الرئيس تبون يهنئ المعلمين بمناسبة يومهم العالمي    البطولة العربية للجمباز بوهران: تألق كبريات الجزائر وأكابر مصر في منافسات الفردي حسب الأجهزة    دعوة لتقديم مشاريع لدعم المبادرات الاقتصادية في مجال زراعة الزيتون    قوجيل يُحذّر من استغلال الفلاحين ل"أغراض سياسوية"    دور هام لمجلس الدولة في تدعيم أسس دولة القانون    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    8 سنوات حبسا للسعيد بوتفليقة    ندوة حول آفاق تحسين منظومة التربية والتكوين    الاتحاد العربي للأسمدة يكرّم الرئيس تبون    قوجيل يحث على تشمير السواعد للنهوض بالفلاحة    إعادة الكلمة لممثلي الشعب    تسليم 30 ألف سكن عدل في نوفمبر    قمّة الجزائر ستكون استثنائية للمّ الشمل العربي    جلسات وطنية لتحسين منظومة التربية والتكوين قريبا    تنصيب الرئيس والمحافظ الجديدين لمجلس الدولة    وفاة 28 شخصا وإصابة 1275 آخرين خلال أسبوع    تسوية أشطر 16 مشروعا سينمائيا    تسوية الأشطر الخاصة ب16 مشروعاً سينمائياً    رفض فلسطيني لنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة    "لولا "و "بولسونارو" في سباق محموم لرئاسة البرازيل    وفد موريتاني يستفيد من خبرة الجزائر في الطاقة    "الخضر" يدشنون ملعب براقي بمواجهة ليبيا الافتتاحية    السيطرة المصرية والجزائرية لدى الأكابر تتواصل    الطاقم الفني يثني على تطور مستوى الرياضيين الجزائريين    انهزام مولودية الجزائر ووفاق عين توتة    التقني الفرنسي برنار سيموندي للنصر    مناقشة مستقبل السياحة في إفريقيا    مطالب شعبية وحزبية باستقالة أخنوش    حجز 300 ألف وحدة من المفرقعات    كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا عبر الأجواء اليابانية    عدة دول أمريكو-لاتينية تجدّد دعمها لحق الشعب الصحراوي    النّقد الثّقافي..قراءة في المرجعيات النّظرية المؤسّسة    عن أبحاثهم في ميكانيكا الكم: ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء    لوحات من عالم اللاّوعي وبرؤى فلسفية    شرطة بني عمران تطيح بمروّجي سموم    العدالة لاسترجاع الأراضي التي بيعت عرفيا    بروكسل تعرب عن دعمها للعملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية    هالاند يفرض شروطه    ربط 29 مستثمرة فلاحية بشبكة الكهرباء خلال أسبوع    4 عمليات زرع للمسالك البولية الأولى من نوعها وطنيا    "جوا" يقترح "علاج عن طريق الرسم"    استئناف أشغال الاستكشاف    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور    كشف مجاني عن أورام الثدي    بلوزداد لم يفكر في استقدام بلايلي    شركة النقل بالسكك الحديدية تقدم توضيحات بسبب التوقف المفاجئ للقطارات    كورونا: 8 إصابات جديدة مع تسجيل حالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    دعوة للمشاركة في ملتقى "تاريخ العلوم باللّغة العربيّة الواقع والآفاق"    اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار: عدة دول من أمريكيا اللاتينية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    وزير السياحة يحل بتنزانيا    الترخيص ل335 وكالة سياحة وأسفار    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مديرية الخدمات الجامعية بالجلفة تتسبّب في تجميد مسابقتين و60 منصبا وتدوس على القوانين وقرارات الهيآت التنفيذية
مصير المسابقتين مرهون بتدخل الوالي "عبد القادر جلاوي" والوزير والمسؤولين المركزيين

والي ولاية الجلفة
عادت مرّة أخرى الى الواجهة قضية التلاعبات بمسابقات التوظيف التي تمت خلال سنة 2014 بمديرية الخدمات الجامعية لولاية الجلفة وآخرها قضية مسابقة توظيف 59 عامل مهني التي تشهد تجميدا غير مبرر رغم سير المسابقة وهو نفس ما حدث مع مسابقة توظيف سائق التي وقعت فيها خروقات عديدة تطرّقت اليها "الجلفة إنفو" في تحقيق استقصائي سابق .
