بوقدوم يستقبل وزير الداخلية الإسباني فرناندو قرند مارلسكا غوميز    بالصور: تخرج دفعات جديدة بالمدرسة العليا للدفاع الجوي عن الإقليم    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة    عين الدفلى : تنصيب الرئيس والنائب العام الجديدين لدى مجلس قضاء عين الدفلى    ترحيب بقرار إلغاء الانتقاء في مسابقات الدكتوراه    تفعيل الصندوق الخاص بالمؤسسات الناشئة.. ووعاءات عقارية للحاضنات    وزير الطاقة: أمننا الطّاقوي مضمون لغاية 2040    نصف التجار والحرفيين لم يتقاضوا منحة الضرر    تكريم مكتب المنظمة الوطنية للكفاءات العلمية والمهنية لبلدية عصفور    وزير الفلاحة: استخدام التقنيات الجيو- فضائية لتحديد الوعاء العقاري الموجه للزراعات الصحراوية    وزارة التجارة: رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    حصة إضافية ب100 وحدة سكنية لولاية ميلة    لبنان: حسان دياب يعلن عن استقالة حكومته    فرنسا تستفز الجزائر مجددا في الصحراء الغربية    أيام ساخنة في بيروت    عطال يجدد رغبته في مواصلة المغامرة مع نيس    سليماني بدون فريق    علينا أن نكون في المستوى على كل الجبهات    مولودية الجزائر يفتح النار على رضواني    الحماية المدنية لولاية الجزائر: أزيد من 14 ألف تدخل في مجال الإسعاف    3 سنوات حبساً ضد درارني    أمن وطني: 70 مركز شرطة لتأمين الشواطئ المرخصة للسباحة    تحضيرات مكثّفة لاستقبال الزبائن في ظروف صحية    مرسى الحجاج تختنق بالمشاكل    أمن ولاية الجزائر: حجز مسحوق خاص بمادة الإكستازي و150 قرص مؤثر عقلي    الفنانة نورية قزدرلي في ذمة الله    الممثل الفكاهي بشير بن محمد في ذمة الله    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    هذه حقوق الضيف في الإسلام    تراجع محسوس في عدد الإصابات بكورونا    وزارة التربية تقرر استرجاع السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 30 أوت    إعادة فتح مسمكة الجزائر بعد غد الأربعاء    التشكيلي عبد الحليم كبيش.. انفجار بيروت وصل مرسمي    أبو الغيط يحذّر من تكرار سيناريو بيروت في اليمن    جسر جوي وبري لإرسال مساعدات مستعجلة إلى ميلة ومناطق الظل ولبنان    شريف الوزاني: «تعيين محياوي رئيسا لمجلس الإدارة لا يخدم النّادي»    أتليتيكو مدريد يؤجّل سفره إلى البرتغال    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزارة التجارة تعلن رفع تعليق التصدير على العديد من المنتجات    المساجد العتيقة بباتنة.. تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    ميلة: هزة أرضية جديدة بمنطقة قرارم قوقة    فدرالية المستهلكين تدعو إلى مراجعة البروتوكل الصحي للمساجد    إستقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب    شبيبة القبائل تتدعم بمدير رياضي جديد و مناجير عام!    الجامعة الصيفية ل "حمس" من 26 إلى 29 أوت الجاري    الأيام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار "لباسي ذاكرتي وثقافتي"    في هذه الحالة يمكن استئناف صلاة الجمعة    تيارت: أكبر معمرة في ذمة الله عن عمر يناهز 123 سنة    الشرطة تحجز 13 ألف وحدة من المشروبات الكحولية بجيجل    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    بلمهدي: هذه أسباب الفتح التدريجي للمساجد    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    الطبيب الداعية    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    الكتابة عندي متنفس وملجأ وليس كل من يكتب الشعر شاعرا    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التأكيد مجددا بالأمم المتحدة على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره

أكد مجددا ممثلو عدة دول أعضاء بمنظمة الأمم المتحدة ومنظمات إقليمية من أمريكا اللاتينية والكاريبي أمس الاثنين بنيويورك على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، داعين المنظمة الأممية إلى إسراع مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية.
