إلقاء القبض على عنصر دعم للجماعات الإرهابية ببلدية حطاطبة بولاية تيبازة    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد سفراء إثيوبيا وهولندا وفرنسا    هيئة ضامنة لاستقلالية القضاء يكرّسها مشروع تعديل الدستور    اللجنة القانونية بالمجلس الشعبي الوطني تستمع لواعلي    المؤسسات البريطانية مدعوة لاستغلال فرص الشراكة في الجزائر    المؤتمر الوطني للمؤسسات الناشئة السبت بالجزائر    محرز يفوز ويتأهّل    تمديد الحجر الجزئي ب 08 ولايات 30 يوما ورفعه عن 10 ولايات    مشروع الدستور يؤكد اهتمام الدولة بالمسنين    إجراءات جديدة لوقف نزيف "الدوفيز" وتسهيل عقود التعمير    خُطبَة الجُمعة لذِكر الرّحمن لا لذِكر السّلطان!!    متابعة السلطات العمومية تساعدنا على تدارك التأخر    الطارف: تفكيك شبكة إجرامية تتاجر بالمؤثرات العقلية في الذرعان    آليات لاكتشاف المواهب ومرافقتها لتحضير نجوم الغد    لِجامٌ اسمه "خبزة الأبناء"!    تاريخٌ مشرّف للكويت وأميرها    نواف الأحمد أميرا    2021.. سنة أولى للحفاظ على البيئة    إرهاب الطرقات… أكثر من 50 بالمائة من حوادث المرور وقعت في منعرجات بولاية قسنطينة    مؤسسة رايت لايفليهود تدعو إلى وقف حملة التشهير والملاحقات ضد أمينتو حيدار والنشطاء الصحراويين    بلايلي يصدم لجماهير الأهلي المصري    لجنة لتسوية النزاعات في كل مؤسسة صحية    فيضانات النيجر: الجزائر تمنح هبة تتكون من 500 خيمة بناء على تعليمة من الرئيس تبون    المحامون يقاطعون المحاكم والمجالس القضائية    مبارزة : المنتخبات الوطنية في تربص بالجزائر العاصمة    خروقات في خدمة الجيل ال4 : سلطة الضبط تفرض عقوبات مالية ضد "موبيليس" و "جازي" و "أوريدو"    علام الله: القول بعدم جواز الصيرفة الإسلامية "خطأ مناف للأخلاق"    وزارة الصحة تكشف عن تعزيز الإجراءات تحسبا لحالات الملاريا "المستوردة"    كورونا في الجزائر.. 20 ولاية خالية من كورونا و7 ولايات تسجل أكثر من 10 حالات    كورونا : توزيع الإصابات على الولايات    الإفراج على محمد جميعي    حجز قرابة قنطار من الكيف المعالج بولاية النعامة    انقطاع التزويد بالمياه عن 4 بلديات بالعاصمة    "تكريم" نساء المسرح والسينما    تحديات كثيرة تواجه حمدوك.. كيف تبدو عقبات التحول الديمقراطي في السودان ؟    فريق إنجليزي يُنافس ليون لِانتداب سليماني    تأجيل النطق بالأحكام في قضية "سوفاك" إلى 10 أكتوبر    تحقيق قفزة نوعية في مختلف مؤشرات الدفع الإلكتروني    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية طحكوت إلى 21 أكتوبر الجاري    روسيا تنتقد تعهد تركيا بدعم أذربيجان    رفع الحظر عن النقل الحضري خلال عطلة نهاية الأسبوع    مليكة بن دودة… تبرز أهمية العمل على التثمين الإقتصادي للتراث الثقافي لتحقيق التنمية لفائدة الأجيال الحالية والقادمة.    وهران :رحيل المناضل الحقوقي مسعود بباجي    شاهد.. بايدن يرد على ترامب بالعربية    النفط ينزل لليوم الثاني جراء مخاوف الطلب مع زيادة الإصابات بكورونا    الوادي.. الدرك يحجز أزيد من 27 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    ميسي يدعو إلى طي صفحة الخلافات في برشلونة    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    بالفيديو.. المغنية الأمريكية جينفر كراوت تغني "ما تبكيش" للراحل حسني    وزارة التعليم العالي تنشأ فوج عمل وزاري لتعزيز الرقمنة في القطاع    وكالة الأنباء المغربية تنسب تصريحات كاذبة للأمم المتحدة    وزارة الشؤون الدينية تنظم مسابقة للقراءة    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    الباهية تحيي الذكري ال26 لاغتيال الشاب حسني    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    أشغال الجمعية العامة غدا    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتلى وجرحى ضحايا ارهاب الطريق بين الوادي وبسكرة
نشر في الشعب يوم 19 - 01 - 2020


مشاهد مرعبة بمستشفى المغير
توفي 12 شخصا وأصيب 46 آخر، بجروح متفاوتة الخطورة في حادث مرور مروع، وقع صباح أمس، على مستوى الطريق الوطني رقم 03 ببلدية اسطيل التي تبعد 140 كلم عن عاصمة ولاية الوادي وبلدية اوماش بولاية بسكرة في حصيلة هي الأثقل والأكثر دموية منذ بداية السنة الجديدة، حسبما أفادت به مصالح الحماية المدنية لولاية الوادي.
