إحتلال المغرب للصحراء الغربية "هو من أجل استغلال ثرواتها الطبيعية"    رياح قوية وأمواج عالية في السواحل    هذه آليات محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    الجزائر والقاهرة تتفقان على تعزيز الشراكة بين الجامعات    الجزائريون يؤدّون صلاة الاستسقاء مجدداً    خيْبة أمل.. أين الخلل؟.. وماذا عن المستقبل؟    صحف عالمية تسلط الضوء على خيبة الجزائر    يوم تاريخي للدبلوماسية الجزائرية..    البيع المشروط للزيت والحليب متواصل بمستغانم    توزيع 50 وحدة سكنية "ألبيا" بصيغتها الجديدة بقديل    انخفاض نسبة البطالة من 14.46 إلى 7.41 بالمائة في 2021    الجزائريون مع المنتخب في السراء والضراء    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    صرح طبي بمعايير عالمية    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    خرق للتدابير الوقائية و تجاوزات بمستغانم    «الملقحون تظهر عليهم أعراض خفيفة و ينقلون الفيروس بدرجة أقل»    مدير التشغيل بالبرج : منحة البطالة ستمنح لمستحقيها بعد تطهير قائمة طلبات العمل    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    قتيل وجريحان في حادث مرور بغليزان    حبس 11 متهما في جريمة الاحتيال على 75 طالبا    إرساء قواعد مهنة حقيقية لصحافة محترفة    ضرورة تبادل التجارب والخبرات    قبل اجتماع اللجنة العليا المشتركة    لنرفع المعنويات والهمم    النكسة...    إهمال ولا مبالاة    بلاني يجدّد التأكيد على موقف الجزائر الثابت    وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي    نداءات أوروبية لوقف نهب خيرات الصحراويين    هذا جديد الضرائب على المهن غير التجارية    اسمعوا وعوا..    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب العميد غنام صبري مفتشا جهويا    خلايا يقظة لمواجهة "كورونا" في مرحلة الامتحانات    قافلة جراحية تجوب ولايات الوطن    ارتفاع عدد المصابين ب"كوفيد 19" في البليدة    جاهزية المستشفيات لوقف زحف "كورونا"    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    بلماضي .... مهما يكن يبقى وزيرا للسعادة    وفاة مسنين في ظروف غامضة    ... فخورون بإنجازاتكم    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



في عدة ولايات بالشرق: إجلاء عالقين وفتح طرقات أغلقتها الثلوج
نشر في النصر يوم 07 - 12 - 2021


تم التدخل لفتحها بعدة نقاط
الثلوج تتسبب في غلق طرقات ولائية و وطنية بقسنطينة
تسببت الثلوج المتساقطة صبيحة أمس، في غلق طرقات بولاية قسنطينة، كما عطلت الأمطار الغزيرة حركة المرور في بعض المحاور الحيوية، و تدخلت مصالح الأشغال العمومية بعين عبيد من أجل إزالة الجليد المتراكم على مستوى الطريقين الولائيين 133 و 27.
و شهدت ولاية قسنطينة، تقلبات جوية عرفت تهاطل ثلوج على مستوى بعض المناطق الواقعة في المرتفعات، وتسببت في تعطيل حركة المرور في محاور حيوية، على غرار الطريق السيّار شرق غرب و تحديدا بالجزء الواقع في جبل الوحش، حيث وجد السائقون صعوبة كبيرة في السير، ما اضطر بعضهم للتوقف إلى حين تحسن الطقس.
و قامت أعوان الجزائرية للطرق السيّارة بقسنطينة، بالتدخل لإزالة الثلوج على مستوى النقطة السوداء المذكورة، ما سهل عودة حركة المرور بالنسبة لأصحاب المركبات التي كانت عالقة لمدة قصيرة.
كما أدت الأمطار الغزيرة المتهاطلة أمس، إلى تعطيل حركة المرور في بعض المحاور الحيوية، على غرار المنطقة الصناعية بالما، أين تشكلت بركة مائية كبيرة مقابل سوق الجملة لبيع الخضر والفواكه، و كذا على مستوى الطريق المحاذي لجامعة صالح بوبنيدر بعلي منجلي، و بمحور الدوران المؤدي إلى حي سيساوي.
كما كانت حركة المرور بطيئة على مستوى المسالك المؤدية من سيدي مبروك السفلي باتجاه أحياء دقسي عبد السلام و الإخوة عباس والزيادية و «لابوم» وصولا إلى جبل الوحش، حيث كست الثلوج أرضيات هذه المناطق في الساعات الأولى من صبيحة أمس.
