الأفافاس يدعو لعقد ندوة وطنية للتشاور والحوار    السعودية توصي بخفض مخزونات النفط    كومباني يغادر مانشيستر سيتي..ويعود إلى أندرلخت    نصائح لقهر العطش والتغلب على الطقس الحار    ملف استيراد السيارات المستعملة في بدايته    بسبب ارتفاع الرطوبة و التقلبات المناخية في الطارف    فيما بلغت طاقة إنتاجها 500 ألف لتر يوميا موجهة ل 6 ولايات: ملبنة الأوراس تدعم 170 فلاحا بأبقار حلوب    هذه أبرز خلاصات اجتماع دولي بارز في واشنطن حول السودان    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة    توقيف تاجر مخدرات بحوزته 47 كلغ من الكيف المعالج ببشار (وزارة الدفاع)    ماندي اساسي ويقود ريال بيتيس للفوز على ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو”    لاعبو اتحاد بلعباس يشنون إضرابا    بالصور.. مصر تكشف عن تميمة كان 2019    رحابي: دور المؤسسة العسكرية في السياسية مكفول دستوريا    الطارف.. الإطاحة بعصابة ترويج المخدرات في بوثلجة    سيدي بلعباس مواصلة ترحيل عائلات مزرعة خير الدين    نحو استلام وفتح معهدين وطنيين بالجلفة    1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم    الشعب الجزائري الأكثر نفوذا في إفريقيا    موقع قاديوفالا معلم تاريخي عريق    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    أول متحف بالمدينة المنورة يجسد السيرة النبوية    تخص المتابعين بالجريمة الجمركية.. نحو إنشاء لجان مصالحة على مستوى الجمارك    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات نهاية السنة    ورشات الترميم تؤجل الصلاة فيها مرة أخرى    ضبط أكثر من 16 قنطار من الكيف المعالج بعين الصفراء ولاية المنيعة    انفجار يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر (فيديو)    بطولة إفريقيا للملاكمة: المنتخب الوطني يتوج باللقب الإفريقي    هكذا كانت ردود أفعال الطبقة السياسية على مبادرة الإبراهيمي- بن يلس ويحيى عبد النور    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بداية من الاحد    بولاية يجدد عقده مع ميتز    الاحتفاء بيوم الطالب...الطلبة على خطى أجدادهم من أجل بناء جزائر جديدة    القرض المصغر: تحديد شروط الاعانة المقدمة للمستفيدين ومستواها    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    محرز: “كتبنا تاريخا جديدا في الكرة الإنجليزية”    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    العجز حتى في التقليد    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السباح الدولي أسامة سحنون يكشف للنصر من فرنسا
نشر في النصر يوم 21 - 04 - 2019

تطورت ومستواي يسمح لي بالتنافس على ميداليات الأولمبياد
عبر السباح الدولي أسامة سحنون عن تفاؤله، بالقدرة على حصد ميدالية في أولمبياد طوكيو المقبل 2020 في اختصاص 100 سباحة حرة، بعدما ضمن تأهله إلى المحفل العالمي خلال البطولة الفرنسية، مشيرا في حواره مع النصر من فرنسا، عن أمله في التفاتة من الاتحادية الجزائرية للسباحة والوزارة الوصية، لضمان أحسن تحضير لهذا الموعد، في انتظار ضمان تأهل جديد اليوم في اختصاص 50 مترا سباحة حرة.
في البداية هنيئا لك وللجزائر تأهلك إلى أولمبياد طوكيو 2020؟
الحمد لله على كل حال، وأنا سعيد جدا بهذا الإنجاز، كوني أول سباح جزائري، يضمن مشاركته في أولمبياد طوكيو 2020، وثاني رياضي جزائري بعد زميلي لعقاب في اختصاص الدرجات الهوائية.
إغراءات الفرنسيين لم تتوقف وفخور بجزائريتي
وكيف كانت المنافسة، خاصة وأنك ضمنت التأهل في البطولة الفرنسية؟
المنافسة لم تكن سهلة، لأن البطولة الفرنسية للسباحة، تزخر بعدة سباحين ممتازين ومن المستوى العالمي، وحرصت على تسيير السباق بذكاء، بنية قطع مسافة 100 متر سباحة حرة في التوقيت الذي يسمح لي بالتأهل إلى الأولمبياد، وكان لي ذلك رغم احتلالي المرتبة الثالثة، بتوقيت قدره 48 ثانية و51 جزءا من المئة.
وهل ستكتفي بالمشاركة في اختصاص 100 متر سباحة حرة فقط، أم أنك تستهدف أنواع أخرى؟
سأكون على موعد مع المشاركة غدا، في بطولة فرنسا (يقصد اليوم)، في اختصاص 50 مترا سباحة حرة، أين أطمح لضمان التأهل في هذا النوع أيضا، الذي أجد راحتي كثيرا فيه، وكما هو معلوم، فإنه يجب علي قطع المسافة في توقيت لا يتجاوز 22 ثانية و50 جزءا من المئة، من أجل ضمان التواجد في الأولمبياد في هذا النوع.
بعد ضمان تأهلك إلى الأولمبياد، هل تلقيت التهاني من طرف الاتحادية الجزائرية للسباحة أو الجهات الوصية؟
لم يتصل بي بعد أحد من المسؤولين أو الجهات الوصية، ربما لتزامن تأهلي مع يوم عطلة في الجزائر، ورغم ذلك يكفيني فخرا أنني تلقيت التهاني من أفراد الشعب الجزائري وعائلتي، وأنا مركز حاليا على سباق الغد، من أجل مواصلة رفع الراية الوطنية وضمان مشاركة في اختصاص آخر.
