الفريق شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية بالناحية العسكرية الثالثة    توقيف 630 شخصا في احتجاجات تونس    الخضر في مهمة رد الاعتبار ضد البرتغال مساء اليوم    صنهاجي:" اللقاحات قلصت نسبة الوفيات ب 50 بالمائة ولقاح كورونا ليس له أعراض خطيرة"    قانون الانتخابات الجديد: هذه إيجابيات وسلبيات نظام القائمة المفتوحة    مستغانم: تدعيم السدود بقرابة 50 مليون متر مكعب من المياه    التحولات السردية    عين تموشنت: فتح 90 منصبا لنيل شهادة الدكتوراه بجامعة "بلحاج بوشعيب"    إعلاميون مغاربيون يطلقون شبكة ضد التطبيع    انخفاض الإيرادات النفطية للجزائر خلال 2020    إجراءات جديدة للشطب من السجل التجاري    معسكر: قتيل وثلاث جرحى إثر اصطدام سيارة بمحل تجاري    وزير التعليم العالي يكشف إستراتيجية القطاع في دعم البحث في مجال الذكاء الاصطناعي    وفاة 96 شخصا في زلزال إندونيسيا    ماكرون يلتقي ممثلي المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية    السينا.. جعبوب في جلسة استماع أمام لجنة العمل والتضامن الوطني    ميسي مُهدد بالإيقاف ل 12 مباراة !    إرسال بعثة طبية جزائرية ثانية إلى موريتانيا    إحصاء 80 نقطة ظل في قطاع البريد بالمدية    هل سيعفو ترامب عن نفسه؟    رياح قوية تتعدى 50 كلم/ سا مرتقبة في هذه السواحل    خلال 13 شهرا.. كورونا يحصد مليونين و25929 ضحية    شرارة نارية تتسبب في حريق بسفينة صيد بالميناء    تنويع للعروض البنكية ودعم للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة    الوكلاء أمام إمكانية تسويق صنفين من المركبات    تجهيز 8 آلاف مركز للشروع في التلقيح ومراكز صحية متنقلة لمناطق الظل    استعداد كبير بمستشفيات تيزي وزو    تأجيل الاستئناف في قضية "جي بي فارما" إلى 31 جانفي    تأكيد على ضرورة إسقاط إعلان ترامب "المشين"    التصويت على آلية لاختيار سلطة تنفيذية جديدة اليوم    خودة يبرمج تربصا لمدة 10 أيام    بلعطوي يتأسف لتضييع الفوز أمام بلوزداد    قسنطينة ترفع شعار" شتاء دافئ وبدون جوع"    العميد يطيح بالرائد وانتصار مهم للكناري    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    رزنامة جديدة لمعاشات المتقاعدين    حجز خمور ومهلوسات    تحويل 460 كلغ من اللحوم البيضاء إلى دار العجزة    ينجح في امتحان بعد 158 محاولة    منازل أرخص من فنجان قهوة    وقفة مع المترجم الراحل أبو العيد دودو    حكيمي يفكك الخطاب الثقافي    من أخبر السَّماء    شذرات    « ركلة الجزاء سهلّت من مأمورية جياسكا»    جسر العبور بين الجامعة و التنمية    شاوتي يصاب ويضيع مواجهة الشلف    «الديجياس» رفضت منح نسخة من المحضر للمحكمة الرياضية    شاب مهدد بالسجن بتهمة خطف طفل    رابط حصري للمواد الحسّاسة    نافذة إلكترونية لمسابقات التكوين    قراءات وحديث عن الذاكرة والوثيقة    ..بداية "العملية الجراحية"    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





2018: سنة حاسمة بالنسبة للبيوتكنولوجيا بقسنطينة

أثبتت سنة 2018 بأنها فترة حاسمة بالنسبة للبيوتكنولوجيا بقسنطينة من خلال تحقيق إنجازات علمية غير مسبوقة ستسمح بتحديث مسارات الوقاية و التدخل و التسيير من أجل استجابة أفضل لأولويات الدولة المتعلقة بصحة المواطن والأمن الغذائي من حيث النوع و الكيف.
وأكد الدكتور عمار عزيون مدير مركز البحث في البيوتكنولوجيا وهو أول مؤسسة بيوتكنولوجيا بالجزائر تقع بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، بأنه تمت المصادقة على ما لا يقل عن عشرة مشاريع بحث ذات أثر اجتماعي و اقتصادي وتمويلها من طرف وزارة التعليم العالي و البحث العلمي خلال هذه الفترة.
وأوضح الدكتور عزيون بأن "مشاريع البحث هذه المنجزة من قبل جزائريين تتناول على وجه الخصوص القضايا المتعلقة بالصحة و الفلاحة و البيئة" مؤكدا بأن الاختبارات التي تم القيام بها ميدانيا فسحت المجال لبلوغ نتائج "مقنعة" من شأنها إحداث ثورة في نظام التسيير الاجتماعي و الاقتصادي بالبلاد.
وخلال السنة المنصرمة بادر أيضا مركز البحث في البيوتكنولوجيا بإطلاق مشاريع بحث عالية التكنولوجيا حول الهندسة الوراثية و الأجسام المضادة المستخلصة من الإبل وهما تخصصان جديدان "أثارا ضجة" في المخابر الأحسن أداء عبر العالم، حسب ما أردفه الدكتور عزيون موضحا بأن هذين المجالين المحددين من البيوتكنولوجيا اللذين لم يكونا مطبقين في الجزائر أضحيا في الوقت الراهن في متناول هذا المركز.
كما تميزت سنة 2018 بوضع قطب امتياز في البيوتكنولوجيا يجمع عدة مؤسسات من جامعات قسنطينة 1 و 2 و 3 علاوة على مركز البحث في البيوتكنولوجيا و المدرسة الوطنية العليا للبيوتكنولوجيا من أجل السماح ب"أفضل تلبية لاحتياجات الطلبة من حيث التكوين في محاولة للحصول على رؤية مستقبلية مقارنة باحتياجات الاقتصاد الوطني" حسب ما أكدته من جهتها مديرة الوكالة الموضوعاتية للبحث في البيوتكنولوجيا وعلوم الزراعة الغذائية ليندة بوتكرابت.
وقد تم إبرام اتفاقية شراكة بين كل من الوكالة الموضوعاتية للبحث في البيوتكنولوجيا و علوم الزراعة الغذائية والمدرسة الوطنية العليا للبيوتكنولوجيا و مركز البحث في البيوتكنولوجيا من جهة و الفلاحين المتجمعين ضمن جمعية "نادي سيرتا للبذور" من جهة أخرى خلال سنة 2018 تستهدف تلبية الاحتياجات المعبر عنها ميدانيا من طرف الفلاحين في إطار فرق مختلطة للبحث، حسب ما أردفته ذات المسؤولة.
وبعد أن سلطت السيدة بوتكرابت الضوء على أهمية البيوتكنولوجيا في ازدهار المجتمع أكدت بأنه جار حاليا إنجاز مشاريع في مجالي الفلاحة و الطب على وجه الخصوص وذلك خدمة للصحة العمومية و الأمن الغذائي الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.