الجيش مستعد لإسناد المنظومة الصحية    رئيس الجمهورية يعين العميد عبد الغني راشدي نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    محامون جزائريون في دعوة لكافة زملائهم بالتضامن الوطني والحفاظ على اخلاقيات المهنة في الظرف الذي تمر به الجزائر    كفاءات ومؤسسات وطنية لمكافحة الوباء    دعوة وسائل الإعلام إلى مواصلة التوعية بخطورة الوباء    عرقاب: "اجتماع الأوبيب+" سيكون مثمرا من أجل توازن السوق    ترامب: خيارات كثيرة اذا استمر خلاف السعودية وروسيا    خلال الثلاثي الرابع من 2019    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة لرئيس الوزراء البريطاني    أزمة جديدة تضرب الحمرواة    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    مدير التطوير التكنولوجي والابتكار يكشف:    سيشرع في توزيعها بداية من الاسبوع المقبل    بعد تمديد ساعات الحجر    إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن    توقيف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة    بن فريحة على خطى واجعوط؟    رحلة بحث عن السميد    وزارة الثقافة تنظم ندوات عبر الفيديو    بمناسبة يومهم العالمي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    وزير الصناعة يكشف:    طوابير طويلة بمصنع الحليب ببئر خادم    العميد عبد الغاني راشدي ينصّب نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    طرف فاعل في المعادلة    شرفي تتبرع براتبها    تحية للأم رفيقة الإبداع    كتاب في الأفق وذكريات لا تُنسى    انطلاق المحاكمات عن طريق الفيديو بمجلس قضاء وهران    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة لحاملي المشاريع    الإطاحة بعصابة "زينو"    متطوعون يُنشئون شبكة الكترونية لتوصيل المواد الغذائية للمعوزين    أطباء نفسانيون يجوبون أحياء و مستشفيات مستغانم    محاولة إقناع العناصر المنتهية عقودهم بالتجديد    تساؤل عن جدوى إثارة الموضوع حاليا    «هذه هي النصائح لمحافظة اللاعبين على 70% من لياقتهم»    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    أنصار مديوني وهران يساهمون في إعداد قوائم المتضررين    «الحجر المنزلي أصبح ضروريا»    الحياة بنمط آخر    إطلاق الاستشارة الطبية عن بعد قريبا    رفع التموين إلى 50 طنا يوميا    الأندية ترفع مساهمة الرابطة إلى 30 مليون دينار    القبض على مروّج الأقراص المهلوسة بحي قومبيطا    103 مخالفين لحظر التجوال    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    وزارة الشباب والرياضة تضع هياكلها بالعاصمة للاستعمال كمراكز للحجز العلاجي    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    الدبلوماسية والحرب    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    مصر تعلّق صلاة التراويح    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الشعبي الوطني يثمن قرار إعلان 22 فبراير يوما وطنيا
نشر في الشعب يوم 21 - 02 - 2020

ثمن مكتب المجلس الشعبي الوطني, خلال اجتماعه ،أول أمس، برئاسة سليمان شنين رئيس المجلس، قرار الرئيس تبون إعلان يوم 22 فبراير من كل سنة «يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية «, حسب بيان لذات الهيئة التشريعية.
واعتبر المصدر ذاته هذا القرار»تقديرا حقيقيا وتكفلا رسميا لتطلعات المواطنين ومطالبهم في هذا اليوم التاريخي من حياة شعبنا».
وبعد الشروع في تناول جدول الأعمال, أحال مكتب المجلس قرارات المجلس الدستوري المتعلقة باستخلاف نواب في المجلس الشعبي الوطني على لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات لإعداد تقرير عن إثبات عضوية النواب الجدد، واطلع على رأي ذات اللجنة حول تصريح نائب جديد بخصوص حالات التنافي مع العهدة البرلمانية، إلى جانب دراسته لتصريح نائب جديد بخصوص حالات التنافي مع العهدة البرلمانية.
