وهران: استرجاع قاصرتين تم تحريضهما على الهجرة غير الشرعية    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة والحقائب بالمطار    هذا هو سعر البترول الجزائري في أكتوبر    تهرب ضريبي : تحصيل أكثر من 100 مليار دج من الحقوق والغرامات في 2019    حقيقة تفاوض زيدان لضم محرز    حصيلة حوادث المرور خلال 24 ساعة    استرجاع قاصرتين في وهران تم تحريضهما على الحرڤة    بعد انخفاض الإصابات بكورونا... المصالح الإستشفائية بالمركز الجامعي "بن زرجب" بوهران تستأنف نشاطها    تجارة خارجية: العودة الى نظام الرخص غير وارد اطلاقا    الصحراء الغربية: وزارة الثقافة تستنكر "الانحراف الخطير" لمنظمة "اليونيسكو" عن مبادئ الأمم المتحدة    نائب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عبد الحفيظ ميلاط للنصر: لدينا تجربة سنستغلها في إنجاح الاستفتاء    إلى جانب مصادرة ممتلكاتهم: عقوباتٌ بالحبس تتراوح بين 12 و20 سنة في حقِّ الإخوة كونيناف    تنمية مناطق الظل بالأغواط : مشاريع تنموية لفائدة منطقة تبودة ببلدية سبقاق    وزير السكن: مليون و270 ألف وحدة سكنية بصيغة "العمومي الايجاري" منذ سنة 2000    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على تقرير اللجنة المختصة لإثبات عضوية نواب جدد    وزير الصحة: تحديد موعد الدخول المدرسي بيد وزارة التربية وبأمر من رئيس الجمهورية    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    فجوات أخطاء ونُذر    إلتماس 8 سنوات سجنا نافذا ضد قاضيين سابقين بوهران    الحبس 7 سنوات ل3 أشخاص تورطوا في المتاجرة بالمخدرات بالطارف    الإصلاح.. والشراكة مع الآخر    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    بن عبد الرحمان: تحفيزات للمصدرين و إجراءات للحد من تضخيم فواتير الواردات بداية من 2021    ارهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بورقلة    بن باحمد : نسعى لتغطية كل مسار الدواء في الجزائر    العرض الأول لفيلم السي امحند أومحند بعد رفع الحجر الصحي    تونس: حرب على الإخوان    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات.. بايدن يتساءل: في أي بلد نعيش؟    الفريق شنڨريحة يستقبل القائد العام للقوات الأمريكية في إفريقيا    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    مدرب سابق يكذب سواكري    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    الوالي يجتمع بالمسيرين و ممثلي الأنصار اليوم    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة
نشر في الشعب يوم 14 - 09 - 2019

اعتبرت المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين، بالجزائر العاصمة، أن القانونين المتعلقين بالانتخابات والسلطة المستقلة للانتخابات، اللذين صودق عليهما في البرلمان، بمثابة «خطوة أولى من أجل إخراج البلاد إلى بر الأمان من خلال إجراء انتخابات رئاسية في آجالها القانونية والدستورية».
ثمن الأمناء الولائيون للمنظمة المجتمعون برئاسة الأمين العام للمنظمة مبارك خلفة «قرارات مجلس الوزراء الأخير والتي تضمنت تعديل قانون الانتخابات و وضع قانون خاص من اجل إنشاء سلطة وطنية لتنظيم ومراقبة الانتخابات والتي تمت المصادقة عليهما في البرلمان بغرفتيه»، معتبرين ذلك بمثابة «خطوة أولى من اجل إخراج البلاد إلى بر الآمان من خلال إجراء انتخابات رئاسية في أجلها القانونية والدستورية».
وذكروا في بيانهم الختامي أن هذين القانونين «ضمانة حقيقية» لإجراء وتنظيم انتخابات رئاسية نزيهة وشفافة وديمقراطية وذلك استجابة لمطالب الحراك الشعبي، مشددين في نفس الوقت على مواصلة «محاربة الفساد والمفسدين ومعاقبة كل من ساهم في نهب المال العام وكذا استقلالية العدالة ومرافقتها في مكافحة الفساد».
وثمنت المنظمة من جهة أخرى «المواقف التاريخية لقيادة الجيش الوطني الشعبي التي ساندت المسيرات السلمية للشعب للمطالبة بالتغيير وتكريس الديمقراطية للتوصل إلى بناء جزائر جديدة وكذا مرافقة العدالة ومحاربة الفساد ومعاقبة المفسدين وكل من تورط في ذلك».
من جهة أخرى ثمنت أيضا «نتائج أشغال الهيئة الوطنية للوساطة والحوار التي توجت بمشروعي القانونين للانتخابات وإنشاء السلطة الوطنية لتنظيم ومرافقة الانتخابات وذلك من اجل تنظيم استحقاقات رئاسية نزيهة يكون الصندوق هو الحكم الحقيقي في النتائج النهائية وبالتالي التمكن من إخراج البلاد من الأزمة الراهنة التي تعرفها حاليا» .
وبالمناسبة دعت المنظمة في بيانها كل أبنائها إلى «التجند من اجل إنجاح الانتخابات الرئاسية المقبلة بتعبئة الجماهير للمشاركة بقوة في هذه الاستحقاقات والتمكن بذلك في وضع اللبنة الأولى للديمقراطية الحقيقية في البلاد وتفويت الفرصة على أعداء الوطن من اجل الحفاظ على امن واستقرار البلاد وتحقيق الازدهار في كل الميادين».
كما دعت فعاليات المجتمع والشعب الجزائري وكذا الجالية المقيمة بالخارج إلى الاستعداد للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية القادمة وذلك لتوفيت الفرصة على كل المتربصين بالوطن.
وفي هذا الإطار أكد الأمين العام للمنظمة في كلمة له على ضرورة «الدفاع على مبادئ وقيم الدولة وتاريخ الوطن من اجل الحفاظ على الوحدة الوطنية وسيادتها و استقرارها» معتبرا الحوار «الوسيلة المثلى والحضرية قصد إخراج البلاد من هذا الوضع الصعب».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.