تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشيخ احمد سحنون.. حياة زاخرة في خدمة الإسلام و الوطن

أكد المشاركون في الملتقى حول الشيخ أحمد سحنون على صفات "الرائد" و "المربي" التي كان يتمتع بها هذا الرجل الذي كرس حياته لوطنه و نشر تعاليم الإسلام.
وقد أوضح رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، الشيخ عبد الرحمن شيبان، في رسالة للمشاركين في اللقاء أن تنظيم هذا الملتقى يتزامن مع إحياء ذكرى أحداث 11 ديسمبر 1960 التي كانت "رسالة واضحة" للعالم بأسره حول إرادة الجزائريين القوية في استرجاع استقلالهم و كرامتهم.
وفي معرض تطرقه للمسار الوطني للفقيد خلال حرب التحرير الوطني، أكد رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على أن السلطة الاستعمارية كانت قد طلبت من الشيخ احمد سحنون سنة 1959 التعاون معها و إلا سيحكم عليه بالإعدام.
كما ذكر السيد شيبان بمحاولات الفقيد الراحل الرامية إلى إطفاء نار "الفتنة" والعنف التي ألمت بالبلاد في مطلع سنوات 1990 مضيفا أن الشيخ سحنون كان قد رفض بان يتم ذكر اسمه لتبرير اللجوء إلى الأعمال المسلحة.
بهذه المناسبة، وجه السيد شيبان نداء إلى الجيل الجديد حتى يستلهم من الشيخ سحنون و أمثاله الذين يعتبرون "سدا منيعا" أمام "طمس الهوية والاحتواء". في ذات السياق تطرق الأمين العام لحركة الإصلاح السيد جمال بن عبد السلام إلى عديد مناقب الشيخ احمد سحنون مشيرا إلى انه كان "داعية للصلح من الطراز الأول".
وتابع يقول انه "فضلا عن شخصيته المؤثرة التي تثير الاهتمام و تبعث على الاحترام كان الشيخ سحنون رجلا يمتاز بالطيبة و يقظة الضمير حيث كان يتأثر كثيرا لرؤية إخوانه يتنازعون حول مواضيع كان من الأولى أن يتغلب فيها روح العقل". أما محمد الطاهر علجت عضو جمعية العلماء المسلمين الجزائريين فقد تناول خلال مداخلته النشاط الدؤوب للفقيد خلال حرب التحرير الوطنية.
وتابع الإمام يقول انه "على الرغم من دخوله السجن لسنوات عدة فان الشيخ سحنون لم يتوانى بعد خروجه من السجن في الالتحاق بالثورة و ذلك إصرار منه على المساهمة في الكفاح المسلح من اجل طرد الدخيل المحتل". كما ابرز أن الشيخ البشير الإبراهيمي الذي كان حينها رئيسا لجمعية العلماء لم يتوان في أن يسند للشيخ سحنون المهام الأكثر صعوبة سيما لما يتعلق الأمر بالمصالحة لأنه كان خطيبا مفوها فضلا عن قدراته اكبيرة في الاقناع.
من جانبه، أكد الدكتور عبد الرزاق قسوم أستاذ الفلسفة بجامعة الجزائر أن شخصية الشيخ احمد سحنون ترتكز على الجانب الديني و حب الوطن. و خلص في الأخير إلى القول بأنه "كان موسوعة حقيقية فقد كان شاعرا و صحفيا و مربيا و خطيبا للموعظة الحسنة فضلا عن الحب اللامتناهي الذي يكنه لوطنه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.