وفي مداخلته لدى افتتاح النقاش العام للجنة الرابعة المكلفة بالسياسات الخاصة وبتصفية الاستعمار، اعتبر ممثل ناميبيا نيفيل جارتزو أن انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ينبغي أن يساعد في إيجاد حل للنزاع، داعيا هذا البلد إلى تطبيق الاتفاق الذي سيمكن من تنظيم استفتاء حول استقلال الصحراء الغربية في 2018.
وقال إنه "في ناميبيا التي كانت مستعمرة من قبل جنوب إفريقيا سابقا وعاشت تجربة ناجحة لاستفتاء حول استقلالها تحت إشراف الأمم المتحدة يصعب علينا أن نفهم كيف لبلد إفريقي أن يرفض اليوم تطبيق قرار أممي صادق عليه في الماضي".
واعتبر أن هذا القرار سيعود بالفائدة على إفريقيا من الناحية الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية.
من جهتها، نددت ممثلة بيليز لويس ميشال يونغ بالمعالجة السطحية لمسألة الصحراء الغربية من قبل الأمم المتحدة، مشيرة إلى أنه تم وعد الشعب الصحراوي منذ 25 عاما باستفتاء مقابل وقف إطلاق النار.
وذكرت السيدة يونغ بأن 50% من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة حصلت على استقلالها بفضل كفاح شعوبها ودعم الأمم المتحدة، بما في ذلك بيليز التي استقلت في 21 سبتمبر 1981 غير أن مهمة تصفية الاستعمار -تضيف المتحدثة- لم تستكمل بعد.
أما ممثل السلفادور هكتور انريكي كالدرون الذي تحدث باسم مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي، فأكد أنه من المستحيل تجاهل الأقاليم التي لا تزال غير مستقلة إلى يومنا هذا، معتبرا أن عمل الأمم المتحدة في مجال تصفية الاستعمار لم يستكمل بعد.
وجددت مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي دعوتها إلى تفعيل تصفية الاستعمار في أقرب الآجال.
و صرح نفس الممثل قائلا : " نواصل دعم جهود الأمين العام و مبعوثه الخاص هورست كوهلير من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل و دائم يقبله الطرفان و يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي، طبقا لمبادئ و أهداف ميثاق الأمم المتحدة و اللائحة 1514.
و كانت مسألة الصحراء الغربية محور هذا النقاش العام الذي كان بمثابة فرصة للغالبية الكبرى من الوفود من اجل التذكير بالحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
و ذكر الأوروغواي -الذي عبر باسم اتحاد أمم أمريكا الجنوبية- بأن مسالة تصفية الاستعمار تشكل أولوية بالنسبة للدول أعضاء ذات الاتحاد، الذي يعتبر أن الاستعمار ينتهك المبادئ الأساسية لميثاق الأمم المتحدة.
و اعتبر ممثل الأوروغواي، السيد البيو روسيل، أن عدم ممارسة الشعوب الخاضعة للهيمنة الأجنبية حقها في تقرير المصير يعرقل الاحترام العالمي لحقوق الإنسان و الحريات الأساسية.
و في حديثه عن قضية الصحراء الغربية ألح ممثل الأرغواي على الحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير مصيره، مضيفا في هذا الصدد بأنه " من المهم أن يستأنف الحوار بين جبهة البوليزاريو و المغرب بشكل سريع للغاية من أجل الوصول إلى حل ينص على تقرير المصير للصحراء الغربية طبقا لوائح الأمم المتحدة".
و من جهته، دعت فنزويلا المجموعة الدولية إلى " العمل على نحو عاجل" من أجل حل وضع الأقاليم ال17 التي لا تتمتع بالحكم الذاتي و التي تظل واردة في قائمة الأمم المتحدة و أيضا إلى ضمان ولوج الشعوب المنتمية للأقاليم إلى الوسائل التي تسمح لها بالإدلاء عن إرادتها في الاستقلال بشكل حر.
و في دعوته إلى الإسراع في مسار تصفية الاستعمار يجدد ممثل فنزويلاي السيد دوغلاس نيكوميديس ارسيا فيفاسي " تضامنه العميق و التزامه لصالح استقلال شعب الصحراء الغربية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.