إسرائيل تكشف عن أكبر عملية اغتيال نفذتها    "خذوا الحكمة من أفواه الكبار"    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    طريق كل المخاطر    في‮ ‬حالة التأهل أمام القوة الجوية العراقي    ضمن جهاز وكالة‮ ‬أونساج‮ ‬    فرعون باللباس الترڤي    بن مسعود‮ ‬يعزز العلاقات مع الأمم المتحدة    تواصل للأسبوع ال42‮ ‬توالياً‮ ‬    توافد منتظم وهادئ للمواطنين لممارسة حقهم الانتخابي    لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية    بشأن سوريا في‮ ‬كازاخستان    قوة التلاحم الشعبي    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    المجلس الدستوري‮ ‬يذكّر المرشحين‮:‬    سيبقى حتى نهاية مرحلة الذهاب    صرخ وبكاء بعد النطق بالأحكام    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    «الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    الجزائر حريصة على اعتماد سياسات تجنب انتهاك حقوق الإنسان    نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات    تصدير 460 ألف طن من الإسمنت الخام خلال سنة    وضع آخر الترتيبات لإنجاح أهم حدث سياسي    قمة الرياض محطة على طريق تطبيع العلاقات الخليجية    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الانتخابات .. مطالب والتزامات    27 مشروعا ل«أنساج» يحظى بإعادة جدولة الديون    الكلمة للمواطن    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    قطاع صناعي متردي و واقع سياحي و فلاحي متدهور    الطريق الولائي ما بين زلامطة و تيغنيف كارثي    المنتخب الجزائري أحسن فريق ومحرز أحسن لاعب    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    حافلة سياحية تجوب المعالم الأثرية في 6 ساعات    2019 عام استثنائي في مسيرة رياض محرز    إنقسامات وسط المكتب المسير    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    رهان على المؤسسات الناشئة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    577 إصابة جديدة بالسيدا غرب البلاد    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    حث الأولياء على نبذ العنف تزامنا ونتائج الفصل الأول    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    فتح سراديب "كاتاكومبس" الأثرية بقلب معلم "لابازليك" بتبسة    نضال عيمن في نهائيات "منشد الشارقة"    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوكوكو/ الصحراء الغربية: العديد من اللقاءات والورشات ضمن برنامج الندوة

يتضمن برنامج الطبعة 44 للندوة الأوروبية للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي (أوكوكو) المزمع تنظيمها يومي الجمعة والسبت المقبلين بفيتوريا غاستايز (اسبانيا) ، العديد من الورشات واللقاءات، حسبما علم من لجنة تنظيم الندوة.
وأكد المنظمون أن الحركة التضامنية تحوز هذه السنة على "برنامج عمل" و "خريطة طريق" ستكون جد مهمة بالنسبة لنزاع الصحراء الغربية إذ تهدف إلى دعم استكمال مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، معلنين عن تنظيم العديد من الورشات واللقاءات حيث تنعقد الندوة.
وفي هذا الإطار، يرتقب تنظيم لقاءً برلمانيا ببرلمان الباسك بحضور رئيس البرلمان الصحراوي، خاطري أدّوه علاوة على لقاء آخر بين البلديات و المندوبيات الباسكية وقيادات جبهة البوليساريو.
كما بُرمجت العديد من المداخلات ضمن برنامج اليوم الأول من الجلسات حيث سيحاول من خلالها المشاركون مناقشة "وضع النزاع والآفاق المستقبلية".
الموارد الطبيعية وحقوق الانسان ضمن جدول الاعمال
أما بخصوص يوم السبت، ثاني أيام الندوة، فستنظم اللجنة تجمعات وورشات ومجموعات عمل.
وأوضحت اللجنة أن أول ورشة ستتطرق إلى "الموارد الطبيعية الصحراوية" حيث ستشكل فرصة للمشاركين للتنديد بالنهب المتواصل للموارد الطبيعية الصحراوية من طرف الشركات الأوروبية على الرغم من القرارات الثلاث الصادرة عن محكمة العدل الاوروبية (في 2016 و2018). وسيدعم المشاركون خلال هذه الورشة جهود البوليساريو لمتابعة الشركات المسؤولة عن هذا النهب.
وفيما يتعلق بالورشة الثانية حول "تعزيز الدولة الصحراوية" أشار المنظمون إلى أن "تعزيز الدولة الصحراوية يهدف أساسا إلى الإسهام في المقاومة بمخيمات اللاجئين الصحراويين وتنمية الأراضي المحررة من خلال دعم المبادرات المتعلقة بالأغذية والتعليم والصحة وترقية المرأة ومشاركتها السياسية والممارسة الديمقراطية وضرورة تمويل المرفق العمومي وتشغيل الشباب وسير المرافق العمومية والأنشطة الثقافية والرياضية والتنمية الاقتصادية وتطوير الخدمات الانتاجية ودعم الكفاح في الأراضي المحتلة".
كما برمجت ورشة أخرى حول "حقوق الإنسان والأراضي المحتلة" ستكون فضاء لتسليط الضوء على انتهاكات حقوق الانسان المستمرة في الصحراء الغربية المحتلة والعدالة المسيسة التي تحكم على المناضلين الصحراويين بعقوبات سجن ثقيلة بسبب دفاعهم عن حقهم في تقرير المصير.
وتمت مطالبة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين بزيارة الأراضي الصحراوية المحتلة من قبل المغرب ولقاء سجناء سياسيين ومناضلين وبتوسيع عهدة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو) لتشمل مراقبة حقوق الإنسان وحمايتها في الصحراء الغربية لمنع الانتهاك الممنهج للحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية من قبل المحتل المغربي منذ 1975.
وإذ أشاروا إلى طرد العديد من المراقبين الدوليين من الأراضي المحتلة من قبل السلطات المغربية أكد المنظمون على ضرورة كشف انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.