بوقادوم يستذكر الذكرى الأربعون على اتفاق الجزائر الذي سمح بإطلاق سراح 52 ديبلوماسي أمريكي    ارتفاع أسعار النفط    الذهب يسجل ارتفاعا في الأسعار    أهم الأسلحة التي شاركت في مناورات "الحزم"    المنتخب الوطني لكرة اليد في صدام ناري اليوم أمام "الديكة"    51 ألف محل رئيس الجمهورية و632 سوقا غير مستغل    إندلاع حريق في شاحنة محملة ب7 أطنان زفت في مستغانم    ماكرون يتّسلم اليوم تقرير بنجامين ستورا حول ملف الذاكرة    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    بمناسبة تنصيب بايدن اليوم.. "غوغل" يمدّد حظر قناة ترامب على اليوتيوب    قرية بريطانية كاملة معروضة للبيع.. والسعر سيفاجئك    إجلاء الطلبة الجزائريين العالقين في المغرب عبر 3 رحلات جوية    فتح أرضية رقمية لتقييم نشاط المؤسسات التكوينية بالوطن قريبا    ابنة ترامب أعلنت خطوبتها قبل ساعات من مغادرة البيت الأبيض!    شيتور: إنشاء مؤسسة لإنتاج وتوزيع الطاقات المتجددة قريبا    ترشح زطشي لعضوية الفيفا: الدولة الجزائرية تدخل على الخط    رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا مرتقبة في هذه السواحل    هذه الفنانة ردت على ماكرون ب"طلع البدر علينا"!    25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية    الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية    الموافقة على البروتوكول الصحي للشركة تحسبا لاستئناف النشاط    «ضرورة تثمين مخرجات التكوين بما يستجيب مع متطلبات سوق التشغيل»    عودة "مخلوف البومباردي"    جمع 40 مليون لتر من الحليب    متقاعدو التعليم في خدمة المدرسة    مدير "سوناطراك": سنقدم الدعم الضروري للنادي    مشاركة إيجابية للعناصر الوطنية    يجب العمل على تخفيف الأضرار أمام فرنسا    مستشفيات العاصمة "ضحية" توافد المرضى من كل الولايات    هاجس الاصابات يقلق الحمراوة قبل لقاء الداربي    الأنصار يبدعون في صنع» التيفوهات» بوهران    ناشطون من حركة "السترات الصفراء" في باماكو    قرارات ترامب الارتجالية سيتم مراجعتها    دعم قوي في مجلس الأمن لمبدأ "حلّ الدولتين"    7 سنوات سجنا لتجار المهلوسات    «عدادات مواقف السيارات» لمحاربة الحظائر العشوائية    "تغيير" في وكالة السكك الحديدية    أبواب الحوار مفتوحة    الساحة الأدبية تفقد الكاتبة أم سهام    أغاني "الزنقاوي" متنفس المجتمع وشهرة لن تدوم    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يستعجلون الإدماج    حفاظا على كرامة الباحث    إقبال للزبائن على منتجات العقار والسيارات    أهلا بشراكة "رابح- رابح"    استعداد طبي و إداري لتطعيم أنجع    فتح نقطة تلقيح بكل بلدية وتسجيل مسبق للمعنيين    تكوين عمال الصحة وسط تحذيرات بالالتزام بالتدابير    إطارات وموظفون أمام العدالة    أربعة مصابين في سقوط سيارة من أعلى جسر    لزهر بخوش مديرا جديدا للشباب والرياضة    الشيخ الناموس يغادرنا عن عمر ناهز القرن    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    التأكيد على الحفاظ على ذاكرة الامة وترسيخها لدى الاجيال الصاعدة    صورةٌ تحت الظل    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ردود فعل دولية مندّدة ودعوات إلى تفادي التّصعيد في المنطقة
نشر في الشعب يوم 15 - 09 - 2019

أثارت الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية سعودية باستخدام طائرات مسيرة، ردود فعل دولية منددة، أكدت في مجملها، على تأييدها لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة من أجل تأمين أراضيها، ودعت في نفس الوقت إلى ضرورة تفادي التصعيد وتغليب الحكمة ولغة الحوار.
وأعلنت السعودية السبت تعرض موقعين تابعين لشركة «أرامكو» للنفط بمحافظة «بقيق وهجرة خريص» شرق المملكة لهجوم من قبل طائرات مسيرة، مما أدى لنشوب حرائق تم السيطرة عليها لاحقا.
وفي نفس اليوم تبنّت جماعة أنصار الله المسلحة في اليمن (الحوثيون) الهجوم بعشر طائرات مسيرة من دون طيار على منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة (أرامكو) في السعودية.
وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن منذ مارس من عام 2015 لدعم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وحكومته في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم محافظات الشمال اليمني.
وفي ردة فعلها على هذه الأحداث، أدانت الجزائر بشدة الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية بمحافظة بقيق وهجرة خريص شرق المملكة، معربة عن استنكارها لكل ما من شأنه النيل من مقدرات هذا البلد الشقيق.
بدورها اعتبرت الرئاسة الفلسطينية، الهجوم «تصعيدا خطيرا يزيد من حدة التوتر في المنطقة»، وشدّدت على دعمها الكامل لكل الإجراءات السعودية الهادفة للدفاع عن أراضيها وأمنها واستقرارها وحماية شعبها.
كما أدانت الإمارات العربية المتحدة بشدة، «الهجوم الارهابي» وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الاماراتية في بيان، إن الإمارات «تندد بهذا العمل الارهابي والتخريبي، وتعتبره دليلا جديدا على سعي الجماعات الإرهابية إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة».
من جهتها شدّدت وزارة الخارجية المصرية في بيان على «تضامن مصر، حكومة وشعبا، مع حكومة وشعب السعودية الشقيقة».
من جانبه أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في اتصال هاتفي أجراه مع نظيره السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وقوف الأردن إلى جانب السعودية في التصدي لأي محاولة تستهدف أمنها واستقرارها، مشددا على أن الأمن القومي السعودي من الأمن القومي الأردني.
بدوره، وصف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الاعتداء، ب «التصعيد الخطير في المنطقة»، وقال أن «هذا العدوان يترتب على المجتمع الدولي مسؤوليات كبيرة لوضع حد لكل أدوات العدوان والإرهاب التي تجتاح البلدان العربية وتعرض الاستقرار الإقليمي لمزيد من التخبط في صراعات متنقلة».
واعتبرت الجامعة العربية، هذه الهجمات أنها «مساس بالأمن القومي العربي ينبغي التصدي له».
واشنطن تتّهم

وشنّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، هجوما لاذعا على إيران، وقال أن «طهران شنت هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة» في إشارة إلى الهجوم الحوثي على شركة «أرامكو» النفطية السعودية.
من جهته قال السناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام إن واشنطن ينبغي أن تنظر في ضرب مصافي نفط إيرانية ردا على الهجومين.
ورفضت إيران اتهامات واشنطن لها بالوقوف وراء الهجمات بطائرات مسيرة ضد منشأتين نفطيتين سعوديتين.
العراق ينفي
نفى العراق، أمس، الأخبار التي تحدثت عن استخدام أراضيه منطلقا لمهاجمة منشآت نفطية سعودية بالطائرات المسيرة.
وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، في بيان، جاء فيه ان «العراق ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية سعودية بالطائرات المسيرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.