توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    بارادو في مجموعة قوية في كأس الكونفدرالية    حجز1.2 طنا من النفايات النحاسية بتبسة    هزة أرضية ببجاية    ميهوبي: في حال إنتخابي سأضع ميثاقا للتسامح بين الجزائريين    استمرار تساقط الأمطار على 10 مناطق شرقية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    محكمة سيدي أمحمد: ستة أشهر نافذة في حق ستة موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    كشف 05 مخابئ للإرهابيين بالمسيلة    لوكال.. تعديل القانون العضوي 18 مسألة تقنية ولا يستبيح ثروات البلاد كما فهم البعض    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    إبراز دور المهندس الزراعي بالوادي    فيروفيال عنابة تنتج 8 آلاف حاوية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    بوليفيا: التهديد بالفراغ السياسي ومخاوف من اصطدامات بين معارضين ومؤيدين لموراليس    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    بلماضي: عوار لاعب كبير ولا أريد أن أحرجه    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    التنمية الريفية والفلاحية: تكوين 48 مستشارا للتنمية الإقليمية في مختلف قطاعات النشاط    احباط محاولة تهريب أكثر من 13 ألف أورو بمطار هواري بومدين الدولي    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    أسعار النفط تصعد وسط ترقب الأسواق لإشارات بشأن محادثات التجارة    السلطة المستقلة لن تراقب خطابات المترشحين للرئاسيات    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    "تضحيات" دونالد ترامب تثير السخرية من كتاب ابنه    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    مع بداية موسم البرد    المواجهة كانت مقررة ببولوغين    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    الجالية الصحراوية بفرنسا تؤكد ولاءها لجبهة البوليزاريو    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    التدعيمات في «الميركاتو» باتت ضرورية    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    63 ألف جرعة لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    مساع لتأسيس الحاسوبية الحيوية كليسانس مهنية    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    «المفرقعات حرام»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترميم مسجد علي بتشين (الجزائر): إعادة فتح القاعة المخصصة للصلاة ابتداء من أول أيام شهر رمضان

ستتم إعادة فتح القاعة المخصصة للصلاة التي تم ترميمها بمسجد علي بتشين الواقع بالقصبة السفلى (الجزائر العاصمة) و هو المعلم الذي خضع لأشغال ترميمية أمام المصلين ابتداء من أول أيام شهر رمضان حسبما علمته وأج يوم السبت لدى صاحب المشروع.
و حسب ممثل مكتب الدراسات المكلف بدراسة و متابعة العملية فقد مست أشغال الترميم التي سبقتها أشغال هامة لتدعيم كل العناصر الهشة إعادة ترميم بعض الفضاءات و الجوانب الهندسية. كما تمثلت الأشغال في تجديد القاعة المخصصة للصلاة التي بإمكانها احتواء أكثر من خمسة مئة شخص إضافة إلى إعادة تشكيل المكان المخصص للوضوء (الآبار و المنابع) طبقا لمخطط المسجد الذي شيد في سنة 1622 من طرف الايطالي بيغلين الذي تعود أصوله إلى مدينة بيتشيني قرب البندقية (ايطاليا) و الذي اعتنق الإسلام تحت اسم علي بتشين و من ثمة اسم المسجد.
و بخصوص أشغال ترميم المنارة ذات الطراز المغاربي و الشكل المربع و التي تحتوي على نواة مركزية تضم أربعة أجنحة خاصة بالسلالم المحاطة بالمسجد فستنطلق قربيا . في هذا الخصوص أوضح ممثل مكتب الدراسات أن " الأمر يتعلق بعمليات حفر عمقها ثمانية أمتار كما سيشرع في عملية لإعادة ترميم الجزء العلوي من المنارة التي يكون علوها قد ادخل عليه تعديل سنة 1860 حيث تم تقليصه من 15 إلى 12 متر" مضيفا أن الصعود الى المنارة يتم عبر القاعة المخصصة للصلاة. و يذكر أن مسجد علي بتشين الذي تم تحويله خلال الحقبة الاستعمارية إلى مكان لتخزين المواد الصيلادنية العسكرية الفرنسية (1830 إلى 1843) ثم إلى كنيسة تحمل اسم " نوتر دام دي فيكتوار" قد استعاد طابعه الأول (مسجد) عند استقلال الجزائر. و خلال الفترة الاستعمارية عرف مسجد علي بتشين احد المساجد ال21 العتيقة بقصبة الجزائر عدة تغيرات منها بناء مدخل على الواجهة بسلم و القضاء على المكان الخاص بالوضوء و كذا تعديلات على مستوى المحراب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.