رقابة مالية دقيقة لمصادر تمويل الحملات الانتخابية    القضايا الإقليمية في صلب المحادثات    الإشادة بدور المرأة الجزائرية في خدمة الوطن بإخلاص    «الجزائر ... أمانة في يد جميلات الاستقلال»    ثقتي في المرأة الجزائرية كبيرة لصدّ المؤامرات الخارجية    «الركح» يعود ب 18 عرضا    «طموح أكبر من كل ما تحقق»    "لابورتا" يعود إلى رئاسة نادي برشلونة    الشلف: وفد وزاري بتشكل من 4 وزراء يشارك ألاف المواطنين تشيع جنازة ضحايا واد مكناسة    بحث مكثف عن ثلاثة مفقودين في فيضان وادي مكناسة    قانون الإنتخابات: اشتراط التوقيعات على الجميع ورفع حصة الشباب الجامعي والمرأة    كل الاحتمالات واردة : نواب بالبرلمان الليبي يصلون إلى سرت لبحث حكومة الوحدة    وثيقة تبرز تحفظ اليونسكو في نسبة الراي إلى الجزائر    التاريخ الثوري للجزائر مصدر إلهام الشعب الصحراوي    توجيه 80% من تمويلات "أناد" إلى القطاع الفلاحي    دعم حقوق المرأة يستدعي مساهمة كل الشركاء    مواساة في لحظات مؤثرة    حفل على شرف المستخدمات العسكريات والمدنيات لوزارة الدفاع    ولد السالك ينفي وجود أي اتصالات مع المغرب    حزب "شيوعيو روسيا" يجدّد دعمه لاستقلال الصحراء الغربية    مدوّنة لأعمال الملتقى الدولي «مقاومة المرأة في شمال إفريقيا»    اعتماد البرتوكول الصحي الخاص بصلاة الجمعة في التراويح    بن العمري يفتتح عدّاده مع ليون    ولد السالك: لا اتصالات مع المغرب ووقف إطلاق النار مشروط    حاملة مشروع استغلال الطحالب البحرية ومبدعة تفوقت في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة    صادرات بقيمة 170 مليون دينار من أدرار    نشاطات متنوعة تثميناً لدور حواء    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    كيف نتعامل مع الحاسد؟    خطوة للحث على الانخراط في العمل السياسي    كورونا ابتلاء، والشروع في العمل كان بعد تلاوة آيات من القرآن    طبيبات وجها لوجه مع الفيروس    أهديتهما عرفانا خالدا    نمو واردات النّفط الصّينية ب 4 %    وقفة ترحم على روحي أحمد ورابح عسلة    185 مليار دينار مداخيل التصدير    وفاة شخص في انقلاب سيارة    أربعة جرحى في حادث مرور    رائد القبة وأمل الأربعاء في الصدارة    «الحمراوة» يحلقون في الصدارة ويستهدفون اللقب الشتوي    مضوي : «طموحنا يكبر بعد كل انتصار وسنواصل بنفس العقلية»    شاشة عملاقة بحديقة سيدي محمد لنقل بقية مباريات الحمراوة    "الحمراوة" يحققون انتصارهم الرابع على التوالي    بلعمري يدشن عدّاد أهدافه مع أولمبيك ليون    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال رمضان    توفير المياه .. رهان العصرنة    بين مشروع "الزّوجة الصّالحة" ومشروع "إصلاح الزّوجة"    التربية بالحب    البابا فرنسيس.. جئت متأخرا    حجز 1500 قرص مهلوس    السكان بحي المحطة متذمرون من تراكم القمامة    أسواق مغطّاة لا تغطي الاحتياجات بمستغانم    5 سنوات سجنا لمسيرة صيدلية و14 متورطا آخر    انطلاق عملية تطعيم المواطنين بلقاح «سينوفارم» الصيني    يوم المرأة: الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يمنح 20 حصة للفلاحات الراغبات بالاشتراك في رأسماله    وزارة الشؤون الخارجية تكذب تصريحات المغرب    أمطار رعدية تتعدى 30 ملم على هذه الولايات!    اكتشاف موقع أثري روماني بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سنعزّز الدور القاري في حل النّزاع الصّحراوي
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2021

أكّد رئيس مفوّضية الاتحاد الأفريقي السيد موسى فقي محمد، عزم مساهمة أفريقيا في حل النّزاع في الصّحراء الغربية، مشيرا إلى أن القضية الصّحراوية ستكون ضمن أولوياته ضمن ترشّحه لعهدة ثانية.
موسى فقي محمد، أكّد عزم مساهمة إفريقيا في حل النزاع في الصحراء الغربية إلى جانب قضايا أخرى كالقضاء على الإرهاب في الساحل ومنطقة بحيرة التشاد وفي الموزمبيق وتنزانيا والصومال، وتوطيد السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى وجنوب السودان وليبيا والسودان، مبرزا «كلّها ستشكّل الحقل الرئيسي لإسكات البنادق»، داعيا إلى تعزيز الوساطة الإفريقية وترسيخ مبدأ حل الأفارقة لمشاكلهم بأنفسهم.
