أزمة كبيرة في نادي “الشباب” بسبب بن العمري    مصائب “الكورونا” عند البعض ” فوائد” ..    أكثر من مليون و200 ألف مصاب ونحو 65 ألف حالة وفاة بكورونا في العالم    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    متعاملون اقتصاديون ببلدية وادي الشعبة في باتنة    نشاطها بات مهددا بالزوال و زاد عليه تفشي فيروس كورونا    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تبرع ب 20 طن مواد غذائية للبليدة    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    التجار مدعوون للتصريح بجميع المخازن و المستودعات    هل يستعيد سوق النفط توازنه ؟    الوزير الأول يقرر تمديد الترخيص لعدة نشاطات مهنية    عملية الإجلاء تنتهي اليوم    النرويج مستعدة لتقليص إنتاجها من النفط في حالة اتفاق المنتجين الكبار    حجز 1505 كلغ من السميد كانت موجهة للبيع عن طريق المضاربة بالقالة    تونس: البرلمان يفوض الفخفاخ صلاحيات لمواجهة كورونا    عمال معهد باستور في حالة تأهب قصوى    وزارة الثقافة تجمد نشاطات التصوير السينمائي والأفلام الوثائقية    وزارة التربية تعد مسودة لمختلف الاحتمالات بإشراك الشركاء الاجتماعيين    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    توقيف تجار مخذرات وآخرين بحوزتهم بنادق صيد دون رخصة    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    الجمارك تشرع في تطبيق الإجراءات الاستثنائية    مليونا لغم فرنسي لا تزال تهدد حياة الجزائريين    مسودة تتضمن مختلف الاحتمالات    250 شخصا يغادرون فندق رونيسونس بتلمسان    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    أشجار مكان الألغام    عودة كريستيانو غير مستبعدة    «توقفنا عن النشاط المهني تطبيقا للحجر المنزلي ونسأل عن اللاعبين باستمرار»    إقبال للمتسوقين رغم التحذيرات    .. برامج تحسيسة عبر الأثير    دعوة للترشح لمهرجان افتراضي للفيلم المنزلي    تثبيت مغاسل وقائية    قوافل مساعدات غذائية وإنسانية من عدة ولايات تضامنا مع سكان البليدة    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    جهود كبيرة للدولة الصحراوية لازالة الالغام وحماية حياة أبناء بلدها    انتعاش التجارة الإلكترونية    برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    الظرف فرصة لإعادة النسيج الاجتماعي    "كورونا" تؤثر على عمل الجمعيات.. وعلى المحسنين تقديم المساعدات    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    فتح باب المشاركة بداية من اليوم    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    أندية البطولة المحترفة تسعى لتفادي المتاعب المالية    صنابي مستاء من مسيّريه ويدعو إلى التزام الحجر الصحي    لاجئ سوداني يقتل شخصين بسكين في وسط فرنسا    فرنسا: قتيلان في حادث طعن بمدينة ليون    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    كفاكم عبثا    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمنراست: الإعلان عن برنامج خاص لمواكبة التنمية بالمنطقة

أعلن وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، اليوم الإثنين بتمنراست عن إدراج برنامج خاص لمواكبة التنمية بالمنطقة.
وأوضح الوزير خلال لقاء خصص لعرض مدى تنفيذ البرنامج التنموي ضمن صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية عقد في نهاية زيارته إلى هذه الولاية والتي دامت يومين "أنه أدرج برنامج خاص لمواكبة التنمية بالمنطقة، سيما وأن الولاية عرفت قفزة نوعية في مجال التغطية بالكهرباء والغاز الطبيعي"، مؤكدا أن الدولة ستعمل على تدعيم التنمية الإقتصادية بهذه المنطقة من الجنوب الكبير.
وأشار السيد دحمون أن هذا البرنامج سيسمح أيضا بتلبية انشغالات سكان هذه الولاية حسب الأولويات والإمكانيات المتوفرة، مضيفا في ذات الإطار أنه "سيكون للشباب حظ وفير في المشاركة في التنمية والمرافقة لإنشاء مؤسسات مصغرة ".
وأعلن الوزير كذلك "أنه سيتم إنشاء صندوق خاص لتمويل المؤسسات الناشئة لفائدة الشباب، وسيكون لشباب مناطق الجنوب حظ أوفر ضمن هذه الآلية " .
وبالمناسبة أكد السيد دحمون مجددا على ضرورة توجه الشباب نحو مؤسسات التكوين المهني للحصول على تأهيل مهني يساعدهم على لولوج سوق العمل، مما سيمكنهم من إبراز قدراتهم ومؤهلاتهم وبالتالي المساهمة في مسار تطوير الإقتصاد الوطني.