نفهم من كلامك بأنك لست على اتصال مع مسؤولي الاتحادية الجزائرية للسباحة أم ماذا؟
العلاقة أصبحت أفضل من الماضي، وأشعر بحالة من الارتياح، كما أنني سباح محترف وأتدرب بكل جدية مع فريقي مرسيليا، لكن هناك شيء وحيد أتمنى أن يتجسد من طرف المسؤولين...
مشاكلي مع الاتحادية أصبحت من الماضي وأتمنى الدعم
وما هو هذا الشيء؟
أتمنى أن أتلقى المساعدة والدعم من طرف المسؤولين، لضمان أحسن تحضير لأولمبياد طوكيو 2020، من أجل العمل على تحقيق إنجاز غير مسبوق ورفع الراية الوطنية، سيما وأنني أشعر بقدرتي على التنافس على إحدى الميداليات، عكس ما كان عليه الحال في ريو دي جانيرو سنة 2016.
ماذا تقصد بالضبط؟
أنا صريح جدا، في 2016 لم يكن لدي المستوى، الذي يسمح لي بالتنافس على إحدى الميداليات، لكن الآن تغيرت المعطيات، وأصبح لدي المستوى العالمي، بفضل الخبرة التي اكتسبتها من خلال احتكاكي بسباحين عالمين وحتى مدربين معروفين، وهو ما يجعلني متفائلا بقدرتي على التنافس بقوة، على الظفر بإحدى الميداليات في أولمبياد طوكيو المقبلة، شريطة إيجاد الدعم اللازم، والتحضيرات المناسبة على قدر الحدث المرتقب، والتي يجب أن تبدأ من الآن، صحيح أنني مرتبط مع فريقي حاليا، ولكن يجب تسطير برنامج على المدى الطويل.
ومتى يسدل الستار على البطولة الفرنسية؟
كما قلت لك منذ قليل، سأكون على موعد مع المشاركة في سباق 50 مترا سباحة حرة يوم غد، وهي آخر منافسة رسمية، و لكنني لن أتوقف، حيث سأواصل التدرب مع فريقي مرسيليا الفرنسي.
من خلال حديثك عن فريقك مرسيليا، هل لا تزال الاتحادية الفرنسية، تواصل إغراءاتها لتجنيسك؟
نعم، لا يزال الاتحاد الفرنسي لهذه الرياضة، يبحث عن ضمي لمنتخبه ولست الوحيد، الذي تلقى عرضا من طرفها، حيث تبحث الاتحادية الفرنسية عن خطف المواهب، التي تراها قادرة على تشريف ألوان بلدها.
وكيف كانت ردة فعلك؟
قلتها مرارا وتكرارا، أنا جزائري الولادة والنشأة وأبحث دائما عن تشريف الراية الوطنية، وأتمنى فقط أن ألقى المساعدة اللازمة، من أجل تحقيق نتائج جيدة في أولمبياد طوكيو، خاصة وأنه لدي ثقة كبيرة في إمكاناتي، وأشعر بتطور مستواي، بفضل المنافسات التي أشارك فيها والأرقام التي أحققها، وهو ما يجعلني لا أفكر سوى في حمل الراية الوطنية عاليا في أولمبياد طوكيو.
وهل أنت السباح الجزائري الوحيد الناشط حاليا في الدوري الفرنسي؟
لست الوحيد، هناك سباحون آخرون، ينشطون مع أندية مختلفة ويحملون الجنسية الجزائرية، لكنهم لم يحققون نتائج جيدة، ولكن ليس معنى ذلك بأنهم لا يملكون مستوى جيد، فقط مستوى البطولة الفرنسية قوي جدا، في ظل تواجد سباحين عالميين.
صنعت صور احتفالك براية النادي الرياضي القسنطيني الحدث عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ماذا يعني لك ذلك؟
الجميع يعلم بأنني مناصر وفي للنادي الرياضي القسنطيني، والحمد لله حضرت الموسم الفارط احتفالات التتويج باللقب، وأتمنى أن يتكرر نفس الإنجاز هذا الموسم، ولكن في السيدة كأس الجمهورية، سيما وأننا نملك فريقا قادرا على تخطي عقبة شباب بلوزداد، في مواجهة الإياب، رغم الفوز الضئيل المحقق في لقاء الذهاب بفضل هدف عبيد.
أنتظر تأهل السنافر وأمنيتي حضور نهائي الكأس
تبدو أنك متابع جيد لأخبار السنافر؟
بطبيعة الحال، لقد شاهدت آخر مباراة للسنافر أمام شباب بلوزداد، فرغم التعب الذي نال من أشبال لافان، إلا أنهم تمكنوا من تحقيق الفوز في الذهاب، وظهروا بمستوى جيد في الشوط الثاني، وهنا كنت أتمنى لو ساعدت الرابطة لاعبي النادي الرياضي القسنطيني من خلال تأجيل مباراة سطيف، التي سبقت مواجهة الترجي التونسي، إلا أن الصراحة تقال مشوار الشباب في رابطة الأبطال مشرف، كما يجب أن نرفع القبعة لأنصارنا، الذين تنقلوا بقوة إلى تونس وقدموا صورة مشرفة عن المناصر الجزائري، وتصفيقاتهم بعد نهاية لقاء الترجي رغم الخسارة تؤكد ذلك، ويجب التركيز حاليا على منافسة الكأس، وبحول الله سنتأهل إلى النهائي وسأكون حاضرا في ملعب 5 جويلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.