لجنة لمتابعة الابتكار وحاضنات الأعمال الجامعية    إحباط محاولات إدخال كميات كبيرة من المخدرات عبر الحدود مع المغرب    سوناطراك وإنيل توقعان اتفاقيات لمراجعة أسعار الغاز الطبيعي    بلعريبي يشدّد على استكمال الأشغال في الآجال المحدّدة    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    "الخضر" يواصلون تألقهم بفوز جديد    منتخب المحليين يواجه نظيره السوداني اليوم    لدينا طاقات ونحتاج دعمًا لتحقيق الأفضل    توقيف ثلاثة متورطين في تداول نقود مزوّرة    "الخضر" يقتربون من تعديل رقم قياسي وطني    الخطوط الجوية الجزائرية ترفع عدد رحلاتها ابتداء من أكتوبر    اجتماع الحكومة: دراسة مشروع تمهيدي لقانون يتعلق بالحرية النقابية    الوزير الأول يشرف هذا الخميس على الافتتاح الرسمي للطبعة ال21 للصالون الدولي للسياحة والأسفار    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    التهديد النووي ليس خدعة    الحملة الانتخابية تتطرق للفوارق التنموية بين القرى    المغرب: النقابات التربوية تجدد الدعوة الى رفع الحيف عن أساتذة التعاقد    إشكالية تحصيل المستحقات تعرقل استثمارات سونلغاز    الجزائر-روسيا: ضرورة تكثيف الاستثمارات المشتركة ونقل التكنولوجيا    أعياد بني صهيون.. الخطر القادم في القدس    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    بوسليماني يشرف على تنصيب أعضاء لجنة تحكيم الطبعة الثامنة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    أدرار اتفاقية بين سوناطراك وبلديتي تمنطيط وفنوغيل    خامس انتصار للخضر    ملتقى دولي حول القديس أوغسطين    مأساة مليلية-الناظور:القضاء المخزني يؤجل محاكمة 15 مهاجرا افريقيا    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    أهمية الحلول المبتكرة للحد من تأثيرات التغيرات المناخية على القطاع الفلاحي    الاستراتيجية الوطنية لتطوير الإحصاء, "ضرورة حتمية" لمواكبة التغيرات الوطنية والدولية    لعمامرة يستقبل الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    أرباب العمل: مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري يشيد بعزم الرئيس تبون على "بناء الجزائر الجديدة"    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    "الخضر" يتجاوزون "النسور الممتازة" في عدد الانتصارات    منذ هدفه في مرمى بوركينا فاسو    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    إرتفاع أسعار الأدوات المدرسية راجع إلى توقف عجلة الإنتاج بسبب جائحة كورونا    توقيف مشتبه فيه بانتحال إسم الغير والنصب والاحتيال عبر مواقع التواصل    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    الإستهلاك الوطني للوقود بلغ 15.6 مليون طن سنة 2021    إطلاق مخطط وطني استراتيجي 2023-2027 لمكافحة داء الكلب    إعداد تقرير حول حقوق الأقليات المسلمة بفرنسا    مستغانم الواجهة الثقافية الأكثر إشراقا    "الموسوعة الجزائرية" مسحٌ ضخم للذاكرة    كورونا: 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفيات في ال 24 ساعة    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    أدوية: تحسين تموين السوق محور لقاء السيد عون مع وفد من نقابة "سنابو"    شهر المولد والهجرة والوفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها

استنكرت عدة أحزاب سياسية, يوم الخميس, التصريحات التي أدلت بها مؤخرا رئيسة حزب التجمع الوطني الفرنسي (اليمين المتطرف), مارين لوبان, تزامنا مع احياء الجزائر للذكرى ال58 للاستقلال وانهاء الحقبة الاستعمارية الفرنسية التي اعتبرتها لوبان "عملا حضاريا".
في هذا الاطار, اعتبر حزب الحرية والعدالة, في بيان له, أن تصريحات زعيمة اليمين المتطرف "ينم بوضوح عن النزعة العنصرية الحادة المتأصلة في هذا التيار الذي لا يجد مناسبة إلا ويستغلها بتصريحات الكراهية والعداء لكل ما هو جزائري مع كل طلب ترفعه الجزائر دولة وشعبا حول ضرورة اعتذار فرنسا عن جرائها طيلة أكثر من قرن وثلاثين سنة" من الاستعمار الغاشم.
