مخطط أمني خاص لتأمين البكالوريا    مجمع مناجم الجزائر: استقبال ست شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    عين الدفلى: الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة مختصة في ترويج المؤثرات العقلية    وصول 76 مسافرا من روما في اطار اعادة الفتح الجزئي للمجال الجوي    أسعار النفط تسجل أول خسارة أسبوعية بعد ارتفاعها لأربعة أسابيع    استئناف حركة سير القطارات يوم الجمعة    انطلاق الانتخابات الرئاسية في إيران    "المانشافت" يستعيد خدمات نجمه في لقاء البرتغال    "كونميبول" يفتح تحقيقا ضد قائد بوليفيا    رئيس "الفاف" يلتقي برئيس الإتحاد العربي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل    اعتقال أحد رُموز "داعش" في مالي    توقيف عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء في الشلف    سوق أهراس: الحماية المدنية تواصل البحث عن غريق مفقود في سد عين الدالية    غطاسون في سد عين الدالية بسوق أهراس للبحث عن غريق مفقود    توقيف 03 أشخاص بحوزتهم 44 جهاز إرسال و13 منظار في بومرداس    الممثل سيد علي رباحي يفتح قلبه ل"الحوار": أطمح لتجسيد شخصية عظيمة مثل الأمير عبد القدر    مقري يعتذر من زرواطي    ملهاق: الوضعية الوبائية في الجزائر مقلقة وقد تصبح خطرة    شيتور يلتقى السفيرة التركية لدى الجزائر لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقات المتجددة    بالصور.. اسبانيا مهتمة بالتعاون في مجال الصيد البحري وتربية المائيات    بالصور.. بوغازي يشرف على تنصيب اللجنة الوطنية لتسهيل النشاطات السياحية    فنيش: المجلس الدستوري تلقى أزيد من 400 طعن    بن زيان يمثل الرئيس تبون في القمة الإسلامية لمنظمة التعاون الاسلامي للعلوم والتكنولوجيا    أمطار عبر بعض المناطق وموجة حر على ولايات أخرى    البويرة: حجز 3 قناطير من الدجاج الفاسد كانت موجهة لمراكز "البيام"    سكيكدة: حجز 146 كغ من اللحوم والأسماك الفاسدة    المجلس الدستوري يتلقى أزيد من 400 طعن    الجزائر تلبي احتياجات ليبيا من الكهرباء    زيدان يوجه رسالة مؤثرة لقائد الريال السابق سيرجيو راموس بعد مغادرته القلعة البيضاء    عدد وفيات كورونا يتخطى عتبة 4 ملايين في العالم    بوقرة: "ليس لدي أي مشكل مع مدوار"    بوقرة: "لم أتوقع هذه النتيجة وأرفع القبعة لجميع اللاعبين"    بوقرة: "لاعبو الأندية الخليجية سيشاركون في كأس العرب"    بلماضي يُهنئ المنتخب المحلي    وزارة الداخلية: إنهاء مهام والي بشار    المؤتمر الإسلامي الدولي للأوقاف : الجزائر تدعو الى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    روسيا تسجل حصيلة قياسية في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا    تعطل مواقع عدة بنوك في أستراليا وتحقيقات بسبب المشكلة    فيلم Cruella يحقق 130 مليون دولار فى 3 أسابيع    الفريق شنقريحة يستقبل وفدا عسكريا روسيا    تونس تحقق في مخطط محاولة اغتيال قيس سعيد    في ذكرى رحيل مرسي.. هذه مسيرة أول رئيس مدني مُنتخب بمصر    أردوغان: يمكن لتركيا أن تتحمل مزيدا من المسؤولية في أفغانستان بعد قرار واشنطن الانسحاب منها    هذه مرتبة الجزائر افريقيا في مجال الطاقات المتجددة    والي سطيف يكرم الحائزين على جائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب    الهند تسجل أول إصابة ب"الفطر الأخضر" في العالم    قيس سعيّد بزيّ التخرّج في جامعة إيطالية    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة على تخندقات قوات الاحتلال المغربي    مكسب للجزائر باليونيسكو    مكانة مميزة للجزائري صفرباتي    ورشات علمية ومداخلات حول»الديانات السماوية وتحديات العصر»    « قصيدة للأمير عبد القادر» مؤلف يبرز الروابط التاريخية بين الجزائر وبولونيا    "تركة التيه".. أول رواية لمريم خلوط    عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم    من أصحاب القرية المذكورون في سورة يس؟    أنا كيفك    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرب التحرير: اغتيال فيرناند ايفتون كان "جريمة دولة" (مجاهدون)

باريس- تطرق مجاهدون و رفقاء سلاح و مؤرخون مطولا مساء يوم الخميس بالمركز الثقافي الجزائري بباريس إلى مسار المناضل فيرناند ايفتون مناضل القضية الوطنية الذي قتل بالمقصلة يوم 11 فبراير 1957 في سجن سركاجي بالجزائر العاصمة.
و وصف كل من المجاهدين محمد رضا و عبد القادر جيلالي غروج و فيليكس كولوزي إلى جانب المؤرخ جون لوك اينودي اغتيال فيرناند ايفتون ب"جريمة دولة". و كان ايفتون و هو عامل شيوعي يعتبر القضية الجزائرية كضيته حيث التحق بصفوف جبهة التحرير الوطني خلال صيف 1956 و في شهر نوفمبر قرر وضع قنبلة في مصنع الغاز بالجزائر العاصمة حيث كان يشتغل.
و شهد المؤرخ جون لوك اينودي أنه "كان يعتزم إثارة تخريب مادي فادح. حيث عمل على أن لا يكون هناك ضحايا". و أضاف المؤرخ انه تم اكتشاف القنبلة قبل انفجارها. حيث تم اعتقاله وتعرض مدى ثلاثة أيام إلى ابشع اشكال التعذيب. و حكم عليه بالإعدام بعد عشرة أيام أي يوم 24 نوفمبر 1956 من طرف المحكمة العسكرية للجزائر العاصمة "تطبيقا للإجراءات العقابية المرخصة من طرف +السلطات الخاصة+ التي منحها النواب الفرنسيون لحكومة غي مولي".
و لم يقبل أي عضو من مجموعة المحامين الفرنسيين الدفاع عنه نظرا لتعرضهم لضغوطات كبيرة و حينها تم تعيين محاميين اثنين تلقائيا لم يتمكنوا من القيام بشيء ضد هذا الحكم. و عندما تمت دراسة طلب العفو في مجلس القضاء صوت حافظ الاختام آنذاك فرونسوا ميتيران في صالح إعدام فيرناند ايفتون. و في معرض حديثه عن الكتاب الذي ألفه حول النهاية الأليمة لإيفتون أكد المؤرخ غينودي أن غايته الوحيدة كانت تتمثل في البحث عن الحقيقة. و قال أن "فرونسوا ميتيران بعث الى المقصلة مناضلين آخرين للقضية الجزائرية قبل و بعد فيرناند ايفتون و التي ما زال جزء كبير من اليسار الفرنسي يدافعون عنها".
و صرح عبد القادر جيلالي غروج و هو محكوم عليه بالإعدام سابق أن إعدام فيرناند ايفتون هو "اغتيال محض بكل بساطة من طرف روبار لاكوست و غي مولي و فرونسوا ميتيرون". و ذكر من جهته المجاهد محمد رضا أن ايفتون حكم عليه بالإعدام من طرف المحكمة العسكرية "بحجة انه أراد تفجير الجزائر" حسب تصريحات جاك سوستال حاكم الجزائر آنذاك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.