الرئيس يأمر بمراجعة شروط استيراد السيارات    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    خبراء يدعون إلى مقاربة مجددة لحوكمة السياسة الصناعية    متى تُبعث مئات المشاريع المُجمّدة؟    الجزائر تُجدّد وقوفها مع فلسطين.. ظالمة أو مظلومة..    هذا ترتيب هدافي كأس العرب    أمن المسيلة يوقف 13 شخصا في قضايا مختلفة    الجيش يتدخل لفك المسالك المغلقة بسبب الثلوج    تنظيم التطوع على أسس قانونية ضرورة ملحة    أقسم أن هذا البلد محروس..    المسافرون نحو أمريكاً جواً ملزمون بتقديم تحليل سلبي    عدل: لن نتسامح مع شركات الإنجاز المتحايلة في حال إخلالها ببنود العقد    المالكي : زيارة محمود عباس إلى الجزائر تهدف إلى تنسيق المواقف قبل القمة العربية المقبلة    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    تزايد حجم النفايات الطبية بالثلث بمستغانم    لا تغيير في برنامج توزيع المياه رغم ارتفاع منسوب السدود    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التعريف و الإشادة بمسيرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي    عبْدُ الْمَلِك مُرتاض .. حَبيبُ اللغة العربية    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    توصيات لقبر "أوميكرون"    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تجنيد 6 وحدات فرعية و الوحدة الرئيسة و الرتل المتنقل
نشر في النصر يوم 29 - 07 - 2019

حريق يأتي على هكتارات من غابة كيمل في باتنة
التهمت نيران حريق مهول اندلعت منذ، مطلع الأسبوع الجاري، أزيد من 30 هكتارا من أشجار غابة نادر الجمل ببلدية كيمل جنوب ولاية باتنة على الحدود المتاخمة لولاية خنشلة، حيث تعد الغابة الممتدة بين الولايتين، من أكبر المساحات الغابية وأشهرها بمنطقة الأوراس. وحسب مصالح الحماية المدنية لولاية باتنة، فإن الحريق الذي نشب منذ أول أمس، لا يزال مشتعلا ولم يتم التحكم فيه نظرا لاتساع رقعته.
و قال المكلف بالاتصال بالحماية المدنية ل»النصر»، بأن النيران لاتزال مشتعلة مما حال دون تحديد حجم الخسائر بعد اندلاع الحريق، مساء يوم السبت الماضي، مضيفا بأن الحصيلة التقديرية الأولية، تشير إلى التهام ألسنة اللهب لأزيد من 30 هكتارا من الثروة الغابية وأشار ذات المسؤول أيضا، إلى استمرار عملية التدخل لإطفاء الحريق والتحكم فيه بمعية فرق مصالح محافظة الغابات.
ونظرا لهول الحريق الذي أتى على أهم وأكبر مساحات غابية بمنطقة الأوراس وعلى المستوى الوطني، فقد تم تجنيد فرق إطفاء من الحماية المدنية مكونة من الوحدة الرئيسية بباتنة، بالإضافة لست وحدات فرعية هي تكوت، منعة، تيمقاد، الشمرة، أريس، وحملة و بالإضافة إلى فرقة الرتل المتنقل المخصصة للتدخل صيفا لإخماد حرائق الغابات.
وحسب ذات المصدر، فإن تعداد الحماية المدنية لا يزال متواجدا في الميدان من أجل محاصرة الحريق بتسخير 16 شاحنة إطفاء من مختلف التخصصات والأوزان، سيارتي إسعاف، سيارتي اتصال وحافلة لنقل الأعوان بتعداد عملي يقدر ب69 عونا من مختلف الرتب يترأسهم المدير الولائي للحماية المدنية.
يُذكر، أن غابة كيمل التي تعد أكبر غطاء غابي بمنطقة الأوراس ومن أكبر الغابات مساحة على المستوى الوطني والتي تزخر بثروة نباتية وحيوانية متنوعة، باتت تحدق بها مخاطر الحرائق كل فصل صيف، حيث يُسجل تلف مئات الهكتارات الناتجة عن حرائق طالما تقيد ضد مجهولين ويقف وراءها أيضا عصابات الفحم، ناهيك عن عصابات قطع الأشجار لاستغلاله وتحويله لصناعات مختلفة.
و بالنسبة للحريق الأخير الذي لايزال مندلعا بغابة نادر الجمل، فهو الآخر قيد التحقيق حسب مصالح الحماية المدنية من طرف الجهات المختصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.