تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة القارئين عبد الباسط والمنشاوي
نشر في الجزائر نيوز يوم 31 - 07 - 2013

تتناول سلسلة بالهجري حدثي وفاة الشيخ القارئ عبد الباسط عبد الصمد عام 1409 للهجرة والشيخ القارئ محمد صديق المنشاوي الذي توفي في نفس الشهر من عام 1389 للهجرة.
ولد الشيخ عبد الباسط في قرية المراعزة في محافظة قنا جنوبي مصر عام 1346 للهجرة (1927 للميلاد) لعائلة اشتهرت بدراسة القرآن وتجويده.
كان والده السيد محمد عبد الصمد موظفا في وزارة المواصلات ومعروفا في محيطه بحسن دينه وتجويده العذب للقرآن الكريم، وهي موهبة ورثها عن أبيه الشيخ عبد الصمد.
التحق الصبي عبد الباسط بمدارس القرآن وهو صبي في السادسة من عمره، وأتم حفظ القرآن الكريم كاملا وهو في سن العاشرة. توسم فيه أساتذته الموهبة والشغف، وأدركوا أنه سيكون مجوّدا للقرآن أبا عن جد. وقد شدّت عذوبة صوت الصبي عبد الباسط انتباه الناس له في قريته وكذلك الأساتذة في مدرسته، الأمر الذي شجعهم على دفع الصبي لإظهار مواهبه على الصعيد الوطني.
بدأ اسمه يتردد على مستوى مصر عندما كان في الثانية والعشرين من عمره، حيث سافر إلى القاهرة لحضور مولد السيدة زينب رضوان الله عليها، وهي مناسبة يؤمها الزوار من كافة أنحاء مصر ويقام فيها احتفال يتلو فيه كبار قارئي مصر من الرعيل الأول القرآن على جموع الحاضرين.
استأذن أحد أقارب الشيخ عبد الباسط القائمين على الحفل لمنح قارئ موهوب شاب الفرصة لتلاوة القرآن لمدة عشر دقائق، وتمت الموافقة على الطلب.
اعتلى الشاب عبد الباسط المنصة وبدأ بتلاوة آيات من سورة الأحزاب، فذهل الحاضرون لعذوبة صوت الشاب وإمكاناته العالية المتميزة في التجويد، وبدأ عندها مشوار الشيخ عبد الباسط نحو خدمة القرآن على الصعيد المصري والعربي والإسلامي.
تميز الشيخ محمد صدّيق المنشاوي بأسلوب فريد في قراءة القرآن، وأجاد المقامات وخاصة مقام النهاوند، ووصلت شهرته إلى جميع أرجاء العالم الإسلامي.
ولد في قرية المنشاة بمحافظة سوهاج بصعيد مصر عام 1338 للهجرة (1920 للميلاد) لعائلة قرآنية عريقة، وأتم حفظ القرآن في الثامنة من عمره.
ارتبط الشيخ المنشاوي والشيخ عبد الصمد بصداقة وأخوة في الدين، وربط بينهما حبهما لخدمة كتاب الله عز وجل، وترافقا في عدد من الأسفار التي قاما بها ضمن جهودهما لخدمة القرآن حتى صار صوتهما في القنوات والإذاعات العربية من أحب الأصوات إلى الجماهير.
ومن مآثر الشيخ المنشاوي أنه رفض طلبا لتجويد القرآن أمام الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، وتقول المصادر إن المنشاوي كان يحب عبد الناصر ويدعو له إلا أنه استاء من الاختيار السيء للرسول الذي حمل طلب الرئيس للقراءة أمامه.
قال رسول عبد الناصر للشيخ المنشاوي إنه قد اختير لنيل شرف القراءة أمام الرئيس، فما كان من الشيخ إلا أن ردّ عليه بأن عبد الناصر هو الذي سيتشرف إن وافق -أي المنشاوي- على القراءة أمامه، وطلب من الرسول إبلاغ الرئيس باعتذاره عن الطلب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.