سلطة الانتخابات تعلن عن نسبة المشاركة الوطنية إلى غاية ال15.00    تمكين ركائز الجمهورية الجديدة    اليوم الأخير من اقتراع الجالية بالخارج: "تأثير" عكسي بباريس من محاولات "التشويش" على العملية الانتخابية    نجم تشيلسي يقطع الطريق أمام برشلونة    فرنسا تتوسل البياسجي لإشراك مبابي في هذه التظاهرة    بن فليس: "أتمنى الخير للجزائر وأنا ملتزم بواجب الصمت الانتخابي"    رئاسيات 12 ديسمبر: نسب المشاركة في ولايات الوطن الى غاية الساعة 11 صباحا    رئاسيات 12 ديسمبر: نسبة المشاركة بلغت 7،92 بالمائة على الساعة 11 صباحا    مورينيو يدلي بتصريح جد مثير    شرفي: "95 بالمائة" من مراكز التصويت يجري بها الاقتراع بصفة "سلسة"    الصحراء الغربية: نحو استحقاقات إضافية للتصدي ل"دسائس ومؤامرات الاحتلال" ومن يتواطئ معه    تنديد بالاعتداءات التي تعرض لها عدد من أفراد الجالية بالخارج لدى تأديتهم لواجبهم الانتخابي    تيزي وزو: حريق مهول بمصنع للحليب    تيزي وزو: توقيف ثلاثة أشخاص بحوزتهم "كوكتيل مولوتوف"    الدولة وفت بالتزاماتها لتمكين الشعب من اختيار رئيسه    ضبط 3480 قرص مهلوس لدى مروجَين بوهران    الاتفاق على إنشاء منطقة ترفيهية على الحدود المشتركة    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «مصممون على الانتصار»    مولودية وهران ومستقبل شبيبة أرزيو في لقاء خاص لمدرب الحراس    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتداءات الإرهابيين بالنيجر إصرار على نقل أزمة مالي إلى بلدان مجاورة
الجزائري سعيد جنيت يحذر من هشاشة الوضع ويؤكد:
نشر في الفجر يوم 12 - 07 - 2013

أكد الممثل الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة لغرب إفريقيا، سعيد جنيت، أن الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت النيجر مؤخرا، هي محاولات لنقل الأزمة المالية إلى البلدان المجاورة، مشيرا إلى الوضع الهش بالساحل والذي يتطلب استراتيجية أممية لحماية المنطقة تمس حتى الأمن الغذائي. وحذر جنيت، أمس الأول، أمام مجلس الأمن الدولي، من أن هشاشة الوضع في منطقة الساحل ما تزال قائمة، مسجلا أهمية استراتيجية الأمم المتحدة المدمجة الخاصة بهذه المنطقة.
أكد الدبلوماسي الجزائري، سعيد جنيت، في تقديمه لتقرير الأمين العام الأممي بان كي مون، حول نشاطات مكتب الأمم المتحدة في غرب إفريقيا، خلال السداسي الأول من سنة 2013، أن منطقة الساحل تمثل إحدى ”المناطق الهشة” في غرب إفريقيا مثلما تجلى ذلك من خلال أزمة مالي، ولاحظ أن هذه المنطقة تسجل ”تمركزا هاما لمؤشرات الهشاشة تترجم على وجه الخصوص بتدهور المحيط والتصحر واللاأمن الغذائي وتهريب الأسلحة والمخدرات والإرهاب”، وحذر من أن المحاولات الأخيرة للجماعات الإرهابية الرامية إلى زعزعة استقرار النيجر، تنبئ بخطر امتداد الأزمة المالية إلى البلدان المجاورة لمالي، وأوضح أن هشاشة الوضع في منطقة الساحل تؤكد ”مدى سداد الاستراتيجية المدمجة للأمم المتحدة من أجل الساحل الرامية إلى مرافقة جهود بلدان المنطقة والمنظمات الإقليمية الهادفة إلى معالجة الأسباب العميقة للااستقرار على طول شريط الساحل الصحراوي وآثاره”.
وذكر جنيت أن المبعوث الخاص للأمين العام الأممي إلى الساحل رومانو برودي، كان قد قدم مؤخرا لمجلس الأمن هذه الاستراتيجية الإقليمية، قصد مساعدة حكومات البلدان المعنية على الحفاظ على السلم والاستقرار على المدى البعيد، مشيرا لدى تطرقه إلى غرب إفريقيا بشكل عام، إلى أن هذه المنطقة من إفريقيا التي ينتمي إليها الساحل، توجد أكثر من ذي قبل في مفترق الطرق في بحثها على الأمن والسلم وأنها تستحق اهتماما متزايدا من الأمم المتحدة، وعبر عن ارتياحه لالتزام المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بتعزيز الجهود الرامية إلى استتباب السلم والأمن.
ويرى المسؤول الجزائري أن قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ومؤسساتها الإقليمية على غرار المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، تعول على ”الاهتمام والدعم المتواصل” لمنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن للجهود التي تبذلها قصد ترقية السلم والاستقرار والتنمية على المدى البعيد في هذه المنطقة، مبرزا أن الوضعية الإنسانية في هذه المنطقة ما تزال تتميز باللاأمن الغذائي وسوء التغذية أمام انخفاض الموارد المالية، وتابع بأن مصادقة قمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا مؤخرا على الاستراتيجية حول مكافحة الإرهاب وتجديد برنامج العمل الإقليمي لمحاربة تهريب المخدرات والإجرام العابر الأوطان المنظم، تعتبر تقدما مشجعا ينبغي أن يترجم بأعمال ملموسة بدعم المجتمع الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.