أولوية الولاية الثّانية إسكات البنادق
في هذا الصدد يقول السيد فقي «سأقدّم حصيلة شاملة للجمعية خلال قمة الاتحاد الإفريقي المقبلة المقرر عقدها يومي 6 و7 فيفري 2021»، مستطردا بالقول «عندما قرّرت الترشح لعهدة ثانية فإنني أتبع تقليدا مفاده أنّ كل مرشّح يلفت انتباه العامة إلى أولوياته خلال الفترة التي يسعى للفوز بها». فمن خلال هذا البيان الصحفي، كشف موسى فقي عن رؤيته التي تلخص سياق ترشحه لعهدة ثانية، والذي يأخذ بعين الاعتبار ملخص الحصيلة السابقة وأولويات البرامج المنتظرة في العهدة المستقبلية.
وكتب يقول أيضا «إذا ما أعيد انتخابي، فإنّ هذه الأولويات ستشكّل هذا الإطار البرنامجي الصارم الذي أتمنى أن أحافظ عليه في حدود إمكانياتي» مشدّدا على أنّ «العهدة القادمة يمكن أن تكون فاشلة إذا لم ننجح في الحد بشكل كبير من ضجيج الأسلحة في البلدان التي ابتليت بالأزمات والصراعات المسلحة في إفريقيا».
وأعرب بالمناسبة عن ارتياحه لبعض المكاسب الأساسية، منها المكسب المرتبط بالمصادقة بالإجماع على لائحة في قمة نواكشوط تتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية والتي كرست إرادة إفريقيا في تقديم للأمم المتحدة، دعما فاعلا لأجل حل عادل ومنصف لهذا النزاع.
يجدر التذكير بأنّ الاتحاد الإفريقي طالب في ديسمبر الأخير مجلس السلم والأمن الأفريقي بدفع طرفي النزاع في الصحراء الغربية المغرب والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إلى تهيئة الظروف لوقف إطلاق نار جديد والتوصل إلى حل «عادل ودائم» للنزاع يسمح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره.
دور أفريقي لتجسيد تقرير المصير
طالبت الدورة الاستثنائية ال 14 للاتحاد الإفريقي حول «إسكات صوت البنادق» في قرارها النهائي، مجلس السلم والأمن التابع لها، بتقديم المساهمات المتوقعة من الاتحاد الإفريقي دعما جهود الأمم المتحدة، ووفقا للأحكام ذات الصلة ببروتوكوله، للدفع بطرفي النزاع (المغرب والجمهورية الصحراوية) الدولتين العضوين في المنظمة الإفريقية، إلى «معالجة الوضع الحالي من أجل تهيئة الظروف لوقف إطلاق النار الجديد والتوصل إلى حل عادل ودائم للنزاع».
وفي تشديدهم على حل يمهّد الطريق لتمكين شعب الصّحراء الغربية من تقرير مصيره، طالب رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في قرارهم النهائي، الأمين العام للأمم المتحدة، بتعيين مبعوث شخصي للصحراء الغربية، من شأنه المساهمة في استئناف المسار السياسي المتوقف منذ استقالة المبعوث السابق الألماني هورست كوهلر في ماي 2019.
وفي سياق متصل، طالب الاتحاد الإفريقي في بيانه الختامي - إعلان جوهانسبورغ - مجلس السلم والأمن، وبدعم من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ولجنة الحكماء «السهر على ضمان الامتثال الصارم للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي والبروتوكول المتعلق بإنشاء مجلس السلم والأمن، والأطر السياسية الأخرى ذات الصلة وتقديم جواب سريع للأزمات الكامنة في القارة، بهدف تجنب تفاقم تصعيد نحو نزاع عنيف».
الحرب ستتواصل حتى النّصر
أكّد ممثّل جبهة البوليساريو بفرنسا، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سيداتي، أنّ اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع سنة 1991 بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب، لم يعد ساري المفعول نتيجة خرقه من طرف المغرب في 13 نوفمبر الماضي واعتدائه على مدنيين صحراويين بالكركرات. محمد سيداتي قال «وقف إطلاق النار السابق لم يعد له وجود والشعب الصحراوي في خضم حرب وسيواصل مقاومته بحزم حتى يتحصل على حقوقه المشروعة» مجددا التأكيد على أن النظام المغربي هو الذي نسف هذا الاتفاق.
رامافوزا يدعو بايدن إلى إنصاف الصّحراويّين
دعا رئيس جنوب أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي، سيريل رامافوزا، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى التراجع عن «الاعتراف غير القانوني» بسيادة المغرب على الصحراء الغربية. في خطابه أمام اللجنة التنفيذية لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي، التي اختتمت اجتماعها الأحد.
ودعا الرئيس رامافوزا «الولايات المتحدة الأمريكية إلى التراجع بسرعة عن الاعتراف غير القانوني وعن فرض سيادة المغرب على الصحراء الغربية»، مرحّبا «بالالتزام الإيجابي بتجديد التعاون الدولي من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.