و تدخلت صباح أمس، مديرية الأشغال العمومية ممثلة في فرعها على مستوى دائرة عين عبيد، من أجل فتح الطريقين الولائيين 133 و 27 و إزالة الجليد وذلك بصب الملح على مستوى محور دوران مدخل المدينة أعلى النفق الأرضي و كذا وسط المدينة.
و تهاطلت الثلوج بكثافة على مستوى المناطق الواقعة ببلديتي ابن باديس وعين عبيد، و أكد معافرية العمري المدير الفرعي لمديرية الأشغال العمومية بدائرة عين عبيد، أن كميات الثلوج أغلقت الطريق الرابط بين ولايتي قسنطينة و قالمة وكذا الرابط بولاية قالمة عبر ابن باديس، و خاصة على مستوى قرية الحمبلي، و تواصل تساقط الثلوج أمس في عين عبيد وصولا إلى منطقة بونوارة بشكل متقطع.
و أكد سكان بالمناطق الريفية بعين عبيد، للنصر، أنهم عزلوا وعائلاتهم بعد غلق الطرقات بالثلوج، على غرار دوار عامر الصراوية، وكذلك في أعالي البلدية المتاخمة لولاية أم البواقي التي يصل ارتفاعها ل 1200 متر. ولم تسجل مصالح الحماية المدنية حوادث تذكر، باستثناء انزلاق بعض المركبات في الساعات الأولى من صبيحة أمس، بمحور دوران في مدخل مدينة عين عبيد نتيجة تشكل طبقة جليدية سميكة تمت إزالتها بنثر الملح.
حاتم . ب/ ص. رضوان
سمك الثلوج وصل إلى 20 سنتيمترا
إجلاء عالقين في مرتفعات ولاية سطيف
واصلت يوم أمس، فروع الأشغال العمومية بدوائر ولاية سطيف بالتنسيق مع قوات الدرك الوطني ومصالح البلديات، إزاحة كميات الثلوج من الكثير من الطرقات الوطنية والولائية وحتى البلدية، مع تسجيل تدخلات من قبل عناصر الحماية المدنية لإنقاذ وإجلاء العالقين في المرتفعات والجبال.
وشرعت مصالح دائرة بابور بداية من الساعة الثانية صباحا من أمس، في إزاحة الثلوج من الطرقات في بلديتي بابور مركز وسرج الغول، خاصة وأن سمكها وصل في بعض المناطق إلى 20 سنتيمترا، حيث دامت العملية لساعات طويلة، إلى غاية فتح جميع الطرقات، وعلى رأسها الولائي رقم 137 الرابط بين بلديتي بابور وعين الكبيرة.
وعمدت شرطة أمن دائرة بابور إلى تنصيب الكثير من نقاط المراقبة في الطرق والمحاور الرئيسية، من أجل دعوة سائقي المركبات إلى أخذ الحيطة والحذر، تجنبا لوقوع أي حوادث خطيرة، والتي قد تكون بسبب انحراف السيارات عن مسارها.
وتدخلت مصالح الحماية المدنية بنفس الدائرة من أجل إنقاذ وإجلاء عائلتين تقطنان بأعالي الجبل، حيث تم نقل جميع الأفراد على جناح السرعة إلى المستشفى من أجل تلقي الإسعافات الأولية.
وشرعت مصالح دائرة صالح باي في الساعات الأولى من يوم أمس، في إزالة الثلوج وفتح الطريق الولائي رقم 10 وجميع المسالك المؤدية إلى مختلف المناطق، بمشاركة الدرك الوطني والمقاولات الخاصة وحتى المواطنين المتطوعين
وسجلت السلطات المحلية صعوبات في السير في الطريق الرابط بين بلديتي العلمة وتاشودة، ما استدعى تدخلا سريعا من قبل فرع الأشغال العمومية في إزاحة الثلوج ورميها على حواف الطرقات، من أجل تسهيل سير المركبات بصورة طبيعية.
وسجل المواطنون صعوبات كبيرة في الطريق الوطني رقم 74، الرابط بين بلديتي بوقاعة وعين الروى، حيث سخرت مديرية الأشغال العمومية بالتنسيق مع البلديتين مختلف الآليات لإزاحة الثلوج المتراكمة على طول الطريق.