مسابقة لتوظيف 59 عامل مهني ... نفس التعسّفات تتكرر
بعد أن نشرت "الجلفة إنفو" تحقيقها الاستقصائي حول مسابقة توظيف سائق بمديرية الخدمات الجامعية، اتصل بنا مجموعة من المترشحين لمسابقة توظيف 59 عامل مهني بذات المديرية من اجل تسجيل شكاواهم بخصوص عدم الإعلان عن النتائج الى غاية اليوم رغم أن الفحص المهني قد تم يوم 09 مارس 2014 بمركز التكوين المهني "رابح بلبيض" بحي بربيح بعاصمة الولاية.
وقد أكّد المترشحون المذكورون أن مديرية الخدمات الجامعية لم تقدّم لهم مبرّرات مقنعة عدا أن الإشكال قائم لدى مركز التكوين المهني وهو الرد الذي لم يستسغه المترشحون. حيث أشاروا الى أن المسابقة قد جرت بصفة عادية بمركز التكوين المهني الذي أكد لهم مديره أن محضر اعلان النتائج من صلاحيات سلطة التعيين.
مديرية الخدمات الجامعية تحكي للنقابة عن "اشكال واخلال" من طرف مركز الامتحان!!
قصد الغوص في ثنايا هذه المسابقة، قامت "الجلفة إنفو" بالتحقيق في هذه المسابقة بالاتصال بالمصالح التي لها علاقة بها. وفي هذا الصدد تحصّلت "الجلفة إنفو" على نسخة من محضر اجتماع بين اطارات مديرية الخدمات الجامعية والفرع النقابي للخدمات الجامعية التابع للاتحاد العام للعمال الجزائريين المنعقد في آفريل 2014. وفي هذا المحضر تم التأكيد على أن مسابقة توظيف 59 عامل مهني قد "وقع بها اشكال واخلال من طرف مركز التكوين المهني" حيث "ارتأى مدير الخدمات الجامعية توقيفها ووضع هذه العملية تحت اشراف الإدارة ليضيف اليها مناصب أخرى للقطاع لتمتد العملية حتى شهر جوان".
ويطرح هذا المحضر الكثير من التساؤلات على اعتبار أن مراقبة سير عملية التوظيف ليس من صلاحيات الشريك النقابي وأن المخوّل بالتدخل في سير المسابقة هو اللجنة المتساوية الأعضاء لنفس السلك المعني بالمسابقة. وهو ما اعتبره مختصون في قانون الوظيف العمومي تدخلا في صلاحيات مصالح الوظيف العمومي المخوّلة لوحدها بمراقبة عمليات التوظيف وابداء رأيها وملاحظاتها سواء بالتوقيف أو التحفظ أو غيرها من الإجراءات.
مدير مركز التكوين المهني: راسلنا كل السلطات بخصوص تفسير "الإشكال والإخلال"
"الجلفة إنفو" تنقّلت الى مركز التكوين المهني والتمهين بحي بربيح، وكان لقاء مطوّل مع مدير المركز الذي قدّم كافة الشروحات والتفاصيل عن سير العملية. وفي هذا الصدد أكّد السيد "جنيدي علي" أن مصالحه قد أبدت التعاون التام والتطبيق الصارم للقانون المنظم للمسابقات والفحوص المهنية باعتباره رئيس مركز امتحان. مشيرا الى أنه قد التزم شخصيا بالإشراف على المسابقة واعلان نتائجها في يومها أي 09 مارس 2014.
كما أكّد ذات المتحدّث أنه قد شعر بالإهانة بسبب ما ورد في محضر اجتماع مديرية الخدمات الجامعية مع شريكها النقابي. وهذا لأنه قد جرى المساس بنزاهة ومصداقية المركز واطاراته وادارته وهو ما كان سببا في مراسلة لمدير المركز، تحصلت "الجلفة إنفو" على نسخة منها، الى كل من مفتشية الوظيف العمومي ووالي الولاية ومدير التكوين المهني ورئيس المجلس الشعبي الولائي ومكتب التنسيق للاتحاد العام للعمال الجزائريين، وهذا قصد تفسير وتوضيح "ماهية الإشكال والإخلال" المشار اليه في المحضر المذكور !!