وأشار أيضا في تدخله أن قرارات هامة قد اتخذتها الحكومة في الآونة الأخيرة لترقية التكفل الصحي بالمواطن بمناطق الجنوب ، معلنا كذلك تزويد مناطق تازروك وأبالسة وسيلت بمشاريع التموين بالغاز الطبيعي.
وأشاد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بالجيش الوطني الشعبي في جهوده لحماية الحدود وضمان الأمن والإستقرار للبلاد ، داعيا في ذات السياق إلى الإلتفاف حول الجيش الوطني الشعبي.
وقد استفادت ولاية تمنراست من 2016 إلى 2019 بأكثر من 20 مليار دج في مجالات مختلفة على غرار إنجاز الطرقات والطاقة والتهيئة العمرانية والإنارة العمومية وحفر الآبار الرعوية وغيرها ، كما جرى توضيحه.
وطرحت خلال هذا اللقاء الذي عقد في المقر الجديد للولاية عدة انشغالات من قبل رئيس المجلس الشعبي الولائي الوندري المغيلي، ومن ضمنها المطالبة بحصة إضافية في مختلف صيغ السكن وتدعيم ورشات أشغال الطريق الوطني رقم (1) ، والمحور الرابط بين تمنراست وتين زواتين، وفتح مسالك سياحية جديدة لترقية النشاط السياحي بالمنطقة وتهيئة مؤسسات تربوية.
وقبل ذلك أشرف السيد دحمون على وضع حجر الأساس لإنجاز مركز إيواء المهاجرين غير الشرعيين بطاقة استقبال 600 شخصا.
وأفاد بالمناسبة أن هذا المركز يندرج ضمن سياسة الدولة بخصوص التكفل بالمهاجرين غير الشرعيين وذلك في إطار احترام حقوق الإنسان وكل المعاهدات التي صادقت عليها الجزائر في هذا الشأن.
وأوضح أن هذا المرفق الذي يقع بالمدخل الجنوبي لمدينة تمنراست سيضمن كل الشروط الضرورية للتكفل الأمثل بالمهاجرين غير الشرعيين قبل إعادة ترحليهم بما فيها ضمان الرعاية الصحية، مؤكدا في ذات الوقت أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات التي تساعد على استكمال هذا المركز.
كما دشن الوزير مقر المصلحة الجهوية للوسائل والإتصالات للأمن الوطني، و تلقى عرضا حول مختلف مهام هذه المصلحة.
وفي هذا الصدد أبرز السيد دحمون أهمية التكوين المتواصل وضرورة العناية بهذا الجانب لما له من دور في ترقية أداء أفراد هذا السلك الأمني.
وقد نظمت تسع (9) دورات تكوينية لفائدة ما مجموعه 800 شرطي، كما جرى توضيحه .
وعاين وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ورشة مشروع إنجاز مقر الشرطة القضائية المتنقلة قبل أن يدشن مدرسة الشرطة بتمنراست التي تتوفر على 12 قاعة للدراسة ومدرج (300 مقعد) ومضمار للتدريب، وستضمن هذه المؤسسة التكوين المتواصل لمنتسبي سلك الشرطة.
كما أشرف الوزير على تدشين المقر الجديد لولاية تمنراست، الذي يندرج في إطار تحسين المرفق العمومي.
تدشين عدة هياكل شرطية بولاية تمنراست
الجزائر - أشرف يوم الاثنين، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، رفقة المدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة، على تدشين عدة هياكل شرطية بولاية تمنراست، حسب ما أورده بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.
في البداية، قام الوزير، رفقة المدير العام للأمن الوطني والسلطات المحلية، بتدشين الأمن الحضري الرابع بولاية تمنراست، حيث أكد بالمناسبة على "ضرورة تقديم أرقى الخدمات العمومية للمواطن والإصغاء لانشغالاته".
كما قام بتدشين المقر الجديد للمصلحة الجهوية للوسائل التقنية لناحية الجنوب، أين قدمت له شروح حول الانجاز ومهامه، التي تتلخص في "توفير الوسائل والتجهيزات التكنولوجية الحديثة الضرورية في عمل الشرطة بما يرفع من مستوى الخدمة المرتبطة بحماية المواطن والممتلكات".
وفي إطار "تعزيز التكوين بالأمن الوطني وتقريب المرفق العمومي من المواطن"، أشرف الوزير على تدشين مدرسة الشرطة بتمنراست "والتي ستسهل لأبناء الجنوب الجزائري الكبير امكانية الالتحاق بصفوف الشرطة".
بالمناسبة، أشرف الوزير رفقة المدير العام للأمن الوطني وكذا السلطات المحلية للولاية على مراسم توزيع مقررات الاستفادة من سكنات بصيغة ''عدل'' لفائدة 41 منتسبا للأمن الوطني.
للإشارة، كان المدير العام للأمن الوطني قد عقد أمس الأحد لقاء توجيهيا لفائدة موظفي مصالح الشرطة بإقليم أمن ولاية تمنراست.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.