الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    وزارة العدل تعلن عن نتائج مسابقة انتقاء قضاة لوظائف مركز البحوث القانونية والقضائية    ياسين وليد يستمع لإنشغالات حاملي المشاريع المبتكرة وأصحاب الشركات الناشئة    برمجة 21 رحلة إجلاء إلى غاية 16 أوت    الاتحاد الدولي للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمي ب4%    صيد بحري: مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات "قيد الإعداد"    القصة الكاملة لشحنة نترات الأمونيوم في ميناء بيروت    بشار: قتيل وجريح في إنقلاب سيارة ببوعياش        شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    مجلة الجيش: ضرورة ايجاد حل سلمي لأزمة ليبيا        وزير الصحة يتحادث مع السفير البريطاني حول مدى جاهزية لقاح أكسفورد ضد كورونا    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن            ميلاد "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح"    نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    عين مورينيو على بن رحمة    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    ماكرون سيجتمع بوفد من "حزب الله"    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفضت تزكية المسار الانتخابي: أحزاب من المعارضة تقاطع دعوة الرئاسة للتشاور
نشر في النصر يوم 20 - 04 - 2019

أعلنت أحزاب سياسية، رفضها المشاركة في جلسة الحوار التي دعت إليها رئاسة الجمهورية، يوم الاثنين المقبل، للتباحث حول الأوضاع السياسة في البلاد، وإيجاد الترتيبات الملائمة لضمان شفافية الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في جويلية المقبل .
كشف رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري عن رفض الحزب دعوة من رئاسة الجمهورية للمشاركة في لقاء تشاوري هذا الاثنين. وكتب مقري في منشور على صفحته في الفايسبوك « استلمنا رسالة ممضاة من السيد حبة العقبي بصفة الأمين العام للرئاسة تدعو الحركة إلى المشاركة في لقاء جماعي تشاوري تنظمه رئاسة الجمهورية يوم الإثنين 22 أفريل».
وأضاف مقري « تؤكد الحركة أن اللقاء هو ذاته اعتداء على الإرادة الشعبية وزيادة في تأزيم الأوضاع وتعلن بأنها لن تحضر هذا الاجتماع وتدعو جميع القوى السياسية والمدنية إلى مقاطعته». وختم مقري «تذكّر الحركة النظام السياسي أن سياسة فرض الأمر الواقع هي التي أوصلت البلد إلى ما نحن عليه، وأن الاستمرار في التعنت في عدم الاستجابة للشعب الجزائري الذي طالب بإبعاد رموز النظام في إدارة المرحلة الانتقالية والشروع في انتقال ديمقراطي حقيقي عبر الحوار والتوافق الوطني ستكون عواقبه خطيرة على الجزائر والجزائريين يتحمل أصحاب القرار الفعليين مسؤوليته».
بدوره أعلن رئيس جبهة العدالة والتنمية، الشيخ عبد الله جاب الله، رفضه تلبية دعوة رئيس الدولة للحوار، وقال جاب الله «موقفنا واضح من دعوة بن صالح للتشاور نحن لا نحاور من رفضه الشعب الجزائري وطالبت الملايين برحيله»، وأضاف عبد الله جاب الله، في تصريح صحفي، انه تلقى اتصالا من الأمين العام لرئاسة الجمهورية، ليخبره بان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يريد عقد لقاء ثنائي معه للتشاور حول الوضع الحالي للبلاد، ورد جاب الله على الطلب قائلا «لو كان الوضع في الجزائر غير ما هو عليه الآن ولم يكن في الجزائر حراك شعبي مليوني لاسترجاع سيادته ولو لم يسحب ثقته منه وطالبه بالرحيل ربما استجبت» ليضف أما قد قال الشعب كلمته وحسب ثقته من بن صالح، أنا «بدوري سأسحب الثقة منه ولا يحق له الاستمرار في السلطة ومن واجبه أن يستقيل ويعود إلى بيته ويترك الاختيار لذوي مصداقية ويد نظيفة لتسيير مرحلة انتقالية».
من جانبه، أكد حزب الجبهة الوطنية الجزائرية عدم مشاركته في الندوة التشاورية التي ستقام الإثنين المقبل برئاسة عبد القادر بن صالح. وجاء في بيان للحزب، أن "الدعوة إلى التشاور حول ما يسمى بالإنتخابات الرئاسية تفكير لا موضوع له ما لم يجد الوضع القائم متفرجا يؤدي إلى ضمان كافة مطالب الحراك الشعبي وإرساء سلطة الشعب على أنقاض سلطة النفوذ والفساد المالي والأخلاقي والوصاية الإستعمارية". مضيفا :"إن انفراج الوضع لا يمكن أن يكون بواسطة الرموز المرفوضة شعبيا المشاركة في الوصول بالوطن إلى حالة الإنسداد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.