الرابطة تكشف عن موعد إجراء الجولتين الثالثة والرابعة    منظمة الصحة تجدد التحذير: اللقاحات لا تعني اختفاء كورونا    ملعب "5 جويلية 1962" مسرحا لِمقابلات المولودية    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    في مراسلة مستعجلة من وزارة الصحة.. انطلاق إحصاء سلسلة أجهزة ووسائل التبريد تحسبا لاستقبال لقاح "كورونا"    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    بن عبد الرحمان يناقش واقع التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    التعديل الدستوري يؤكد الإرادة «القوية» لإدماج ذوي الاحتياجات الخاصة    فتاة تروج المهلوسات بالعاصمة، ولادة ناجحة على يد عناصر الحماية، اختفاء طفل في ظروف غامضة بالمنيعة وأخبار أخرى    الحماية المدنية تنقذ عائلة من هلاك محقق بخميس الخشنة    توقيف متورط في محاولة قتل وسط مدينة سكيكدة    دراسة ملفات نشاط صناعة المركبات تتم وفق دفتر الشروط    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    برمجة 24 رحلة إجلاء من 4 إلى 19 ديسمبر    تسجيل 11221 إصابة مؤكدة و627 وفاة بفيروس كورونا بفرنسا    نشرة جوية… تهاطل الثلوج في 18 ولاية غدا    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    بعثة شباب بلوزداد تصل إلى القاهرة    تتويج فيلم «صخرة ضد الشرطة» للجزائري جدواني بالفضية    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    سي الهاشمي عصاد يشارك في اجتماع لتحديد محتوى وآجال إطلاق المنصة الرقمية للغات الأفريقية    الكتاب الجزائري حبيس ذهنية كلاسيكية في الترويج    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    "سبيربنك" يخطط لافتتاح أول معهد ذكاء اصطناعي في روسيا    منح إعانات مالية للرياضيّين المتأهّلين والمرشّحين للتأهل    إقالة المدرب فييرا بسبب سوء النّتائج    هذه كيفيات الاستخلاف على مناصب الأساتذة المصابين بكورونا    يحيى الفخرانى يعود للسباق الرمضانى ب "نجيب زاهي زركش"    البرلمان يتهم نظيره الأوروبي بتشويه سمعة الجزائر    قوجيل يكشف عن لوبيات تسعى إلى التشويش على علاقات الجزائر بشركائها    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    مطلق في الستين يناجيك يا من إلى الطاعات تتوقين.. من ترمم جرح قلبي    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    بنزين مختلط بالماء بمحطة نفطال بالخروبة يتسبب في تعطيل 22 سيارة    البنك الدولي يقرض المغرب 400 مليون دولار    هده شروط ترسيم المستفيدين من الادماج    تيزي وزو : العثور على الطفل المفقود بآيت يحي موسى جثة هامدة اليوم الجمعة    تفكيك شبكة تتاجر بالأسلحة النارية والذخيرة بمستغانم    الرابطة المحترفة الأولى/اتحاد الجزائر: اكتشاف 8 حالات إيجابية لفيروس كورونا    تشييع الراحلة أنيسة قادري إلى مثواها الأخير في غياب زملائها الفنانين    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    ملعب مصطفى تشاكر سيكون جاهزا بداية من شهر مارس المقبل    التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي محور نقاش رفيع المستوى بمجلس الأمن    بن عبد الرحمان يستعرض واقع التعاون مع الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجزائر    تقديم عروض افتراضية للمسرح البريطاني إلى غاية 17 ديسمبر    بن ناصر: الروح الجماعية قلبت الطاولة على سيلتيك    الوزير براقي : "نطمح لتحلية ملياري متر مكعب سنويا من المياه عام 2030"    وفيات كورونا في العالم تتجاوز ال1.5 مليون    فيفي عبده تخفي مرضها الغريب وتطلب من جمهورها الدعاء لها    سلمان العودة يفقد نصف بصره وسمعه في السجن..!!    عدد جديد من"الخبر7"..لا تتردوا في طلبه طيلة الأسبوع    موبيليس تعزز محور الطريق الوطني رقم 3 ب 7 هوائيات جديدة    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجامعة تنتقد صمت المجتمع الدولي على انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين

انتقدت الجامعة العربية يوم الأحد استمرار صمت المجتمع الدولي إزاء الانتهاكات الإسرائيلية بحق آلاف الأسرى الفلسطينيين والعرب مطالبة بإلزام سلطات الاحتلال باحترام حقوق الإنسان الأساسية للأسرى وتنفيذ بنود القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة وقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.
كما انتقدت الجامعة في بيان اصدرته اليوم عدم إرسال لجان تقصي حقائق دولية للإطلاع عن كثب على الأوضاع المأساوية التي تشهدها هذه السجون ومعسكرات الاحتلال من معاناة قاسية وإهمال طبي متعمد للمرضى منهم.
واستعرض البيان عدة تقارير أصدرتها "هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين" حول تطورات أوضاع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية خلال الفترة من 9 فيفري إلى 5 مارس من العام الجاري.
وأفادت الهيئة في تقاريرها بأن هناك أكثر من 6500 أسيرا يقبعون في أكثر من 22 سجن ومركز توقيف إسرائيلي يعيشون ظروفا صعبة وقاسية للغاية بينهم 20 أسيرة و 230 طفلا قاصرا وأكثر من 1000 أسيرا يعانون من أمراض مختلفة منهم 180 يعانون من أمراض مزمنة وخطيرة كالسرطان والشلل وأمراض القلب وغيرها ويحتاجون لرعاية صحية دائمة.