وأشرف أعوان المديرية الوصية طيلة ساعات يوم أمس، على عملية رش الملح وإزاحة الثلج من الطريق السيار شرق-غرب وحتى الطريق الوطني رقم 5، خوفا من تسجيل أي حوادث في الطريقين المذكورين. وتدخلت ليلة أمس الأول، مصالح الأشغال العمومية بفرع عين أرنات، من أجل وضع الملح في الطريق البلدي المؤدي إلى قمة جبل مقرس، وفك الخناق عن المواطنين العالقين، جراء تراكم صقيع الجليد على طول الطريق، حيث تم تسخير كاسحة ثلوج وآلة شحن وسيارة رباعية الدفع و حوالي 3 أطنان من الملح.وبعد ساعات من العمل انتهت العملية بنجاح، وغادرت جميع السيارات العالقة تحت إشراف أفراد الدرك الوطني. أحمد خليل
شهدت عدة حوادث مرور
غلق طرقات وطنية و ولائية بأم البواقي
شهد إقليم ولاية أم البواقي منذ الساعات الأولى ليوم أمس، تهاطلا كثيفا للثلوج، الأمر الذي تسبب في غلق طرقات وطنية و ولائية، وأدى إلى عرقلة حركة المرور و وقوع عديد الحوادث المرورية، نتيجة لكتلة الجليد التي تشكلت عبر عديد المحاور.
أعوان مديرية الأشغال العمومية بأم البواقي، تدخلوا في الساعات الأولى ليوم أمس، على مستوى عديد المحاور التي عرفت صعوبة في حركة المرور، أين استعانت بكاسحات الثلوج والآليات الثقيلة لفتح الطريق أمام حركة المرور.
وسجلت مديرية الأشغال العمومية صعوبة في سير المركبات عبر محاور مرتفع شوف الدابة ومنطقة توزلين على الطريق الوطني رقم 10 وطريق عين الزيتون على الوطني رقم 32 ومنطقة عين شجرة وصولا لمرتفع فج الخرشف حتى حدود مدينة مسكيانة على الوطني رقم 10، إلى جانب محور قرية الثلاث الحمري بسيقوس.
وأغلقت الثلوج كذلك الطريق الولائي رقم 5 الرابط بين عين الديس وأم البواقي مرورا بقرية توزلين، الأمر الذي شل حركة المرور، وكان سببا في تأجيل انعقاد جلسة تنصيب المجلس البلدي الجديد لعين الديس.
وتسببت الثلوج المتراكمة في الطرقات في عديد حوادث المرور، خاصة بمدخل مدينة أم البواقي وعلى طريق عين فكرون وكذا عبر محور عين ببوش، أين انحرفت وانقلبت 3 مركبات سياحية، في وقت تشكلت كتل الجليد في محاور فرعية وسط مدن أم البواقي وعين البيضاء وعين مليلة وسط صعوبة في حركة المرور.
من جهة أخرى سخرت شركة نفطال كل إمكانياتها من أجل تلبية طلبات التموين بالمواد الطاقوية وقارورات غاز البوتان، أين أحصت وفرة في القارورات الموجهة لبعض المناطق النائية بالولاية التي لم تربط بعد بصهاريج غاز البروبان، و وصل تعداد القارورات بمخزون شركة نفطال إلى 8 آلاف وحدة يجري توزيعها عبر كل نقاط البيع المعتمدة بولايتي أم البواقي وخنشلة. أحمد ذيب
فيما وجد سكان صعوبات في التزود بغاز البوتان
53 تدخلا إثر عواصف ثلجية بسكيكدة
تسببت أمس، العواصف الثلجية بولاية سكيكدة في غلق عدة محاور من الطريق الولائي رقم 7 بمنطقة حجر مفروش ببلدية عين قشرة، وصولا إلى منطقة سيوان بأولاد أعطية، أين توقفت الحركة لعدة ساعات، الأمر الذي استدعى تدخل فرقة من العمال بالقسم الفرعي لمديرية الأشغال العمومية بتمالوس بالتنسيق مع الحماية المدنية لإزالة الثلوج وفتح الحركة أمام المركبات، فيما ظلت الحركة حذرة على مستوى بعض الطرقات البلدية.
و ببلدية أولاد احبابة، كست الثلوج المناطق النائية لكن الحركة بالطرقات لم تتوقف بحكم أن سمك الثلوج لم يتجاوز سنتيمترين، غير أنه سجل نقص كبير في التزود بقارورات غاز البوتان وفق ما أكده لنا سكان بالقرى والمشاتي البعيدة عن مركز البلدية مثل الغرازلة، عين سلامات، الصفوان، البريدية والقنزوعة.
