحد الفرق القوية في البرتغال، حيث عرضت مبلغا جد محترم على الرئيس حمار، ولكن المفاوضات تعطلت في آخر لحظة لأسباب لا أريد العودة إليها، لقد حزنت لتضييع تلك الفرصة، ولكنني رفعت شعارا: «كل عطلة فيها خير»، خاصة وأنني لا أزال لاعبا شابا، وأمامي الكثير للوصول إلى كافة أحلامي، وفي مقدمتها الاحتراف الأوروبي.
هل لك أن تخبرنا عن اسم النادي الذي كنت قريبا منه؟
اعتذر منكم لا يمكنني الكشف عن هوية النادي الذي كنت قريبا من الانضمام إليه في الميركاتو الماضي، وحتى والدي لم أخبره بذلك، أنا أفضل السرية، خاصة وأن لا شيء رسمي، وأنا لا أزال لاعب في الوفاق، الذي تنتظرني معه تحديات كثيرة، والبداية برابطة الأبطال الإفريقية، التي نود أن نذهب فيها بعيدا، ولما لا نكرر الإنجاز السابق بالفوز بهذه الكأس الغالية.
السنافر الأقرب للفوز بلقب البطولة
هل يمكن القول بأنك تخوض موسمك الأخير مع الوفاق ؟
لا أريد استباق الأمور، رغم أن رغبتي كبيرة في مغادرة الجزائر نحو أحد البطولات الأوروبية القوية، أنا مركز الآن مع الوفاق، وفي نهاية الموسم سيكون لكل مقام مقال، خاصة وأن الرئيس حمار وعدني بدراسة العروض التي تصلني بجدية.
ماهي البطولة التي تحلم بالانضمام إليها ؟
أحب البطولة الإسبانية، التي أحلم باللعب فيها في يوم من الأيام.
الفوز بالكأس العسكرية أحسن ذكرى في مشواري
أ لا تزال تحلم بدعوة المنتخب الأول ؟
المنتخب الأول يعني لي الكثير، وسأعمل المستحيل لأصل إلى هذا الحلم، صحيح أنني لم أكن ضمن خيارات ماجر، ولكن بالعمل والمثابرة سأنجح في الوصول إلى المبتغى.
ريال مدريد عشقي الأبدي وزيدان قدوتي
ألست حاقدا على ماجر لتهميشك ؟
لست حاقدا على ماجر، وسآخذ فرصتي آجلا أم عاجلا، لأن ثقتي في إمكاناتي كبيرة جدا.
من هو قدوتك في عالم الساحرة المستديرة ؟
نجم الكرة الفرنسية والعالمية زين الدين زيدان.
ما هي الفرق الأقرب إلى قلبك محليا وخارجيا ؟
محليا وفاق سطيف، بالنظر إلى استراتجيته التي لا تقبل بغير الألقاب، وأما خارجيا فريال مدريد الذي يبقى عشقي الأبدي.
ماهي الذكرى الأحسن في مشوارك وماذا عن الأسوأ ؟
كأس العالم العسكرية ستظل الأحسن في مشواري، وأما عن المحطة الأسوأ فهي الأحداث المؤسفة التي شهدها لقاءنا في رابطة الأبطال مع نادي صان داونز الجنوب إفريقي قبل سنوات من الآن، حيث تحطمت كل أحلامي في التنافس على أغلى لقب قاري، ولكن بحول الله سنعوض هذا الموسم.
ماذا لو لم تكن لاعب كرة قدم؟
منذ صغري وأنا عاشق لرياضة السباحة التي أمارسها من حين لآخر.
في اعتقادك من هو أحسن لاعب جزائري محترف ؟
معجب كثيرا بالحارس وهاب مبولحي الذي لا يزال يحافظ على إمكاناته رغم كل ما مر به.
ماذا عن أحسن لاعب محلي؟
جابو قبيل المغادرة نحو النصر السعودي، هو لاعب من كوكب آخر، وسعدت جدا باللعب إلى جانبه.
أنصار الوفاق باتوا يلقبونك بخليفة «مموش»، ما تعليقك ؟
لا أحد بإمكانه أن ينسي أنصار الوفاق في جابو، كونه من رموز هذا الفريق العريق، ولكني سعيد بما أبصم عليه، حيث تحولت إلى أبرز مدلل لدى الأنصار، في ظل الأهداف الكثيرة التي سجلتها، سأحاول الحفاظ على مستواي الحالي، لعل وعسى أنجح في قيادة الوفاق إلى ألقاب أخرى.
من تتوقع فوزه بالبطولة هذا الموسم ؟
شباب قسنطينة الأقرب، رغم أن الأمور لم تحسم بعد، في ظل التقارب الكبير بين أندية المقدمة.
المدرب الأفضل بالنسبة لك ؟
هناك مدربين تعلمت منهم الكثير، على غرار مضوي وإيغيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.