قبل أقل من شهر عن انقضاء الآجال    سعدان يدافع عن المغتربين و»الفاف» تطعن في إقصاء ولد زميرلي    تسوية رزنامة الرابطة المحترفة الأولى – موبيليس-    مدان يكشف أسباب إلغاء ودية الإمارات    توقيف متهميْن بترويج الكيف و دواء "ليريكا"    دول الاتحاد الأوروبي لن تنقل سفاراتها إلى القدس    ريال مدريد يسمح للاعبه بالرحيل في الميركاتو الشتوي    قرعة دور ال32 بالدوري الأوروبي – المحترفون الجزائريون يتعرفون على منافسيهم    المصري صلاح يفوز بجائزة"بي بي سي"كأفضل لاعب في إفريقيا    جندي روسي يعترض الأسد لمنعه من السير قرب بوتين    توقيف 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية و3 مهربين    مهرجان المسرح المحترف يكرم "بابور أغرق" ويسترجع ذكرى رويشد    موزعة عبر 7 بلديات    مديرية التشغيل بغليزان تفسخ 3849 عقد تشغيل    تكريس سيادة الدولة على المنشآت القاعدية    تمارين بحرية مشتركة بين الجزائر وإسبانيا    الجيش يتذكر شهداء الثورة    زطشي "يتهرب" من الواقع ويطالب الصحافة ب"الاحترافية" والموضوعية    اتفاق إفريقي على ضرورة معالجة الثغرات في تنفيذ إطار مكافحة الإرهاب    إصلاحات الجهاز القضائي ترمي لضمان الحريات والحقوق    إنقاذ مراهق ضحية لعبة "الحوت الأزرق" من الموت    تشمل بقايا الأحياء القصديرية وسكان الأسطح والأقبية    راوية: خطوة هامة تمكن الحكومة من استعادة التوازنات المالية لتنفيذ السياسة العمومية    رقم مخيف لتكاليف العلاج    الأطباء المقيمون يحتجون مجددا    تصدير 15 ألف لتر من الزيت    تهيئة 37 سدا في شكل فضاءات سياحية    نواب جزائريون يقدّمون لائحة احتجاج للسفير الأمريكي    طلبة جامعة بجاية يطالبون بتعميم اللغة الأمازيغية    3 ملايين قنطار وآفاق واعدة    3 إصابات خفيفة والقبض على المنفذ    ريال مدريد في مواجهة باريس سان جيرمان    نشاطات متنوعة وتدشين مرافق عمومية    تكريم حفظة القرآن والدعوة إلى اتباع سيرته    "القاتل الصامت" يقتل 7 أشخاص.. وإنقاذ 46 آخر من الموت خلال 24 ساعة    زيتوني: موعد الشعب الجزائري لتجسيد الوفاء ومواصلة النضال    البرلمان الفرنسي يناقش ملف علاج الجزائريين بفرنسا    مُحسن يهب عقارا مهما لجمعية العلماء    ما لي ولِلدّنيا هكذا عاش الرسول الكريم    آلة التبسّم..!    أول رد بحريني على قيام وفد من البلاد بزيارة الأراضي المحتلة    الوكالة الفضائية الجزائرية: القمر الصناعي "ألكومسات 1" يتوفر على 33 جهاز إرسال    قرار مثير في السعودية    أمن العاصمة يوقف مجرما "من نوع خاص"    نحو إنتاج 3 ملايين طن من الاسمنت بمصنع عين الكبيرة    حصريا: "بعيد عنك" تعيد الفنانة أمل وهبي بعد الإعتزال!    كعوان: قانون اعتماد القنوات الخاصة قيد الدّراسة    دونالد ترامب يمارس "دعشنة" وإرهاب دولة تجاه القضية الفلسطينية    لهذا السبب تراجعت أسعار النفط    دعوة لإنشاء مجلس أعلى للتعليم القرآني على المستوى الوطني    إدراج جرائم تعاطي المخدرات و حوادث المرور في صحيفة السوابق العدلية    إطلاق أول أرضية إلكترونية لاعتماد وكالات الأسفار    16 ماي يوما عالميا للعيش معًا في سلام    جثمان الجنرال المتقاعد محمد عطايلية يوارى الثرى بمقبرة العالية    نشطاء يستذكرون مزحة لعادل إمام أغضبت صالح    تأسيس جمعية رؤية للمسرح والسينما بعين الحجل    شركة لإنتاج اللقاحات بالجزائر    بروتوكول اتفاق لإنشاء شركة مختلطة لإنتاج اللقاحات بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحة الحيوانية: الجزائر تؤكد على ضرورة الحصول على مواد بيطرية ذات جودة

أكد الامين العام لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية، فضيل فروخي، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة على ضرورة تسهيل عملية الحصول على مواد بيطرية ذات نوعية من اجل التحكم في الوقاية و مراقبة الامراض الحيوانية.
