«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أشغال شطر ساحتي البريد والشهداء لا تحمل خطورة على المعالم الأثرية
مدير ديوان الممتلكات المحمية وممثل «ميترو الجزائر» يؤكدان:
نشر في الشعب يوم 30 - 01 - 2012

فند مدير الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية بوزارة الثقافة زكار عبد الوهاب أن تشكل أشغال إنجاز الشطر الثاني من «ميترو الجزائر» الممتدة بين ساحتي البريد المركزي والشهداء خطورة على البنايات وعلى المعالم الأثرية التي تعود إلى ألفيتين. من جهته أشار ممثل المؤسسة السيد حوشين إلى تغيير موقع المحطة التي ستكون تحت الأرض بعدما كانت مفتوحة على الهواء عقب إشعارهم من وزارة الثقافة بوجود معالم أثرية بين باب عزون وباب الواد.
كشف ممثل مؤسسة «ميترو الجزائر»، السيد حوشين، أن نسبة تقدم أشغال الشطر الرابط بين البريد المركزي وساحة الشهداء تقدر ب 30 بالمائة تحت إشراف 340 عامل منهم 40 عاملا أجنبيا، على أن يكون الجزء الثاني من المشروع الذي رصدت له الدولة 13 مليار دج جاهزا قبل انقضاء سنة 2015، مشيرا إلى تغيير موقع المحطة فبعدما كانت مفتوحة على الهواء باتت أرضية تقع بقلب متحف أثري.
أكد مدير الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية بوزارة الثقافة زكار عبد الوهاب في ندوة نقاش بيومية «المجاهد»، أن اختيار مكان الحفر لإنجاز الشطر الثاني من «ميترو الجزائر» الممتد بين البريد المركزي وساحة الشهداء لم يكن عشوائيا حفاظا على الآثار التي تكتنزها بلدية القصبة وأفضى التنسيق مع مؤسسة ميترو الجزائر إلى تغيير المعطيات الأولية فبعدما كان مقررا على عمق 17 متر تقرر الحفر على عمق 34 مترا.
وجاءت المعطيات نتيجة عمل بالتنسيق بين الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات المحمية والمركز الوطني للأبحاث الأثرية ومؤسسة ميترو الجزائر انطلق في العام 2009 وتحديدا في شهر جويلية حيث قام الديوان باستكشاف الشطر لتحديد أماكن المعالم الأثرية وتحديد مكان الحفر للحفاظ عليها بعدما تبين أنه عبارة عن متحف أرضي يختصر تاريخ العاصمة على مدى ألفيتين.
وتبعا لذلك تقرر حسبما أكده زكار تغيير المعطيات الأولية حيث تم تحديد مكان الحفر وهو عمودي في المكان الذي شيدت فيه فرنسا الاستعمارية عمارة بنتها في موقع أثري بعد تدميره، قطره 17 مترا على عمق 34 مترا، ثم تمتد الأشغال أفقيا على اليمين واليسار، وتم حفر حوالي 100 و150 مترا على التوالي، على أن تهيأ المنطقة التي تحوي الآثار لتصبح متحفا مفتوحا يقع فوق الميترو.
وفند ذات المسؤول، في رده على سؤال «الشعب»، أن تشكل خطورة على البنايات، مؤكدا بأنه وعلاوة على أن أشغال الحفر على عمق 34 مترا، فإنها تتم في منطقة صخرية والعتاد المستعمل يجنب البنايات التعرض إلى هزات وارتدادات قد تؤدي إلى انهيارها، كما أن تشغيل الميترو بدوره لن يترتب عنه إزعاج نظرا لاستعمال مطاط خاص يحول دون التسبب في أصوات وضجيج، معتبرا ما راج بهذا الخصوص مجرد كلام لا أساس له من الصحة.
وأوضح زكار بأنه تم اللجوء إلى الخبرة الأجنبية وتحديدا الفرنسية لدراسة كيفية الحفاظ على الآثار مع إنجاز الشطر الثاني من مشروع الميترو الذي يعول عليه في نقل ما لا يقل عن 250 ألف مسافر يوميا، لا سيما وأن دولا أخرى تزحر بأثار قامت بإنجاز مشاريع واستغلالها لترويج منتوجها السياحي من خلال متحف لا يضطر المسافر إلى برمجة التنقل إليه ودفع مقابل ليستذكروا تاريخ عاصمة الجزائر على مدى ألفيتين.
وفي الوقت الذي تقوم فيه المؤسسة المكلفة بالإنجاز بأشغال الحفر في المكان المحدد على أن تتم بشكل عمودي، فإن الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية التابع لوزارة الثقافة قام بغمر الآثار بالرمال للحفاظ عليها وحمايتها، وتجري عملية غلق المنطقة التي تم حفرها لتحديد موقع المعالم الأثرية وتقدمت نسبة الأشغال بها ب 95 بالمائة على أن يعاد فتحها بعد تهيئتها في أعقاب انتهاء أشغال «الميترو».
جدير بالذكر، أن زكار أعلن عن إطلاق مناقصة وطنية بعد 3 أو 4 أشهر لدراسة ترميم وتهيئة «الأميرالية» لتصبح متحفا، كما أنه لم يفوت المناسبة للدعوة إلى وضع ثقة في الإطارات الجزائرية خريجي الجامعات الجزائرية، لافتا إلى أنهم يتلقون تكوينا مستمرا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.