فاكس مديرية الخدمات الجامعية يرنّ ولا يمنح اشارة الاستقبال
قصد اعطاء مديرية الخدمات الجامعية الحق في تقديم التوضيحات اللازمة، راسلت "الجلفة إنفو" المديرية المذكورة بخصوص قضايا التوظيف المثارة ضدها من طرف المترشحين ولكن رغم ذلك لم يتم منح اشارة استقبال فاكس "الجلفة إنفو" من طرف ادارة الخدمات الجامعية رغم رنين الفاكس 028871794 وعند الإتصال بهاتف مديرية الخدمات الجامعية 027871787 ردّ الموظف بأنه يجب ارسال الفاكس عبر الرقم المذكور ردّ الموظف بأن هناك "مشكلا في الشبكة الهاتفية ولم يتم تصليحه" بعد أن أعملناه بأن المتصل هو "الجلفة إنفو".
كالعادة ... مديرية الخدمات الجامعية ترسل استدعاءات متأخرة
نفس الخطأ والدوس على المادة 15 من المرسوم التنفيذي 12-194، المتعلق "بكيفيات تنظيم المسابقات والامتحانات والفحوص المهنية في المؤسسات والإدارات العمومية واجرائها"، بخصوص كيفيات استدعاء المترشحين الى المسابقة الى أنه يجب على الإدارة المنظمة للمسابقة أن "تعلم المترشحين المقبولين أو المرفوضين بقبولهم لإجراء المسابقة أو رفض ترشيحهم بواسطة رسالة فردية وَعن طريق الإلصاق على مستوى هذه المؤسسة أو الإدارة العمومية، أو بأي طريقة ملائمة، في أجل لا يقل عن عشرة (10) أيام قبل التاريخ المحدد لإجراء المسابقة أو الامتحان أو الفحص المهني".
وبالتالي فان مديرية الخدمات الجامعية لولاية الجلفة وبعد أن بلّغها مركز التكوين المهني بإجراء الفحص المهني يوم 09 مارس 2014 كان يجب عليها أن تسعى الى تبليغ وبوقت كاف في صالح المترشحين وفي صالح مؤسسة بريد الجزائر. لتجد مصالح "بريد الجزائر" نفسها مجبرة على الاجتهاد بسبب ضيق الوقت والإتصال بإذاعة الجلفة بتاريخ 02 مارس 2014 أي 07 أيام قبل تاريخ المسابقة قصد دعوة المترشحين عبر الأثير الى سحب استدعاءاتهم.
الوالي والسلطات المركزية مدعوة الى توضيح الخلل وفرض سلطان القانون
ليس بالسهل الحصول على مناصب وتنظيم مسابقات واعلان نتائجها وشغل بال المترشحين البطالين وعائلاتهم بالأمل في توديع البطالة ... ثم الغاؤها ببساطة أو على الأقل تجميد اعلان النتائج واحاطة مصيرها بالغموض.
هذا ما وقع بالفعل مع البطال "برابح عمر" في مسابقة توظيف سائق بمديرية الخدمات الجامعية والتي لم يتم اعلان نتائجها الى غاية اللحظة وتم بسببها مراسلة والي الولاية والوزير الأول ووزير القطاع ومدير الديوان الوطني للخدمات الجامعية ونفس الأمر مع عشرات المترشحين لمسابقة توظيف 59 عامل مهني بذات المديرية. حيث أن تحقيقات "الجلفة إنفو" تشير في مجموعها الى أن الخلل موجود بمديرية الخدمات الجامعية وأن لجنة الاستماع التي أرسلتها مفتشية الوظيف العمومي الى مركز التكوين المهني لم تلغ المسابقة الأخيرة. هذا الواقع المرير جعل من مسابقتين و59+01 منصب عمل محل جدل وخروقات واضحة وضرورة تدخل والي ولاية الجلفة والمدير العام للديوان الوطني للخدمات الجامعية ووزير التعليم العاليوالبحث العلمي من أجل بسط سلطان القانون بمديرية الخدمات الجامعية بولاية الجلفة ... القضية للمتابعة
مراسلة مدر مركز التكوين المهني بصفته رئيس مركز الإمتحان للمسابقة

مرا


صورة لمحضر اجتماع مأخوذة من لوحة الإعلانات بمديرية الخدمات الجامعية

"بريد الجزائر" أرسل الإستدعاءات الى المترشحين ودعاهم الى سحبها عبر اذاعة الجلفة
شكوى "برابح عمر" الى والي الولاية و السلطات المحلية والمركزية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.