واعتبر الحزب أن استرجاع الجزائر لجماجم زعماء المقاومات الشعبية "لم يمر على أمثال مارين لوبان دون أن يذكرها بالماضي الاستعماري البشع لبلدها، خاصة أن استعادة الجزائر لجزء من اجساد أبطالها بالطريقة التي حصلت ذكرها أيضا بجرائم والدها مجرم الحرب جون ماري لوبان", مضيفا أن هذه "التصريحات الوقحة لن تغير من الوقائع التاريخية ومن جرائم الحرب التي تلاحق أباءها وأجدادها" وأن مطلب الجزائريين بالاعتذار "سيبقى حقا عادلا ومشروعا يسعون إليه حتى يتحقق و أمرا مقدسا لدى كل الجزائريين بذات القداسة التي يرفضون فيها أي تدخل في شؤونهم الداخلية".
من جانبها, أبرزت حركة البناء الوطني أن التصريحات الأخيرة لمارين لوبان "تؤكد مرة أخرى أن مقاومة وكفاح الشعب الجزائري الثائر من أجل استقلاله وسيادته وحريته لازال يقلق ويزعج فرنسا الاستعمارية ويثير أبواقها المتطرفة".
و أوضح الحزب أن "مثل هذه التصريحات الاستفزازية لن تزيد الشعب الجزائري و المكتوي بنار المستعمر الغاشم, الذي لم يترك بعد 132 سنة غير تاريخ مثقل بجرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية, إلا قوة ووحدة وإصرارا في عزمه على المضي قدما في بناء الجزائر الجديدة بتمتين الجبهة الداخلية في ظل الوفاء لخيار شهداء المقاومة الأبرار وقيم الثورة المجيدة".
وتلقى التحالف الوطني الجمهوري, من جهته ب"استهجان واستنكار كبيرين" ردة فعل لوبان حول مطالبة السلطات الرسمية الجزائرية فرنسا بالاعتذار عن ماضيها الاستعماري وما اقترفته من جرائم ابادة ضد الجزائريين.
و أوضح الحزب أن هذه التصريحات "تؤكد الحقد الدفين لهؤلاء باعتبارهم ابناء و حفدة مجرمي الجيش الاستعماري الفرنسي و المنظمة المسلحة السرية و بما يؤكد كذلك الانزعاج الكبير لهذه اللوبيات و الدوائر المعادية لبلادنا من العودة الموفقة للدبلوماسية الجزائرية و نجاحها في فرض رؤيتها الحكيمة في القضايا الإقليمية و الدولية و من التماسك المعبر عنه من الشعب مع جيشه عبر مختلف المراحل الحساسة و الدقيقة التي مرت بها بلادنا".
أما حزب التجمع الوطني الديمقراطي, فقد أكد في بيان له أيضا أن سخرية زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان من مطالبة الجزائريين فرنسا بالاعتذار "لدليل على النزعة العدائية ضد بلد مستقل كان الفضل لأبنائه في الدفاع على شرف فرنسا في كل حروبها بينما كان والدها لوبان وأوساريس وبيجار واخرون يمارسون أبشع أنواع التعذيب في حق الشعب الجزائري".
واعتبر حزب جبهة التحرير الوطني, أن تصريحات مارين لوبان "تؤكد مرة أخرى العقدة التاريخية" لبعض السياسيين في فرنسا تجاه الجزائر المستقلة, مضيفا أنه "كان من الاحرى أن يخجلوا من احتجاز بلادهم لرفات وجماجم أبطال المقاومات الشعبية في صورة تعكس الوجه الحقيقي لبشاعة الاستعمار الذي يرى فيه هؤلاء المتطرفون عملا ايجابيا".
وأضاف الحزب أن "ما حرك زعيمة اليمين المتطرف هو حديث رئيس الجمهورية عن ضرورة اعتذار فرنسا عن جرائمها واستعادة رفات جميع شهداء وابطال الجزائر لدى فرنسا وغيرها من الحقوق غير القابلة للتقادم ووضعها أمام الحقيقة التاريخية بان الجزائر مستقلة", داعيا جميع الاحزاب وتنظيمات المجتمع المدني الى "الانتباه لما يحاك ضد بلادنا من تطاول وتآمر والعمل معا لتقوية الجبهة الداخلية وتعزيز اللحمة الوطنية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.