الجزائر مُحاور أساسي للناتو في مكافحة الإرهاب    بن عبد الرحمان يترأّس اجتماعاً للحكومة    تأجيل إعادة محاكمة هامل وعدد من المسؤولين    وزارة الأشغال العمومية تسعى لإصدار قريبا جزء ثاني    جلسة اليوم لطرح أسئلة شفوية تخص 6 قطاعات وزارية    «المباراة نهائي قبل الأوان وسنعود بقوة في الكان"    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    تعليق الدارسة لمدة 10 أيام ابتداء من اليوم    وزارة الصناعة: لقاء حول تطوير صناعة الدراجات والدراجات النارية    كأس إفريقيا للأمم /الجزائر- كوت ديفوار : "الخضر" يضعون آخر اللمسات, وآدم وناس يندمج مع المجموعة    النفط الجزائري يحقق ارتفاعا بأكثر من 28 دولارا في 2021    تأجيل الاستئناف في قضية هدى فرعون    الإدارة.. وقطع الأيادي "الغدّارة"!    بلومي وموسى ومغارية وكويسي لإنجاح ألعاب المتوسط    تسخيرة استثنائية لكل المؤسسات الصيدلانية للتوزيع بالجملة    8 وفيات.. 1359 إصابة جديدة وشفاء 576 مريض    على الشعب المغربي التساؤل حول مصير عائدات نهب الثروات الصحراوية    حقوقيون يفضحون الممارسات القمعية المخزنية    دي ميستورا فضح أكاذيب الدعاية المغربية    الجزائر ستتصدّى لمحاولات المساس بسيادتها    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    تطمينات.. ورسائل الأقوياء    هذه تواريخ الرحلات الجديدة    البرلمان في خدمة المواطن    نمو النشاط التجاري ب 38 ٪    تأكيد على الحماية.. ومراكز بدون وقاية    لا أفكر أبدا في الخسارة والعودة إلى الديار    مجلس القضاء يشرح قانون مكافحة المضاربة    أسعار السردين تأبى الهبوط    توقيف شخصين بحوزتهما مخدرات    ضبط أدوات ووسائل مستعملة لتقديم الشيشة    إعادة تأهيل البنايات القديمة عبر 14 بلدية بمعسكر    بعث المعالم الأثرية وإحياء التراث المحليّ    حركة فتح تجدد ثقتها في محمود عباس رئيسا لمنظمة التحرير و لدولة فلسطين    300 عامل بمصنع "رونو الجزائر" يطالبون بالترخيص بالنشاط    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    الإنتاج الفلاحي تجاوز 3491 مليار دينار جزائري في 2021    مليون كمامة و46 ألف قارورة تعقيم و22 ألف لتر من مواد التنظيف بالمؤسسات    مباراة الحظ الأخير ل «المحاربين»    « نحن مع الخضر قلبا وقالبا»    الجنوب إفريقي فريتاس غوميز لإدارة اللقاء    « أوميكرون ليس خطيرا على الأطفال و لم نسجّل أي حالات حرجة »    توقيف ثلاثة مزورين للعملة    انتشال جثة غريق مجهول الهوية    دي ميستورا إطلع على الوضع الحقيقي للاجئين الصحراويين وفضح أكاذيب الدعاية المغربية    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حياة وأعمال الشاعر سي محند أومحند بين يدي القراء
نشر في الشعب يوم 08 - 11 - 2020

أكد المخرج السينمائي علي موزاوي، خلال عملية بيع بالإهداء لروايته الجديدة «كسحابة فوق الطرقات» المكرسة للشاعر الجوال سي محند أومحند، أن حياة وأعمال هذا الأخير تستعدي منا «وقفة استثنائية».
اعتبر علي موزاوي في تصريح ل «واج» بدار الثقافة «مولود معمري» أن «حياة سي محند أومحند، على وجه خاص، تستدعي منا وقفة استثنائية» لأنه عاش «خلال فترة من التحولات الكبرى عرفتها الجزائر ومنطقة القبائل، التي انهزمت لأول مرة في تاريخها»، يقول المتحدث، وهي الهزيمة، مع الحرص على وضعها في سياقها التاريخي، التي «كانت لها أثار جمة سرعان ما بدأت في الظهور، من خلال «فقدان تنظيم المجتمع القبائلي وانتزاع الممتلكات ومختلف المآسي الإنسانية التي تسبب فيها الاستعمار»، تلك المآسي التي جعلت من «سي محند، المنحدر من عائلة غنية تم نهب ممتلكاتها والقضاء عليها، فاعلا متجولا عبر مختلف مناطق الوطن حكم عليه القدر برواية ما جرى لذويه». وذكر المتحدث في السياق أن الهدف من روايته المكتوبة باللغة الفرنسية «هو تمكين القراء في اللغات الأخرى من فهم ظروف وسياق ظهور أعمال سي محند».
واسترسل بالقول إن «الثقافة لا يجب أن تكتفي باستهلاك المنتوج بحد ذاته، بل لابد من إعطائه بعدا من أجل تمكين الآخرين من ملاحظة خصوصيتنا ومدى مساهمتنا في الإنسانية»، وأشار المتحدث إلى أن «المقاربة من حيث السيرة الشخصية هي طريقة لنقل الظروف والسياق اللذان يؤديان لإنشاء قصيدة شعرية».
وبخصوص الفيلم حول سي محند الذي انتهى تصويره، قال علي موزاوي إنه بقي «بعض الروتوشات التقنية قبل عرضة على مستوى السوق» مع العلم أن العملية رهينة بعودة افتتاح قنوات الاتصال، كون أن إخراج الفيلم يتم بأوروبا، وفق توضيحات المتحدث.
للإشارة فإن الرواية المذكورة صادرة عن دار النشر فرانتز فانون، تتألف من 230 صفحة، وهي تروي حياة أحد أشهر رموز الأدب الأمازيغي، الشاعر الجوال سي محند اومحند «اللقاء المأساوي ما بين الشغف والتقاليد والشعر والضياع والنضال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.