المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    التقرير الأمريكي أنصف مقاربة الجزائر في محاربة الإرهاب    الدواوين السياحية وتحديات الرقمنة    وزارة الفلاحة: تذكير المنتجين بإلزامية دفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافة    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    رياض منصور يطالب بحماية الفلسطينيين    القرعة تضع الجزائر في المجموعة الثانية    البراءة لنومديا لزول و6 أشهر حبسا لريفكا وستانلي    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    9 وفيات و82 جريحا في حوادث المرور خلال أسبوع    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    افتتاح تظاهرة «مرحبا عاشوراء» بمعسكر    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    الانجليزية أخرجته (بتريكو(    الكناري يلاقي كارا السنغالي وشباب بلوزداد يصطدم برانجرز السيراليوني    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    ستجوب كامل بلديات الوطن: إطلاق قافلة لانتقاء المواهب الرياضية الشابة    مولودية الجزائر تكرم الرئيس تبون بمناسبة مئوية النادي    حفل افتتاح ألعاب التضامن الإسلامي: الوزير الأول في تركيا    لعمامرة يصل الى أذربيجان    هذا ما قالته رئيسة إثيوبيا عن الجزائر    خنشلة: قتيلان و جريحان في حادث مرور بقايس    أخبار ولاية تيزي وز: مساعدة أكثر من 14000 فلاح على العودة للنشاط    احذروا..    حركة فتح تعلن الاضراب العام حدادا على أرواح شهداء نابلس    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    رئيسة البرلمان الأنديني غلوريا فلوريس: مواقف الجزائر في الدفاع عن العدالة وحق الشعوب في تقرير مصيرها مرجع يحتذى به    بوزبرة تهدي الجزائر أول ميدالية    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية عبد الرحمان حماد: الرياضيون جاهزون لتشريف الراية الوطنية في ألعاب التضامن الإسلامي بتركيا    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    موافقة عدلي على حمل قميص الخضر ورفضه للديكة تصنع الحدث لدى الإعلام الايطالي    قدما له نسخا من أوراق اعتمادهما بالجزائر: لعمامرة يستقبل السفيرين الجديدين لليبيا و روسيا    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أشادت الجزائر بالتزام الأطراف بإنجاح اتفاق السلم والمصالحة: باماكو ترغب في أن تستمر الجزائر في لعب دور ريادي في مالي    استدعت تدخل مروحيتين للجيش: سلسلة حرائق تأتي على 150 هكتارا من الأشجار المثمرة بميلة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    توقيف خمسة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات    الشروع في استغلال حقل الغاز الجديد بحاسي الرمل بداية نوفمبر    20 مليار دولار إضافية في احتياطي الصرف قبل نهاية السنة    إطلاق خط النّقل البحري بين مسمكة العاصمة وميناء تامنتفوست    صراع الأقوياء على قارة عذراء ...    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    تأجيل الأيام المسرحية "الغزال الأحمر"    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشعب الصحراوي "يعيش في حالة حرب ضد المحتل المغربي بكل ما تحمل هذه الكلمة من معاني"

أكد عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والأمين العام للطلبة الصحراويين، مولاي أمحمد إبراهيم، في لقاء، اليوم الاثنين بجامعة بومرداس، أن "الشعب الصحراوي يعيش حاليا في حالة حرب ضد المحتل المغربي بكل ما تحمل هذه الكلمة من معاني".
وأضاف مولاي أمحمد، الذي يترأس وفدا من الطلبة الصحراويين يجوب كل جامعات الجزائر من أجل التحسيس والتعريف بقضيتهم، أن الأوضاع في المناطق المحتلة و في غيرها من تراب الصحراء الغربية اليوم، هي "أوضاع حرب بكل أشكالها العسكرية و الدبلوماسية و السياسية و القانونية و القضائية".
وقال أن من أبرز أشكال هذه الحرب التي تعرفها حاليا الصحراء الغربية، "الشكل الاقتصادي المتمثل في مواصلة النهب الكبير لكل الخيرات الصحراوية، و الشكل الإعلامي، إذ يقوم نظام المخزن بحرب ضروس و ذات أوجه متنوعة و سخر لتنفيذها أموال طائلة من أجل تضليل الرأي العام المحلي المغربي و الدولي".
وأكد السيد مولاي أمحمد إبراهيم أن "رهان الشعب الصحراوي لدحر و التصدي للمحتل المغربي الذي لا يؤمن إلا بقوة السلاح، هو الصمود و التضحية و الكفاح إلى غاية نيل الحرية و الاستقلال، لأن ما أخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة".
وبعدما نوه بثبات الموقف الرسمي و الشعبي الجزائري تجاه القضية الصحراوية و إشادته بالتضحيات الجسيمة للشعب الجزائري في سبيل نيل حريته، أكد بأن الشعب الصحراوي يستلهم نضاله من الثورة التحريرية الجزائرية.
ومن جهة أخرى، أشار المتحدث إلى أن هذه الفعالية تندرج في إطار الزيارات الميدانية للوفد الصحراوي للجامعات الجزائرية من أجل إطلاع الأسرة الجامعية عن آخر مستجدات الكفاح الصحراوي و الرد على "افتراءات المحتل المغربي حول ما يدور في الميدان" إضافة إلى التحضير لفعالية اليوم التضامني مع الشعب الصحراوي الذي سينظم لاحقا.
كما تعد هذه اللقاءات عبر جامعات الجزائر، يضيف نفس المسؤول، فرصة لمد جسور التواصل والتآخي مع التنظيمات الطلابية الجزائرية وتعبئتهم في المجال، "لفضح إعتداءات المحتل المغربي".
وفي كلمته بالمناسبة شدد رئيس جامعة بومرداس، ياحي مصطفى، على أن الشعب الجزائري "يحتضن قضية الشعب الصحراوي من باب عدالتها" داعيا إلى مد جسور التآزر مع آخر قضية استعمار في القارة الأفريقية و جعل من تاريخ 9 يونيو من كل سنة، الذي هو يوم الشهيد الصحراوي، يوما وطنيا للتضامن مع الشعب الصحراوي.
وأكد رئيس الجامعة في معرض حديثه عن عدالة القضية الصحراوية، أن لجامعة أمحمد بوقرة ببومرداس "ميزة خاصة" مع هذه القضية باحتضانها في كل سنة للجامعة الصيفية لإطارات الجمهورية العربية الصحراوية و جبهة البوليساريو، داعيا إلى تدعيم أواصر التآخي بين طلاب جامعة بومرداس و الطلاب الصحراويين.
وتضمنت هذه الفعالية، التي عرفت حضور وفد صحراوي مكون من ممثلي عدة هيئات طلابية و إدارية وممثلي الأسرة الجامعية و المنظمات الطلابية الجزائرية، إلى جانب الكلمات التي ألقيت بالمناسبة، عرض شريط فيديو حول حقوق الإنسان في المناطق المحتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.