إحتلال المغرب للصحراء الغربية "هو من أجل استغلال ثرواتها الطبيعية"    رياح قوية وأمواج عالية في السواحل    هذه آليات محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    الجزائر والقاهرة تتفقان على تعزيز الشراكة بين الجامعات    الجزائريون يؤدّون صلاة الاستسقاء مجدداً    خيْبة أمل.. أين الخلل؟.. وماذا عن المستقبل؟    صحف عالمية تسلط الضوء على خيبة الجزائر    يوم تاريخي للدبلوماسية الجزائرية..    البيع المشروط للزيت والحليب متواصل بمستغانم    توزيع 50 وحدة سكنية "ألبيا" بصيغتها الجديدة بقديل    انخفاض نسبة البطالة من 14.46 إلى 7.41 بالمائة في 2021    الجزائريون مع المنتخب في السراء والضراء    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    صرح طبي بمعايير عالمية    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    خرق للتدابير الوقائية و تجاوزات بمستغانم    «الملقحون تظهر عليهم أعراض خفيفة و ينقلون الفيروس بدرجة أقل»    مدير التشغيل بالبرج : منحة البطالة ستمنح لمستحقيها بعد تطهير قائمة طلبات العمل    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    قتيل وجريحان في حادث مرور بغليزان    حبس 11 متهما في جريمة الاحتيال على 75 طالبا    إرساء قواعد مهنة حقيقية لصحافة محترفة    ضرورة تبادل التجارب والخبرات    قبل اجتماع اللجنة العليا المشتركة    لنرفع المعنويات والهمم    النكسة...    إهمال ولا مبالاة    بلاني يجدّد التأكيد على موقف الجزائر الثابت    وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي    نداءات أوروبية لوقف نهب خيرات الصحراويين    هذا جديد الضرائب على المهن غير التجارية    اسمعوا وعوا..    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب العميد غنام صبري مفتشا جهويا    خلايا يقظة لمواجهة "كورونا" في مرحلة الامتحانات    قافلة جراحية تجوب ولايات الوطن    ارتفاع عدد المصابين ب"كوفيد 19" في البليدة    جاهزية المستشفيات لوقف زحف "كورونا"    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    بلماضي .... مهما يكن يبقى وزيرا للسعادة    وفاة مسنين في ظروف غامضة    ... فخورون بإنجازاتكم    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فلاحة: هني يحث الفاعلين في القطاع على ضرورة إنجاح عملية الحرث و البذر ل2021- 2022

دعا وزير الفلاحة والتنمية الريفية، محمد عبد الحفيظ هني، اليوم الخميس، الى ضرورة إنجاح عملية الحرث و البذر لموسم 2021-2022 من خلال مرافقة الفلاحين و التكفل بكافة انشغالاتهم طيلة هذه الحملة.
و خلال اجتماعه مع إطارات القطاع على مستوى دائرته الوزارية و الذي خصص لتقييم نتائج البرامج التي تم اطلاقها، تطرق السيد هني الى حملة البذر و الحرث الخاص بالحبوب و الطابع الاستعجالي لهذه العملية لما لها من أهمية استراتجية في تحقيق الأمن الغذائي للوطن.
و شدد على ضرورة توفير كل الإمكانيات الضرورية من بذور و اسمدة لإنجاح هذه الحملة و رفع كل العراقيل البيروقراطية التي تعيق الفلاحين.
إقرأ أيضا: السد الأخضر: استصلاح أكثر من ربع المساحة لفائدة 25 ألف مستفيد
و في هذا الشأن اكد على مسؤلي القطاع "ضرورة المتابعة اليومية و بصفة منتظمة لمدى سير حملة الحرث و البذر و تذليل كل الصعوبات التي قد يواجهها الفلاحون مع تكثيف حملات التوعية و الإرشاد و التشاور مع المنتجين".
و دعا الوزير كافة تعاونيات الحبوب و البقول الجافة الى توفير كل الوسائل الازمة من آليات تقنية و مادية و بشرية خاصة العتاد الفلاحي و المدخلات الفلاحية كالأسمدة و البذور الحسنة لإنجاح هذه الحملة.
كما حث هذه التعاونيات على العمل بشراكة فعلية مع الغرف الفلاحية لتحقيق الأهداف المرجوة.
و أوصى بالاستغلال العقلاني و المقتصد للمياه و الحفاظ على الموارد الطبيعية و التحضير لعمليات السقي التكميلي من اجل إنجاح الموسم الفلاحي، معتبرا أن الامطار التي عرفتها البلاد في الفترة الأخيرة و الظروف المناخية الموازية لهذه السنة تبشر بالخير.
و فيما يتعلق بالمساحات الصالحة للزراعة و ضبط و تطوير الشعب النباتية مثل الثوم و الطماطم الصناعية، نوه السيد هني "بالقفزة النوعية في كمية الإنتاج التي سجلتها هذه المواد"، داعيا الى الحفاظ على هذه الوتيرة في الإنتاج .
و فيما يخص شعبة البطاطا، طالب الوزير ببذل المزيد من المجهودات لتحسين الإنتاج و ذلك من خلال المرافقة الميدانية و توفير كل الوسائل الكفيلة برفع الإنتاج و أفضل الظروف لانجاح عملية جني المحصول ، و كذا رفع قدرات التخزين للحفاظ على إستقرار تموين السوق مع المعرفة المسبقة للكميات الحقيقية المخزنة للبطاطا.
و في هذا الصدد، امر الوزير بوضع كل الآليات التي من شأنها ان تساهم في ضبط تخزين البطاطا لفترات نقص الإنتاج في شهري مارس و أبريل.
و صرح في هذا الشأن: "أسديت تعليمات صارمة من أجل مرافقة الفلاحين و المتعاملين أصحاب غرف التبريد و المخزنين لتفادي ما حدث في الفترة الأخيرة (بشأن غلاء أسعار البطاطا).
اما فيما يخص الشعب الحيوانية، فطالب السيد هني بضرورة تقوية آليات تأطير الإنتاج و السهر على توفير الاعلاف الخاصة بتغذية الانعام بالتنسيق مع الغرف الفلاحية و المجالس المهنية المشتركة المعنية، مستنكرا غلاء الاعلاف و منها "النخالة التي يتجاوز سعرها في السوق الموازية 4800 للطن رغم كونها مدعمة من قبل الدولة بسعر 1800دج".
إقرأ أيضا: العمل على توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد
و وعد بإيجاد حل لهذه المشكلة التي تثقل كاهل المربين و ذلك بالتنسيق مع وزارة التجارة من أجل بيعها في السوق بأسعار معقولة من خلال وضع حد للمضاربة.
و طمأن الوزير بان السياسة التي تنتهجها الدولة من أجل تدعيم القطاع ستسمح برفع مستوى الأمن الغذائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.