وأكد مواطنون في اتصالهم بالنصر، أن العائلات بالقنزوعة التي تعتبر أكبر تجمع بالبلدية تعاني من نقص كبير في التغطية بالغاز، فتخصيص شاحنة واحدة لتزويد المنطقة بهذه المادة يبقى حسبهم، غير كاف ولا يمكن أن يغطي الطلب المتزايد على الغاز. أما في بقية المشاتي فقط طالب السكان بتخصيص نقاط بيع لقارورات الغاز لاسيما وأن المنطقة تمتاز بالبرودة الشديدة خلال فصل الشتاء وأثناء تساقط الثلوج، أين يتعذر على المواطنين التنقل إلى البلدية و يجدون أنفسهم محاصرين بالعواصف الثلجية لعدة أيام.
و خلال 36 ساعة الماضية، سجلت الحماية المدنية حسب المكلفة بخلية الإعلام، إيمان مرواني، أزيد من 53 تدخلا بإقليم الولاية منها 31 عملية إجلاء، مع تسجيل عملية امتصاص المياه بحي الإخوة ساكر و كذا بمتوسطة ابن جبير التي كانت الحركة بها صعبة على التلاميذ حسب ما وقفنا عليه، وذلك بفعل تساقط الأمطار
وشهدت مدينة عزابة سقوط شجرة ضخمة بحي 1000 مسكن، ما أدى إلى تضرر سيارتين سياحيتين، و سُجلت إصابة طالبتين من إقامة الحدائق بجامعة سكيكدة بجروح متفاوتة الخطورة استدعت نقلهما إلى المستشفى جراء اصطدام شاحنة بشجرة وسقوط الأخيرة على الضحيتين، كما سُجل سقوط شجرة زيتون على كوابل كهربائية بتمالوس وانقطاع التيار الكهربائي بالعديد من بلديات الولاية.
وعاشت العائلات المقيمة في البنايات الهشة، ليلة عصيبة جراء التساقط الكثيف للأمطار وخوفا من الانهيارات، خاصة أنها أنجزت في الحقبة الاستعمارية.
كمال واسطة
غلق طرق و عرقلة حركة المرور بخنشلة
تسبب تساقط الثلوج و تراكمها صباح يوم أمس على بلديات ولاية خنشلة، في قطع العديد من الطرق، ما أدى إلى صعوبة في الحركة على مستوى العديد من المحاور، في الوقت الذي سخرت فيه مصالح الدرك الوطني و الأشغال العمومية وسائل مادية و بشرية لإعادة فتحها.
و حسب مكتب أمن الطرقات بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني، فقد تسبب تساقط الثلوج في قطع العديد من الطرق على غرار الولائي رقم 5 الرابط بين خنشلة و طامزة، و الولائي الرابط بين طامزة و كذلك الطريق الوطني رقم 80 عند مستوى دوار نوغيس، و الطريق الولائي 45 الرابط بين دوفانة و يابوس، إضافة إلى الوطني رقم 32 الممتد بين المحمل و مدينة خنشلة.
و حسب مدير الأشغال العمومية، فقد سخرت مصالحه 9 كاسحات و كمية كبيرة من الملح لإذابة الثلوج، حيث تدخلت على مستوى مقاطع الطرق الرئيسية و الفرعية خاصة بمنطقة بوحمامة، شيليا، تيفرنت، يابوس، و لمصارة، قصد إعادة حركة السير، و كذلك بالطريق الوطني رقم 80 الرابط بين خنشلة و أنسيغة إلى غاية حدود بلدية بابار، و الولائي رقم 172 الممتد بين قايس إلى غاية بلدية بوحمامة، إضافة إلى الطريق الولائي رقم 172 ب الرابط بين شيليا و تيفرنت إلى غاية يابوس، و الوطني رقم 88 بين خنشلة و عين الطويلة.
و تدخل أعوان الأمن لتقديم يد المساعدة للمواطنين و مرافقتهم في حركة المرور و ذلك على مستوى محاور الطرق، مع تنظيم عملية تحسيسية من قبل إطارات الشرطة على مستوى الحواجز الثابتة و محاور الطرق الرئيسية، و تم من خلالها تقديم نصائح و إرشادات لمستعملي الطريق، بتوخي الحيطة و الحذر أثناء القيادة و تخفيض السرعة و ترك المسافة الأمنية، خاصة في المنعطفات التي تكثر فيها الثلوج. كلثوم رابية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.