نقابة القضاة ساخطة على بن صالح    بوشارب يساند رحيله!    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    مستغانم‮ ‬    لمرتكبي‮ ‬المخالفات الجمركية‮ ‬    غولام‮ ‬يرفض الإفطار    بغرب البلاد‮ ‬    في‮ ‬قضية السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    من التحرير والبناء إلى الحراك الشعبي    محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    74 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود    الجزائر بحاجة إلى حلول مستدامة    العجز حتى في التقليد    تقدم ملحوظ في أشغال «الترامواي» و المنفذ المؤدي إلى الطريق السيار    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    تغريم سارق المياه من القناة الرئيسية 7 ملايين سنتم    اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ل أوبك اليوم بالسعودية    أندية الولاية مهددة بسبب تدهور حالة الملاعب    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    الرئيس بن أحمد غير متحمّس للمواصلة    مواقف من تسامح الرسول الكريم    النسور تؤكد نزاهتها وتعود إلى سباق «البوديوم» من جديد    السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    الصيام أستاذ جليل فى علاج السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرجوع للخدمة المدنية ضرورة ملحة وجنوب الجلفة في حاجة إلى تغطية صحية في المستوى
وزير الصحة "عبد العزيز زياري" في زيارة تفقدية لولاية الجلفة
نشر في الجلفة إنفو يوم 26 - 03 - 2013

كان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات "عبد العزيز زياري" صبيحة اليوم الثلاثاء على موعد مع زيارة عمل وتفقد لولاية الجلفة للوقوف على مختلف الهياكل والمنشآت الاستشفائية التي استفادت منها الجلفة، وقد كانت انطلاقة هاته الزيارة من مدينة عين وسارة التي عاين فيها الوزير مصلحة تصفية الدم، لينتقل بعدها الوفد الوزاري إلى المحطة الثانية المبرمجة مدينة حاسي بحبح أين تم تدشين مصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بطاقة استيعاب 24 سريرا ، حيث طاف بمختلف مرافقها وأجنحتها ، لينتقل بعدها إلى وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز مصلحة تصفية الدم بحاسي بحبح والتي من المتوقع أن يتم استلامها في غضون 18 شهرا ...
وفي مدينة الإدريسية أشرف الوزير على تدشين مستشفى المدينة والتي تقدر طاقة استيعابه 120سريرا، حيث أكد مدير الصحة لولاية الجلفة في حديثه ل "الجلفة إنفو" أن الوزير وافق على تخصيص طاقم طبي كوبي متكون من 31 طبيبا في جميع التخصصات لتغطية العجز الطبي البشري للعمل بمستشفى الإدريسية الجديد...
أما في عاصمة الولاية فقد زار الوزير رفقة الوفد المرافق له مشروع إنجاز مستشفى 240 سريرا بحي "شعوة" والتي لا تزال الأشغال جارية به، وليتوجه بعدها إلى مستشفى الأم والطفل بحي شعباني حيث طاف بمختلف مصالحه. وهذا وكانت مدينة دار الشيوخ ضمن البرنامج المسطر لزيارة عمل الوزير والتي كانت مع موعد وضع حجر الأساس لإنجاز مستشفى بطاقة إستيعاب 60 سريرا من شأنه أن يخفف من معاناة ساكنة المنطقة مستقبلا....
هذا وقد صرح وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في لقائه مع الصحافة المحلية على هامش هاته الزيارة أن "التغطية الصحية القاعدية بولاية الجلفة في تحسن مستمر على الرغم من النقائص خاصة على مستوى جنوب الولاية ، مؤكدا على ضرورة العودة للخدمة المدنية وإعطائها مكانتها الأصلية وهذا من أجل تغطية العجز في نقص الأطباء باعتبار أن الخدمة المدنية موجها بالأساس للمناطق التي تعاني نقصا في الجانب البشري خاصة ما تعلق منها بالأطباء الأخصائيين."
من جهة أخرى قال الوزير في معرض حديثه أن مصالحه ستوجه ما يقارب ال20 طبيبا أخصائيا من الدفعات المقبلة لولاية الجلفة من أجل تغطية العجز في الأطباء الأخصائيين بمختلف مستشفيات الولاية.....مؤكدا أن ولاية الجلفة من بين أحسن الولايات من ناحية الإلتزام بتطبيق المخطط الوطني للصحة التي تشرف عليه الوزارة وهذا بالمقارنة مع الولايات التي زارها ...
أما بخصوص مستشفى متخصص لمكافحة السرطان فقد أكد ذات المتحدث أن ولاية الجلفة غير معنية بمشروع كهذا في الوقت الراهن باعتبار أن ولاية الأغواط المجاورة تتوفر على مستشفى يغطي هذا الجانب معتبرا أن مستشفى الأغواط ذو طابع جهوي لسكان الولايات المجاورة من بينها الجلفة مضيفا أن المخطط الوطني لمكافحة السرطان المزمع إنجازه خلال فترة 2015-2019 من الممكن أن نقيد به مشروع مستشفى إذا ما دعت الضرورة لذلك وفق المعطيات التي تسجل بالمنطقة......


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.