وزير النقل: "لا وجود لمواد متفجرة في الموانئ الجزائرية"    "بزناسية" يستنزفون الثروة الغابية لملء جيوبهم    هكذا بإمكان المواطنين سحب أكثر من 10 ملايين سنتيم    لا خوف على الجزائر من تقلبات سوق الغاز    زلزال ميلة: "إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما"    احتجاجات عارمة في لبنان    الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه من أجل استقلاله    من هو سعيد بن رحمة؟    بن حمو: فخور جدا بخوض هذه المغامرة الجديدة        محرز ضمن التشكيلة المثالية للشامبينز ليغ    البليدة: تجنيد قرابة 900 عون لتنظيم دخول المصلين إلى المساجد    البيض: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور بالبنود    عنابة تتحدّى «كورونا» وتواصل المشاريع التّنموية    البيض: قتيل و3 جرحى في إنقلاب سيارة بالبنود    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    538 إصابة جديدة و416 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الحجر الصحي بالجزائر العاصمة: تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية ل 31 أغسطس    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    بعد زلزال ميلة: إعادة إسكان 184 عائلة بعد عشرين يوما    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    زلزال ميلة: حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تضامنها الكامل مع الجزائر    التجمع الوطني الديمقراطي: المؤتمر الأخير"محطة فاصلة" في مسيرة الحزب    الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين سومر عبد القادر في ذمة الله    تزايد الإصابات بكورونا بين الأسرى يدق ناقوس الخطر وندعو لتحرك عاجل    تخفيف امتحانات الرياضة في "البيام" و"البكالوريا"    كوفيد-19/وهران: إجلاء 263 مواطنا من دبي    مجلس الوزراء يناقش الدخول الجامعي والخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي        والي العاصمة يأمر بتسريع وتيرة إنجاز ملعبي براقي والدويرة    كوفيد-19: مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الصحراوي    هذه مساعدات الجزائر للبنان    هذه شروط فتح الشواطئ والمقاهي والمطاعم وأماكن الراحة الأسبوع المقبل    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    وزير السكن يتعهد بتقديم إعانات للمتضررين من زلزال ميلة    60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    الصيرفة الإسلامية قد تساعد في القضاء على السوق السوداء وتدوير الأموال    كوفيد-19 : تكييف الحجر من الساعة 11 ليلا الى ال6 صباحا ب29 ولاية    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    إجلاء المنتخب الوطني لألعاب القوى من كينيا    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    تغيير واسع في العدالة    عقده يمتد لموسمين    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    المساجد وبدايات العلاج الروحي زمن الوباء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطاعم الرحمة بميلة تقليد رمضاني متميز
نشر في الشعب يوم 25 - 05 - 2018

إعتادت جمعيات خيرية و محسنون بولاية ميلة كلما أقبل شهر رمضان على وضع إفطار الصائمين من الفئات المعوزة و عابري السبيل وفتح مطاعم للرحمة و توزيع وجبات ساخنة في صدارة أولوياتها لهذا الشهر الفضيل.
وسجلت في هذا السياق المصالح الولائية المعنية باستقبال طلبات فتح المطاعم الرمضانية 27 طلبا بهذا الخصوص عبر مختلف بلديات الولاية، حسب ما أفادت به مسؤولة بمديرية النشاط الاجتماعي.
فمدينة ميلة وحدها شرعت العديد من هذه المطاعم في عملها الخيري منذ اليوم الأول من شهر رمضان ومن بينها المطعمين المعروفين باسم « الاندلس « و «جهينة « بوسط المدينة .
وكان الجو بهذا الأخير قبيل إفطار اليوم الثاني من رمضان مفعما بمشاعر التضامن و الإحساس الخيري بفضائل الشهر الكريم حيث يتوافد عليه صائمون من فئات مختلفة و ذلك في أجواء تعاضد إجتماعي جلي .
و أكد أحد المحسنين المبادرين بفتح هذا المطعم أنه بمعية مجموعة من المحسنين الآخرين بادر لاستئجار المطعم و جمع موارد مالية و مادية لتقديم خدمة الإفطار للصائمين في ظروف تليق بمكانة الشهر الفضيل و « أجر» إفطار الصائم ولاسيما منه المعوز و عابر السبيل وغيرهم من المنتمين للفئات الهشة .
ويقدم هذا المطعم يوميا نحو 60 وجبة ساخنة رمضانية كاملة بتقاليدها المحلية. وفيما يتم تقديم عدد من الوجبات على مستوى المطعم ذاته يجري أيضا توزيع أخرى بمحطة المسافرين البرية و كذا بالأماكن التي تشهد تواجدا للمعوزين و أشخاص بدون مأوى فضلا عن أجانب من جنسيات سورية و إفريقية .
ويقوم بتحضر الوجبات متطوعون ومنهم نساء، كما لوحظ ، يضحون براحتهم و واجباتهم العائلية من أجل إفطار الصائمين حيث أبدى بعض هؤلاء استعدادا لتقديم هذه الخدمة لمن يطلبها لأسباب دينية و إجتماعية ونفسية أيضا .
ويعرف هذا المطعم ، كما أفاد أحد أصحاب هذه المبادرة الذين يفضلون عدم الكشف عن هويتهم، مشاركة مواطنين عاديين في جلب مأكولات و مواد غذائية مطلوبة في مائدة الإفطار مساهمة منهم في تنويع وإثراء المائدة الرمضانية.
و لوحظ بعين المكان محسنون وهم يقبلون على المطعم حاملين أكياسا من الخبز التقليدي أو علبا من الألبان وغيرها، وأثناء تناول الإفطار أشاد احمد .ج (50 سنة) بهذه الروح التضامنية التي تجسد قيما سامية يتحلى بها الشعب الجزائري على حد تعبيره.
وتراقب لجنة متعددة القطاعات مكونة من مصالح النشاط الاجتماعي و الصحة و التجارة و الحماية المدنية نشاط هذه المطاعم الخيرية للاطمئنان على نوعية المأكولات التي تقدم تفاديا لوقوع حالات تسمم غذائي .
و تتواصل حملة قوافل الخير من مساجد ولاية ميلة، و منها ما قامت به أسرة مسجد الاصلاح، ببوغرداين، بلدية اعميرة اراس، بولاية ميلة، بادخال الفرحة علئ الفقراء و المساكين و ذلك بتوزيع (70) قفة رمضان علئ الارامل و الايتام. و بلغ العدد الاجمالي لقفة رمضان حسب مدير الشؤون الدينية و الاوقاف لولاية ميلة 2974 قفة بقيمة مالية قدرت ب 5000 دج للقفة الواحدة و دالك خلال الاسبوع الاول من شهر رمضان المعظم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.