كما أطلع المكتب على تقرير لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات عن طلب رفع الحصانة البرلمانية عن نائب في المجلس الشعبي الوطني، وقرر عقد جلسة لعرض تقريرها على النواب للبت فيه في جلسة يوم 2 مارس القادم, مثلما يتضمن جدول أعمال نفس جلسة انتخاب عضو المجلس الدستوري بعنوان المجلس الشعبي الوطني، بعد دراسة مكتب المجلس للإجراءات المتعلقة بالعملية.
من جانب آخر و بعد دراسة الأسئلة الكتابية والشفوية المودعة لديه, قرر مكتب المجلس ارسالها إلى الحكومة لاستيفائها الشروط القانونية.
كما درس المكتب طلب لجنة المالية والميزانية لتنظيم يوم برلماني حول «التحصيل الجبائي والجمركي .. واقع وآفاق»، وكذا طلب لجنة النقل والمواصلات والاتصالات السلكية واللاسلكية لتنظيم يوم دراسي حول «السلامة المرورية والوقاية من حوادث المرور»، بالإضافة إلى تناول قضايا متفرقة.
... وهيئات وطنية وأحزاب ترحب بالمرسوم الرئاسي
ثمنت هيئات وطنية وأحزاب سياسية، قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إعلان يوم 22 فبراير من كل سنة «يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية «.
في هذا الاطار, ثمن مكتب المجلس الشعبي الوطني, خلال اجتماعه برئاسة سليمان شنين رئيس المجلس, قرار الرئيس تبون إعلان يوم 22 فبراير من كل سنة «يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية», معتبرا هذا القرار»تقديرا حقيقيا وتكفلا رسميا لتطلعات المواطنين ومطالبهم في هذا اليوم التاريخي من حياة شعبنا».
من جانبه, أعتبر حزب جبهة التحرير الوطني حصيلة الذكرى الاولى للحراك الشعبي «إيجابية لا ينكرها احد « وعلى رأسها «إعادة الجزائر الى سكة الشرعية ورفض الشعب لأي مغامرة تهدد وحدة الشعب وأركان دولته الوطنية».
وأضاف أن الشعب الجزائري «استطاع على مدار عام كامل أن يحافظ على سلمية حراكه وحضاريته» و»يستعيد دوره في بناء وطنه», مبرزا أن ذلك تجسد من خلال «المكاسب الهامة» التي تحققت على طريق بناء جزائر جديدة «تكرس الارادة الشعبية وتعزز الحريات الفردية والجماعية وتقي المجتمع من آفة الفساد والافساد».
كما عبر الحزب عن «ارتياحه» لالتزام رئيس الجمهورية بتجسيد «كل المطالب المتعلقة بمراجعة الدستور وتعديل جذري لأسس الديمقراطية ومحاربة الاقصاء والفساد والعمل على خلق بيئة سياسية مطمئنة تستند الى الحوار والتوافق والتهدئة».
ومن جهته ثمن حزب صوت الشعب, على لسان رئيسه, لمين عصماني, قرار رئيس الجمهورية ترسيم 22 فبراير «يوما وطنيا للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية».
وأبرز عصماني أن يوم 22 فبراير «يمثل مرجعية للتلاحم والأخوة ما بين الجزائريين خاصة ما بين الشعب والجيش في إطار بناء جزائر ديمقراطية ونشر ثقافة المحبة والسلم», معتبرا قرار ترسيمه كيوم وطني «مكسبا هاما يسمح بتعزيز الحريات ويساهم في بناء ثقافة جديدة على كل المستويات».
وأضاف أن «الحراك الشعبي سمح للشعب بالتحرر ومحاربة كل أشكال الفساد لبناء جزائر جديدة».
أما جمعية «جزائر الخير» فقد اعتبرت 22 فبراير «يوما متميزا يستحق أن نعبر من خلاله عن فرحتنا بنجاح الحراك الذي حمى البلاد من الكارثة و حمى الجزائريين من الاستبداد», مبرزا أنه في 22 فبراير «انطلقت الملحمة السلمية بشعب حريص على تحقيق ديمقراطيته وجيش حريص على حماية مواطنيه حتى لا تراق قطرة دم واحدة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.