مجلس الأمة يعقد جلستي استماع مع وزير المالية    «أوريدو» تقترح عروضها على المتعاملين الأفارقة    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    العميد يهزم البرج ويتقاسم الصدارة مع شباب بلوزداد    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    ميهوبي: الانتخابات ستجنب الجزائر فراغا دستوريا "قاتلا"    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    بلجود: الدولة "لن تتخلى عن مواصلة إنجاز البرامج السكنية"    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    عرقاب: “تحديات كبيرة تواجه قطاع الطاقة في الجزائر”    تدمير مخبأ للإرهابيين بالجلفة    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    كاراتي دو/ كاس فرنسا 2019- منازلات فردي اكابر: تتويج الجزائرية ايناس عبيد بالذهب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    إرهاب الطرقات يودي بحياة 3 أشخاص خلال 48 ساعة    أمطار غزيرة مصحوبة أحيانا برعود منتظرة بوسط وغرب الوطن    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    “الكناس” يهدد الوزير.. !    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    مسيرة في معسكر تأييدا للمسار الإنتخابي ودعم للمؤسسة العسكرية    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    إجراء أزيد من 100 عملية جراحية لأطفال بتيسمسيلت    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دحمون يكشف عن دخول الوكالة الوطنية لتطوير الرقمنة حيز الخدمة قبل نهاية السنة    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    هذه هي محاور برنامج الرئيس المدير الجديد لسوناطراك    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال أن خطر انتقال الأزمة في مالي إلى البلدان المجاورة ما زال قائما
نشر في النصر يوم 12 - 07 - 2013

سعيد جنيت يحذر من استمرار هشاشة الوضع بمنطقة الساحل
حذر الممثل الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة لغرب إفريقيا سعيد جنيت أمام مجلس الأمن الدولي من أن هشاشة الوضع في منطقة الساحل ما تزال قائمة مسجلا أهمية إستراتيجية الأمم المتحدة المدمجة الخاصة بهذه المنطقة. و في تقديمه لتقرير الأمين العام الأممي بان كي مون حول نشاطات مكتب الأمم المتحدة في غرب إفريقيا خلال السداسي الأول من سنة 2013، أكد الدبلوماسي الجزائري أن منطقة الساحل تمثل إحدى المناطق الهشة في غرب إفريقيا مثلما تجلى ذلك من خلال أزمة مالي.
و لاحظ أن هذه المنطقة تسجل تمركزا هاما لمؤشرات الهشاشة تترجم على وجه الخصوص بتدهور المحيط و التصحر و الأمن الغذائي و تهريب الأسلحة و المخدرات و الإرهاب.
و حذر من أن المحاولات الأخيرة للجماعات الإرهابية الرامية إلى زعزعة استقرار النيجر تنبئ بخطر امتداد الأزمة المالية إلى البلدان المجاورة لمالي.
و في هذا السياق أوضح أن هشاشة الوضع في منطقة الساحل تؤكد "مدى سداد الإستراتيجية المدمجة للأمم المتحدة من أجل الساحل الرامية إلى مرافقة جهود بلدان المنطقة والمنظمات الإقليمية الهادفة إلى معالجة الأسباب العميقة للاستقرار على طول شريط الساحل الصحراوي و آثاره".
و ذكر في هذا الشأن، بأن المبعوث الخاص للامين العام الأممي إلى الساحل رومانو برودي كان قد قدم مؤخرا لمجلس الأمن هذه الإستراتيجية الإقليمية قصد مساعدة حكومات البلدان المعنية على الحفاظ على السلم و الاستقرار على المدى البعيد.
و في تطرقه إلى غرب إفريقيا بشكل عام أكد جنيت أن هذه المنطقة من إفريقيا التي ينتمي إليها الساحل توجد أكثر من ذي قبل في مفترق الطرق في بحثها على الأمن و السلم و أنها تستحق اهتماما متزايدا من الأمم المتحدة.
من جهة أخرى، أعرب عن ارتياحه لالتزام المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بتعزيز الجهود الرامية إلى استتباب السلم و الأمن.
و يرى جنيت أن قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا و مؤسساتها الإقليمية على غرار المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا تعول على الاهتمام والدعم المتواصل لمنظمة الأمم المتحدة و مجلس الأمن للجهود التي تبذلها قصد ترقية السلم و الاستقرار و التنمية على المدى البعيد في هذه المنطقة.
و أكد في هذا السياق أن الوضعية الإنسانية في هذه المنطقة ما تزال تتميز باللاأمن الغذائي و سوء التغذية أمام انخفاض الموارد المالية مشيرا إلى أن مصادقة قمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا مؤخرا على الإستراتيجية حول مكافحة الإرهاب و تجديد برنامج العمل الإقليمي لمحاربة تهريب المخدرات و الإجرام العابر الأوطان المنظم تعتبر تقدما مشجعا ينبغي أن يترجم بأعمال ملموسة بدعم المجتمع الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.