الأهلي يتوج بطلا لأفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه    يوم التعادلات في افتتاح الدوري الجزائري    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    الجزائر تستلم كمية من دواء "لوفينوكس" قريبا    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    زكري يغادر المستشفى ويصرح:"الحمد الله"    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    الشلف: إصابة طفل في إصطدام سيارة بجدار إسمنتي في الزوادنية    الوزير الأول يعزي في وفاة الدكتور عيسى ميقاري    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    وزارة الخارجية تنفي حظر الجزائريين تأشيرة الدخول إلى الإمارات    تغييرات عميقة في قطاع الاتصال لمواكبة للتطورات    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    20 طالبا جزائريا يستفيدون من برنامج هواوي «بذور المستقبل»    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    "نزالات" متكافئة في ضربة انطلاقة البطولة    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    لجنة الإنضباط تُهدد 15 ناديا محترفا بخصم النقاط    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    حركة الإصلاح الوطني تندد بلائحة البرلمان الأوربي    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يعلن تشديد العقوبات المفروضة على إيران
نشر في الشعب يوم 18 - 09 - 2019

أعلن دونالد ترامب امس الأربعاء عن تشديد كبير للعقوبات المفروضة على إيران، في أعقاب هجمات السبت على منشآت نفطية في السعودية ألقت واشنطن باللوم فيها على طهران.
وكتب الرئيس الأميركي على «تويتر»، «لقد أمرت للتووزير الخزانة بتشديد العقوبات ضد الدولة الإيرانية»، دون مزيد من التفاصيل.
جاء هذا التصعيد بينما صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس بأن إيران لن تفكر في إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة ما لم تظهر واشنطن حسن نية.
وشدد على أنه لا يمكن القبول بمفاوضات في ظل الضغوط القصوى التي تخضع لها إيران، مؤكدا على أنه لا يمكن أن تقبل أي دولة في العالم بالدخول في محادثات في ظل مثل هذه الظروف.
ونقل موقع روحاني عنه القول، موجها حديثه للولايات المتحدة، :«إذا ما كنتم حقا تريدون مفاوضات، فإن عليكم إزالة الضغوط وإظهار حسن النية».
وكانت العلاقات بين واشنطن وطهران قد تدهورت بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي كانت إيران قد توصلت إليه مع القوى الكبرى. وتمارس الولايات المتحدة حاليا ضغوطا قصوى على إيران لإجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع يتجاوز برنامجها النووي.
وكانت هناك تكهنات على مدار الأسابيع الماضية بأن روحاني قد يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع القادم.
إلا أن وسائل إعلام إيرانية ذكرت أمس أن زيارة روحاني والوفد المرافق له إلى نيويورك ربما لن تتم من الأساس بسبب عدم إصدار التأشيرات من قبل الإدارة الأمريكية.
وجاء ت تصريحات روحاني أمس بعد يوم من تصريحات للمرشد الإيراني آية الله علي خامنئي قال فيها إنه لا مفاوضات على أي مستوى ستحدث بين إيران وواشنطن ما لم تعد واشنطن إلى الاتفاق النوووي.
طهران تنفي تورطها في هجوم أرامكو
بعثت طهران برسالة دبلوماسية إلى الولايات المتحدة نفت فيها أي دور لها في الهجمات التي طالت منشأتي نفط في السعودية، وحذرت من أي تحرّك ضدها، حسبما أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية امس الأربعاء.
وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن المذكرة الرسمية التي أُرسلت الاثنين عبر السفارة السويسرية التي تمثّل مصالح الولايات المتحدة في طهران، «شددت على أن إيران لم تلعب أي دور في هذا الهجوم وتنفي وتدين الاتهامات الأميركية لها» .
خيارات الردّ
كشفت وسائل إعلام أمريكية خيارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للرد على إيران في حال ثبت تورطها في الهجوم على معملي النفط التابعين لشركة أرامكوالسعودية.
وقال شبكة « أن بي سي» الأمريكية، إن «خيارات ترامب للرد على إيران، تشمل ضربات عسكرية لمنشآت نفطية».
وكان مسؤول أمريكي قال، في وقت سابق، إن الولايات المتحدة والسعودية حددتا بدرجة احتمال كبير المسؤول ومن يقف خلف الهجمات الأخيرة التي استهدفت معملين لشركة أرامكوالسعودية في بقيق وخريص.
وقال المصدر لشبكة « سي أن أن « إن «الهجوم انطلق من قاعدة إيرانية قريبة من الحدود العراقية، وأن أجزاء من الأدلة، التي عثر عليها كان دائرة كهربائية كاملة، هي جزء من صواريخ فشلت في ضرب أهدافها، تظهر المسار المحدد».
وتبنت جماعة «أنصار الله»، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي «أرامكو» في «بقيق» و«هجرة خريص» في المنطقة الشرقية للسعودية.
إلا أن المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، قال إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن «مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها».
عمل عسكري
وصف السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام المقرب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الهجمات الأخيرة التي استهدفت منشآت نفطية سعودية ب»العمل العسكري»، مؤكدا أنها تستدعي ردا حاسما.
وبينما دعا مشرعون أميركيون، الثلاثاء، إلى توخي الحذر في الرد، قال غراهام في بيان بعد لقاء لأعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، إن الهجوم «هوحرفيا عمل عسكري».
وغراهام الذي يعد من الصقور في الكونغرس، أشار إلى أن «رد الفعل المدروس» لترامب على إسقاط طائرة أميركية مسيرة في جوان «اعتبره النظام الإيراني بشكل واضح دليل ضعف».
ورد الرئيس الأميركي في تغريدة مساء الثلاثاء، وكتب: «لا يا غراهام، إنها إشارة قوة لا يفهمها بعض الأشخاص بكل بساطة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.