«تلاميذ المدارس ضيعوا سنتين خلال 10 سنوات من الدراسة» !    «راقٍ غسل مخي.. وأبو يوسف المالي جنّدني وهكذا وصلت إلى معسكرات داعش على الحدود مع الجزائر»!    من أجل الإطاحة بالطوغو    تنظيم عدة نشاطات ثقافية ودينية بهذه المناسبة‮ ‬    ممثل أمريكي‮ ‬من أصل مصري‮ ‬    خلال الصائفة المنصرمة    ال سي‮ ‬آي‮ ‬أي‮ ‬تكشف المستور‮: ‬    قبل أيام من انطلاق المفاوضات‮ ‬    بمشاركة الوزير الأول أحمد أويحيى‮ ‬    المقاهي‮ ‬قبلة الجزائريين اليوم    باستخدام تقنية‮ ‬الأفيس‮ ‬    بالتوازي‮ ‬مع وضع إستراتيجية خاصة بكل ولاية‭..‬‮ ‬بدوي‮ ‬يكشف‮:‬    ‮ ‬الزوالية‮ ‬يقاطعون الطماطم    الجيش‮ ‬يحجز أزيد من‮ ‬104‮ ‬آلاف وحدة من الألعاب النارية    من شأنها إنتاج‮ ‬يفوق ال100‮ ‬ألف طن سنوياً‮ ‬من التمور‮ ‬    في‮ ‬ظل تواصل الحركات الإحتجاجية للطالبات القابلات    نور الدين بوستة‮ ‬يكشف‮:‬    تجديد أوراق 500 و1000 دج وقطعة 100 دج    راوية ولومير يترأسان منتدى الحوار 5+5 للاستثمار والمالية    تناقضات في التصريحات حول الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    تصريحات وتصريحات مضادة بين قيادي الحزب العتيد    إعداد المخطط الوطني الأول للتكيف مع التغيرات المناخية    صحفي "الخبر" محمد شراق في ذمة الله    مطلوب 100 ألف مهندس كهربائي    رهان على الاستمرارية والتعاون مع المجتمع المدني    عملية نصب "شيطانية" ب 400 ألف دولار    النيجر مستعدة لاحتضان مراكز استقبال المهاجرين    معركة حاسي خليفة تصنّف في طليعة الملاحم الثورية    "الحمراوة" باستحقاق    الذكرى والعِبرة    سليماني مدرب جديد ل "الجمعاوة"    العنف في الملاعب قضية الجميع    تكريم المبدعة خديجة حمسي    رصد لتاريخ البهجة ورجالها    38 حالة إصابة بأدكار    «عبد القادر بوشيحة»من بلعباس مُبتكر يطمح إلى دعم    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    ‘'كناس" والعدالة يناقشان "منازعات تحصيل الاشتراكات"    انطلاق ترميم عمارات بلدية بولوغين    حملة تحسيسية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    منصوري وبدبودة يعودان وزيري حمّار في قائمة المسرحين    حسم التأهل أو دخول الحسابات    «ضرورة تغيير العملة الوطنية لامتصاص السيولة من الأسواق الموازية»    انطلاق أشغال تهيئة المنطقة الصناعية الجديدة بالقليعة بسعيدة    25 مليون دج لتهيئة مقابر الشهداء بغليزان و مديونة و منداس    قريبا فضاء للسمعي البصري بمكتبة المطالعة يحيى بوعزيز    كثير من الرعب.. قليل من الحقيقة !    سلاح من كل نوع لقتل العرب    الخروج من الدوامة لن تكون إلا بتبنّي مشروع عربي موحد لصدّ المؤامرات والدولية    الربيع الذي ذبلت أوراقه    محل واحد لخدمة 500ساكن بقطب بلقايد    بائع « السموم» بحي الحمري يقبع في زنزانة    تصادم بين سيارتين يخلف 4 مصابين من عائلة واحدة بعين البية    توقيف 30 شخص وإصابة 10 شرطيين    أجهزة قياس نسبة السكر في الدم غير مطابقة و تتطلب مراقبة حقيقية    الأدوية حديثة الصنع و الفعالة لا يستفيد منها مرضى السكري    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شؤون دينية: تخرج دفعتين من الطلبة الأئمة لمعهدي دار الإمام والقراءات بالجزائر العاصمة

تخرجت اليوم الخميس بالجزائر العاصمة دفعتان من الطلبة الأئمة لمعهدي دار الإمام والقراءات تتكون من 38 إماما في حفل اشرف عليه وزير الشؤون الدينية والأوقاف بو عبد الله غلام الله.
و يتعلق الأمر بالدفعة السابعة من الطلبة الأئمة المدرسين المتخصصين في القراءات من معهد القراءات وتضم 19 متخرجا و الدفعة الثانية من الائمة المدرسين لدار الإمام وتضم بدورها 19 إماما ايضا. و قد حملت دفعة دار الإمام اسم العالم محمد شقرون بن احمد المغراوي الوهراني في حين سميت دفعة معهد القراءات باسم العالم الشيخ محمد بن توزنت العيادي التلمساني.
كما شمل الحفل تخرج 11 إماما من بلدان إفريقية زاولوا تكوينهم في معاهد كل من تيزي وزو وغليزان وبسكرة ينتمون إلى بلدان كل من غامبيا والسنغال وغينيا بيساو ونيجيريا وتنزانيا. وفي كلمة ألقاها خلال هذا الحفل --الذي احتضنته دار الإمام -- أكد غلام الله أن الجزائر "في حاجة إلى شبابها الذي يحمل رسالة الاسلام التي تعلق بها الجزئريون منذ 14 قرنا وبلغوها إلى مختلف بقاع الدنيا". كما دعاهم إلى "الاعتزاز بالوطن" معتبرا ان "الاستهزاء بالوطن هو استهزاء بالدين" وحثهم على "التعمق في تاريخ الجزائر ودراسة سير شخصياتها وعلماءها والاستفادة منها في عملهم". و توقف الوزير في إطار حديثه عند التضحيات التي قدمها الجزائريون من أجل ان يجد شباب اليوم كل ظروف تحصيل العلم والتمدرس بحيث اشار إلى أن "شاعر الثورة مفدي زكريا كتب النشيد الوطني +قسما+ وهو في سجن سركاجي" الذي شهد استشهاد العديد من ابناء هذا الوطن نصرة للاسلام و للجزائر.
و ختم الوزير كلمته بالاشادة بدور الاساتذة الذين واكبوا الطلبة ومكنوهم من التسلح بسبل العلم في القرآن والسيرة النبوية والتفسير والحديث واللغة العربية التي يحتاجونها اثناء قيامهم بوظائفهم. للإشارة فقد بلغ عدد الطلبة المتخرجين هذا العام من مختلف معاهد الوطن 577 امام و 493 امام مدرس و127 امام معلم إلى جانب الطلبة الافارقة 11 الذين تم ذكرهم مع العلم ان دفعات هذه السنة هي الاخيرة وفق النظام التكويني القديم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.