«يتنحاو ڤاع.. ماناش حابسين كل جمعة خارجين»    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    «85 ٪ تراجع في نسبة الحجوزات على مستوى الفنادق»    القبض على إرهابي بتمنراست    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    يوسف عطال يودع جماهير نيس    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    عقب اجتياح المناصرين للملعب    الحكم سعيد يدير قمة آخر جولات المحترف الأول    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    الحراك يصل جمعته الرابعة عشر بمسيرات حاشدة لا تراجع    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    التنمية المحلية في الجزائر شكلية    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    هل تعدم السعودية شيوخها؟    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    لا مترشحين بشكل رسمي‮ ‬للرئاسيات‮!‬    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    العبادات والقِيَم الدينية    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    إجماع على المطالبة بالتغيير    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    لجان للتدقيق في الوضعية الاجتماعية هذا الأحد بأحياء بلدية وهران    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    السجن لضارب صديقه بحي البدر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    انهيار وشيك للقمر ينذر ب«نهاية العالم"    "فيسبوك" يحظر "عرب فيس"    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولاية الجزائر: البناية مصنفة في الخانة البرتقالية وإحدى العائلتين رفضت الترحيل
نشر في الشعب يوم 22 - 04 - 2019

استيقظ سكان القصبة السفلى، صباح أمس، على وقع حادث أليم إثر سقوط الجدران الداخلية ما تسبب في انهيار جزئي للطوابق الأربعة لهاته البناية التي تقع في شارع تامقليت في محيط مسجد كتشاوة ببلدية القصبة في العاصمة أين تم انتشال 5 ضحايا من بينهم امرأة وجنين.
وحسب شهود عيان فإن الحادث وقع في حدود الساعة السادسة صباحا، بحيث أدى إلى إنهيار جزء من الطوابق الداخلية لبناية تتكون من أربعة طوابق، إنهار سقف طابقين، وكذا المسكن المشيد فوق سطح هذه البناية التي تقع في القصبة السفلى 02 شارع علي تامقليت في محيط مسجد كتشاوة، التابعة للمقاطعة الإدارية لباب الوادي.
حادث الإنهيار خلف في حصيلة 5 ضحايا تم إنتشالهما من تحت الأنقاض.
وفور تسجيل حادث الإنهيار تنقل الوالي المنتدب لباب الوادي، رفقة رئيس المجلس الشعبي البلدي للقصبة، مصالح الأمن الوطني والحماية المدنية وبعض إطارات ولاية الجزائر إلى عين المكان بغرض تنظيم عملية الإنقاذ ورفع الردوم و تقديم الإسعافات.
وللوقوف على سير عملية الإنقاذ تنقل عبد القادر زوخ، والي ولاية الجزائر سابقا، بمعية المدير العام للحماية المدنية إلى مكان الحادث، حيث أعطى تعليمات بتأمين موقع الإنهيار بغرض حماية المارة و تسهيل عملية رفع الردوم و إنقاذ الضحايا.
وقد تعرض زوخ إلى انتقادات لاذعة ومطاردة من قبل مجموعة من الشباب الغاضبين الذين تواجدوا بعين المكان مرددين هتافات “كليتو لبلاد السراقين”.
وأوضح بيان أولي للحماية المدنية، أنه سجل بحدود الساعة السادسة،انهيار عمارة مكونة من أربعة طوابق بشارع تامقليت وتحديدا بمحاذاة مسجد كتشاوة، وتجري عملية البحث عن ضحايا محتملين، حيث تم تسخير لهذا الغرض 5 سيارات إسعاف وتدعيم لوحدة البحث والتدريب بالدار البيضاء.
وفي بيان أخر نشرته ولاية الجزائر، أكدت فيه أن هذه البناية حسب المعطيات الموثقة لهيئة المراقبة التقنية للبنايات تم تصنيفها في الخانة البرتقالية 4 سنة 2003 بعد الزلزال الذي ضرب العاصمة، وإثر ذلك إتخذت مصالح ولاية الجزائر إجراءات ترحيل العائلات القاطنة من أجل ترميم و تأهيل العمارة، إلا أنهم رفضوا التنقل إلى الشاليهات.
وبحسب ذات البيان فإن العلاقة الإيجارية لشاغلي العمارة مع ديوان الترقية والتسيير العقاري لبئر مراد رايس إنتهت سنة 2004 .
وأشار البيان، أن ولاية الجزائر قامت مجددا سنة 2016 بمعاينة العمارة المهددة و طلبت من قاطنيها غير الشرعيين تقديم ملفاتهم بغرض الترحيل ، إلا أن إحدى العائلتين المتواجدتين بعين المكان إمتنعت عن ذلك، وبالتالي تعذر ترحيلهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.