حسب ذات المصالح فإن الحادث وقع على الساعة 01:10 دقيقة إثر اصطدام مباشر بين حافلتين من نوع (هيقر) الأولى تعمل على الخط الرابط بين (حاسي مسعود جيجل)، تحمل ترقيم ولاية جيجل والثانية تعمل على خط سطيف ورقلة، تحمل ترقيم ولاية ورقلة، حيث أسفر عن وفاة اثني عشر شخصا في عين المكان، منهم امرأتان و10 رجال.
وقع الحادث على مستوى الطريق الوطني رقم (03) غير المزدوج الرابط بين بسكرة والوادي، على بعد نحو 05 كلم من المخرج الشمالي لبلدية اسطيل، إثر اصطدام عنيف بين الحافلتين كانتا تسيران في اتجاه متعاكس استنادا لتصريح مدير الحماية المدنية بالولاية أحمد باوجي.
توفي الضحايا 12 بعين المكان، مما اضطر فرق الإنقاذ التابعة للحماية المدنية إلى استعمال معدات خاصة لانتشال الضحايا من الحافلتين اللتين تحولتا إلى كومة من الركام المعدني.
وتم نقل جثث الضحايا إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية العمومية بالمقاطعة الإدارية بالمغير وهي المؤسسة الصحية الأقرب إلى مكان الحادث، كما تم إسعاف الجرحى من طرف الحماية المدنية في مكان الحادث، ثم نقلهم إلى المستشفى المذكور، في حين تم تحويل 05 حالات إلى إستعجالات 8 ماي بعاصمة الولاية لخطورة حالاتهم التي تستدعى طاقما طبيا جراحيا متخصصا.
موازاة مع ذلك، فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا لمعرفة ظروف ووقائع هذا الحادث المروع، فيما أرجعت التحقيقات الأولية سبب الحادث إلى السرعة المفرطة والوضعية الكارثية لعدد من مقاطع هذا المحور، بالإضافة لعدم ازدواجيته رغم أهميته.
تواجد بعين المكان كل من مدير الحماية المدنية لولاية الوادي، ومدير الصحة لولاية الوادي، و35 عونا من مختلف الرتب، كما تم تسخير 10 سيارات إسعاف و04 شاحنات إطفاء تابعة لمصالح الحماية المدنية وسيارتي إسعاف تابعتين للصحة. كما تنقل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، ووزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية بالمغير لزيارة المصابين ومعاينة وضعية الطريق واتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل بالجرحى وعائلات ضحايا الحادث.
يذكر أن الطريق الوطني رقم ( 03 )، الذي وقع به الحادث يعد شريانا حيويا، تمر به أغلب المركبات القادمة لولايات الوادي، تقرت، حاسي مسعود، ورقلة وإلى الجنوب الكبير، تعبره الآلاف من مركبات الوزن الثقيل يوميا، متسببة في حوادث السير وتضرر الطريق رغم الميزانيات التي تصرف على صيانته سنويا.
ورغم أن المجلس الشعبي الولائي بالوادي، خلال دورته العادية، التي خصصها لقطاع الأشغال العمومية، كان قد ناقش وضعية هذا الطريق الوطني، فيما يتعلق بالوضعية الكارثية التي بات عليها، والحاجة الماسة لازدواجيته، كونه الشريان الذي يربط كل الطرق الوطنية التي تمر بالولاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.