واوضح السيد فروخي خلال ملتقى ضم ممثلين عن عشرين بلدا من منطقة شمال افريقيا و اعضاء من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية ان "الحصول على مواد بيطرية ذات نوعية يعد ضرورة ملحة من اجل حماية الصحة الحيوانية و الحفاظ على الماشية و زيادة الانتاج الحيواني".
كما اشار ذات المسؤول الى ضرورة ملاءمة الاجراءات في مجال المقاييس الدولية و الحكامة من اجل الرفع من نوعية المنتجات البيطرية المستعملة.
في ذات السياق اعتبر الجزائري رشيد بوغدور مسؤول بالمنظمة العالمية للصحة الحيوانية لمنطقة شمال افريقيا ان "الاطباء البيطريين ينبغي ان يعوا بان استعمال المنتجات البيطرية ليس امرا بسيطا لأنه قد يكون مضرا بالصحة العمومية من خلال المخلفات والرواسب و المواد المقاومة".
و توصي كل من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية و منظمة الصحة العالمية و منظمة الاغذية و الزراعة باتخاذ اجراءات صارمة سيما فيما يخص مخلفات و رواسب الادوية البيطرية في المواد الغذائية و ذات المصدر الحيواني.
و يشارك خبراء من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية في هذا الملتقى الاعلامي من اجل اعطاء توجيهات للمصالح البيطرية لهذه المنطقة حول استعمال المواد البيطرية فضلا عن توصيات حول الحكامة.
في هذا الصدد سيعكف المشاركون خلال ثلاثة ايام من الاشغال على تبادل تجارب و خبرات مختلف البلدان في مجال الادوية البيطرية و اثرها على الصحة العمومية.
70 % من امراض الانسان اصلها حيواني
من اجل ضمان مراقبة فعالة و مستديمة للأمراض الحيوانية مع التقليص قدر الامكان من الاخطار على الانسان و الحيوان توصي المنظمة العالمية للصحة الحيوانية الحكومات بادراج احكام مكيفة في قوانينها البيطرية من اجل تنظيم تراخيص تسويق وتصنيع و توزيع و استعمال المواد البيطرية.
و تشير منظمة الصحة العالمية الى ان 70 % من الامراض التي تصيب الانسان مصدرها حيواني.
و تعاني عديد البلدان من انعدام الامكانيات للحصول على مواد بيطرية ذات نوعية و اخرى لا تتوفر على نظام توزيع شفاف و تشجع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية على مناغمة القوانين البيطرية و تدعم مبادرة التعاون الدولي حول مناغمة الشروط التقنية المطبقة على تصديق الادوية البيطرية.
في هذا الصدد اشارت إليزابث ايرلاشر ممثلة المنظمة العالمية للصحة الحيوانية بباريس ان البلدان التي حققت تقدما في مجال مراقبة الادوية البيطرية من بينها الجزائر مطالبة بمساعدة الاخرين الذين لم يتمكنوا بعد من ذلك.
و اكدت ذات الخبيرة "اننا جد مرتاحين للتقدم الذي حققته الجزائر في مجال تسجيل الادوية البيطرية على المستوى الوطني و نظام المراقبة البيطرية الذي تنتهجه المصالح البيطرية الجزائرية".
من جانبه اشار مدير المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية كمال بوغانم الى ان القانون الجزائري "يتضمن مراقبة صارمة للمنتوج البيطري واكدت تلك الصرامة عملية تقييمية قامت بها المنظمة العالمية للصحة الحيوانية في ديسمبر 2012".
في ذات السياق اوضح خبير من ذات المنظمة ان بلدان شمال افريقيا متقدمة باشواط كبيرة عن بلدان الشرق الاوسط في مجال مراقبة الادوية البيطرية ومكافحة الامراض سيما تلك الاكثر انتشارا في العالم على غرار الحمى القلاعية.
كما اكدت المنظمة ان الجزائر ينتظر ان تحصل على صفة بلد خال من هذا المرض سنة 2014.
و تبرز تلك النتائج -حسب خبراء المنظمة العالمية للصحة الحيوانية - الكفاءة المؤكدة للمصالح البيطرية الجزائرية و الارادة السياسية الموجودة بالجزائر في مجال الصحة العمومية.
الا ان الصحة الحيوانية في الجزائر لا زالت رهينة الواردات في حدود 70% من احتياجاتها.
و تحتل تربية المواشي نصف الناتج الداخلي الخام الفلاحي و تعد الادوية البيطرية مدخلا هاما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.