الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التشاد ترغب في الاستفادة من "خبرة" الجزائر في الدعوة للإسلام الوسطي وعلاج التطرف

أكد رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالتشاد الشيخ حسين حسن أبكر مساء الجمعة بالجزائر العاصمة أن بلاده ترغب في الاستفادة من "خبرة ورصيد " الجزائر في "الدعوة للإسلام الوسطي وعلاج التطرف".
وقال السيد أبكر في تصريح للصحافة عقب جلسة عمل جمعته بإطارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف برئاسة الوزير محمد عيسى ان "المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بجمهورية التشاد يريد الاستفادة من خبرة الجزائر ورصيدها الدعوي للإسلام الوسطي وعلاج التطرف".
وأوضح انه " ناقش" مع الوزير محمد عيسى عديد من الملفات "الهامة" ،في وقت –كما قال-"تعيش فيه الأمة الإسلامية كوارث ومتاهات ترتكب باسم الدين من طرف شباب صغيري في السن وفي العلم" مشيرا إلى أن "الإسلام برئ من هذا التطرف الذي أصبح مرض محلي وعالمي وإقليمي".
ودعا المتحدث ذاته إلى ضرورة " تظافر جهود الأمة الإسلامية لمكافحة التطرف" مؤكدا في هذا السياق أن " القارة الإفريقية عائلة واحدة وعلى الجار أن يقف إلى جانب الجار في مكافحة التطرف الدموي الذي هو في تناقص" .
كما كشف رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالتشاد انه "قدم" للجزائر عبر وزير الشؤون الدينية والأوقاف "طلبات كثيرة" وهي حسبه "تكوين الأئمة و إيفاد أساتذة جامعيين من الجزائر للتدريس في جامعات التشاد والتزود بالمراجع وكذا بناء مركز ثقافي جزائري متعدد الأغراض في جمهورية التشاد" .
وأشار في هذا السياق إلى أن "الجزائر لبت كل هذه الطلبات ومنحت لنا أكثر"، مبرزا أنه "ستكون هناك زيارات متبادلة في المستقبل" لدراسة سبل "التصدي للفكر المتطرف ورد الأمة الإسلامية إلى الإسلام الوسطي المعتدل".
بدوره " ثمن" وزير الشؤون الدينية والأوقاف زيارة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالتشاد للجزائر ،موضحا أن "التحدي" بين البلدين واحد ويتمثل حسبه في "مكافحة الإرادات الشريرة التي تسعى لتشويه الدين الإسلامي وشرذمة المسلمين إلى طوائف متناحرة و أبعاد حب الأوطان من الشباب".
وأضاف الوزير أن هذه العوامل "تسببت في فتن عاشت الجزائر في الماضي البعض منها ونهضت من كبوتها بفضل مشروع ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي أسس له رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة" .
وأضاف أن "مسار تجفيف منابع التطرف امتد مساره إلى التكوين ورفع مستوى الخطاب المسجدي و إشاعة الوسطية والاعتدال ونبذ التطرف والتشدد والتواجد في كافة وسائل الإعلام لبث خطاب مرجعي وطني تعلمناها من أجدادنا".
وأكد الوزير في الأخير أن "الجزائر مستعدة لتقاسم هذه التجربة مع دولة التشاد الشقيقة عبر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والعمل معا لسد الطريق أمام إيرادات الشر وتحصين المجتمعات فكريا بمدرسة الوسطية والاعتدال التي تستمد منها كل الدول الافريقية مرجعيتها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.