اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطاعم الرحمة بميلة تقليد رمضاني متميز
نشر في الشعب يوم 25 - 05 - 2018

إعتادت جمعيات خيرية و محسنون بولاية ميلة كلما أقبل شهر رمضان على وضع إفطار الصائمين من الفئات المعوزة و عابري السبيل وفتح مطاعم للرحمة و توزيع وجبات ساخنة في صدارة أولوياتها لهذا الشهر الفضيل.
وسجلت في هذا السياق المصالح الولائية المعنية باستقبال طلبات فتح المطاعم الرمضانية 27 طلبا بهذا الخصوص عبر مختلف بلديات الولاية، حسب ما أفادت به مسؤولة بمديرية النشاط الاجتماعي.
فمدينة ميلة وحدها شرعت العديد من هذه المطاعم في عملها الخيري منذ اليوم الأول من شهر رمضان ومن بينها المطعمين المعروفين باسم « الاندلس « و «جهينة « بوسط المدينة .
وكان الجو بهذا الأخير قبيل إفطار اليوم الثاني من رمضان مفعما بمشاعر التضامن و الإحساس الخيري بفضائل الشهر الكريم حيث يتوافد عليه صائمون من فئات مختلفة و ذلك في أجواء تعاضد إجتماعي جلي .
و أكد أحد المحسنين المبادرين بفتح هذا المطعم أنه بمعية مجموعة من المحسنين الآخرين بادر لاستئجار المطعم و جمع موارد مالية و مادية لتقديم خدمة الإفطار للصائمين في ظروف تليق بمكانة الشهر الفضيل و « أجر» إفطار الصائم ولاسيما منه المعوز و عابر السبيل وغيرهم من المنتمين للفئات الهشة .
ويقدم هذا المطعم يوميا نحو 60 وجبة ساخنة رمضانية كاملة بتقاليدها المحلية. وفيما يتم تقديم عدد من الوجبات على مستوى المطعم ذاته يجري أيضا توزيع أخرى بمحطة المسافرين البرية و كذا بالأماكن التي تشهد تواجدا للمعوزين و أشخاص بدون مأوى فضلا عن أجانب من جنسيات سورية و إفريقية .
ويقوم بتحضر الوجبات متطوعون ومنهم نساء، كما لوحظ ، يضحون براحتهم و واجباتهم العائلية من أجل إفطار الصائمين حيث أبدى بعض هؤلاء استعدادا لتقديم هذه الخدمة لمن يطلبها لأسباب دينية و إجتماعية ونفسية أيضا .
ويعرف هذا المطعم ، كما أفاد أحد أصحاب هذه المبادرة الذين يفضلون عدم الكشف عن هويتهم، مشاركة مواطنين عاديين في جلب مأكولات و مواد غذائية مطلوبة في مائدة الإفطار مساهمة منهم في تنويع وإثراء المائدة الرمضانية.
و لوحظ بعين المكان محسنون وهم يقبلون على المطعم حاملين أكياسا من الخبز التقليدي أو علبا من الألبان وغيرها، وأثناء تناول الإفطار أشاد احمد .ج (50 سنة) بهذه الروح التضامنية التي تجسد قيما سامية يتحلى بها الشعب الجزائري على حد تعبيره.
وتراقب لجنة متعددة القطاعات مكونة من مصالح النشاط الاجتماعي و الصحة و التجارة و الحماية المدنية نشاط هذه المطاعم الخيرية للاطمئنان على نوعية المأكولات التي تقدم تفاديا لوقوع حالات تسمم غذائي .
و تتواصل حملة قوافل الخير من مساجد ولاية ميلة، و منها ما قامت به أسرة مسجد الاصلاح، ببوغرداين، بلدية اعميرة اراس، بولاية ميلة، بادخال الفرحة علئ الفقراء و المساكين و ذلك بتوزيع (70) قفة رمضان علئ الارامل و الايتام. و بلغ العدد الاجمالي لقفة رمضان حسب مدير الشؤون الدينية و الاوقاف لولاية ميلة 2974 قفة بقيمة مالية قدرت ب 5000 دج للقفة الواحدة و دالك خلال الاسبوع الاول من شهر رمضان المعظم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.