وأشارت الهيئة إلى أن سجن "عوفر" وهو من أكبر سجون الاحتلال الإسرائيلي به حوالي 800 أسير يعانون من الاكتظاظ الشديد مع النقص في الأغطية والملابس الشتوية نتيجة الأعداد الكبيرة للمعتقلين ويتم فيه تركيب أجهزة تشويش تسبب مضاعفات صحية سلبية للأسرى.
وشددت الهيئة على أن سلطات الاحتلال تمارس جملة من الإجراءات التعسفية بحق الأسرى تتمثل في مواصلة العزل لعدد من الأسرى والحرمان من الزيارات والمداهمات والتفتيش الليلي التي تكون دائما مصحوبة بالكلاب البوليسية ومواصلة إهمال الحالات المرضية للعديد من الأسرى في السجن.
كما ذكرت باعتقال البرلمانيين الفلسطينيين في إجراء غير شرعي وغير قانوني وانتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي والقيم الإنسانية والأخلاقية والديمقراطية ومساسا بالحصانة التي يتمتع بها هؤلاء النواب وفقا للاتفاقيات الموقعة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي برعاية دولية مشيرة إلى أن سلطات الاحتلال كانت اعتقلت خلال السنوات الماضية وبشكل تعسفي أكثر من 65 نائبا فلسطينيا أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني والعديد من الوزراء السابقين ولاتزال تحتجز في سجونها 16 نائبا فلسطينيا بالإضافة إلى وزيرين سابقين وبين التقرير بأن 10 من النواب المعتقلين هم رهن الاعتقال الإداري دون تهمة أو محاكمة.
كما شار التقرير إلى أن غالبية المعتقلات الإسرائيلية ومراكز التوقيف هي بنايات قديمة مليئة بالرطوبة وتفتقر لأدنى مستويات الحماية الصحية حيث يعاني الأسرى من نقص حاد في الاحتياجات الشتوية كالأغطية والملابس نتيجة رفض إدارة مصلحة السجون تزويدهم بها رغم البرد القارس.
كما أفادت بأن 17 من سجون الاحتلال الإسرائيلي قد تشهد انتفاضة وسلسلة احتجاجات خلال شهر مارس الجاري وتمتد حتى شهر أفريل حسب بيانات الأسرى أنفسهم في خطوات تصاعدية قد تنتهي وحسب التطورات إلى إعلان إضراب جماعي مفتوح عن الطعام إذا لم يكن هناك تجاوبا مع مطالب المعتقلين حول مجموعة قضايا أبرزها تحسين العلاج الطبي للمرضى والعمل على إنهاء العزل الانفرادي ووقف سياسة الإعتقال الإدارى ووقف الإقتحامات والتفتيش والتنقلات ووقف منع الزيارات ووقف العقوبات الجماعية والفردية.
كما ذكرت أنه منذ 2014 وحتى نهاية الشهر الماضي شهدت السجون ما يزيد عن 400 عملية مداهمة واقتحام وحشية لغرف وأقسام الأسرى مصحوبة بقوات مدججة بالسلاح وبكلاب بوليسية مع الاعتداء على المعتقلين ومصادرة أغراضهم وتخريب ممتلكاتهم الشخصية.
وقد بلغت قيمة الغرامات المفروضة على الأسرى داخل السجون خلال الفترة المذكورة ما يزيد عن مليون ونصف "شيكل" ( 1دولار يساوي نحو 7ر3 شيكل ) كعقوبات فردية وجماعية تستقطع من حسابات الأسرى الشخصية.
وطالبت الهيئة بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإجبارها على تحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى وفقا للمادة 85 من اتفاقية جنيف الرابعة ومواد الفصل الثاني من اتفاقية جنيف الثالثة وكذلك تحمل أعباء استمرار إحتجازها للأسرى في سجونها وتوفير إحتياجاتهم الأساسية والسماح بإدخال بعض الإحتياجات الأخرى عن طريق الأهل والمؤسسات الرسمية والحقوقية.
وحول أوضاع الأسيرات الفلسطينيات ذكرت الهيئة بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تطالب الأسيرات بدفع غرامات مالية مرتفعة جدا كسياسة عامة وموجهة بهدف سلب أموال الشعب الفلسطيني وإدخال عائلات الأسيرات في حالة من القلق والتوتر والإحباط.
وحول أوضاع الأسرى الأطفال أوضحت الهيئة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بترهيب الأطفال القصر خلال عمليات اعتقالهم مشيرة إلى أن إجمالي معدل الأطفال المعتقلين من القدس بالنسبة للعدد الكلي للأسرى بلغت نسبته 3ر55 بالمائة كما يوجد 37 حالة من الأطفال المقدسيين صدر بحقهم الإبعاد عن منازلهم و 253 حالة صدرت بحقهم السجن المنزلي وحول عائلات الأطفال إلى سجانين لهم.
وأشار تقرير نشرته صحيفة الغد في منتصف فيفري الماضي إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت بتعذيب 1216 طفلا فلسطينيا من مجموع الأطفال الذين اعتقلتهم عام 2014.
وحول "مقابر الأرقام" أوضح التقارير انها مقابر سرية بدون شواهد ومثبت عليها أرقام فقط و تقع في مناطق عسكرية مغلقة يمنع الاقتراب منها أو تصويرها ولا يسمح لذوى الضحايا أو وسائل الإعلام بزيارتها.
وأدانت الهيئة عمليات إحتجاز جثامين الشهداء لمساومة الجانب الفلسطيني معتبرة انها واحدة من أبشع الجرائم الإنسانية والأخلاقية والدينية والقانونية التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين مخالفة القوانين الدولية واتفاقيات جنيف
الرابعة التى تمنع احتجاز رفات الشهداء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.