الخضر سابع أعلى منتخب قيمة مالية في أفريقيا    صامويل إيتو نادم على ما حدث في مارس الماضي : "الجزائر كانت أول الداعمين للكاميرون في احتضان الكان"    البرازيل تواجه الجزائر وديا سبتمبر المقبل    وزيرة الثقافة تدعو مؤسسات تحت الوصاية بضرورة مرافقة أصحاب المشاريع    الشابة جميلة نجمة حفل افتتاح المهرجان الوطني للموسيقى الحالية بقالمة    وساطة أميركية بين "النواب" و"الدولة" الليبيين    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 4 عناصر دعم للجماعات الإرهابية    وزارة التربية .. هذا هو تاريخ استئناف العمل للموظفين والأساتذة    الحكومة تؤكد امتلاكها ل"أدلة موثوقة": مالي تتهم باريس بتسليح بعض الجماعات وتدعو مجلس الأمن لاجتماع طارئ    الكيك بوكسينغ/فول كونتاكت/ألعاب التضامن الإسلامي-2022 : الجزائر تحرز ثلاث ميداليات برونزية جديدة    رابطة الأبطال الإفريقية -(2022-2023 (الأدوار التمهيدية): شباب بلوزداد يختار ملعب 8 ماي 45 لاستقبال منافسيه    شرط وحيد مازال يفصل اسلام سليماني عن بريست    فرقة ال "BRI" تكشف ورشة سرية لصنع البارود بباتنة    الحماية المدنية … تسجيل 26 حريقا عبر 9 ولايات وإصابة 24 شخصا بحروق    سوق رحمة لبيع المستلزمات المدرسية طيلة شهر بباتنة    عدد قياسي للمصطافين في 3 ولايات    سكيكدة: انتشار مرعب للنيران بقنواع و اجلاء 30عائلة للمسجد    هيئة العلماء الموريتانيين تفتح النار على الريسوني    إرسال مساعدات إنسانية إلى السنيغال عقب الفيضانات التي اجتاحت عدة مناطق بها    انطلاق احتفالية خاصة لبيت الشعر الجزائري بمناسبة اليوم الوطني للشعر    بث القنوات الخاصة من الجزائر ابتداء من شهر فيفري    وفاة عميد الفنانين التشكيليين الجزائريين بشير يلس    لا للسب والكلام البذيء في شوارعنا    السباب من شيم الفاسقين    سكيكدة..إصابة 17 شخصا في انقلاب حافلة لنقل المصطافين    فرجيوة بميلة: حماية خزان أكسجين إثر حريق بمحيط المستشفى    شملت الاسمنت والصفائح الجبسية: صادرات بأكثرمن 28 مليون دولار بالمسيلة    الفريق أول شنقريحة في الندوة العاشرة للأمن الدولي: يجب التركيز على الأمن الإنساني والتكفل بالأسباب العميقة للأزمات    فيما تم فتح بعض المعارض لبيعه: التعاقد مع 50 مكتبة خاصة لبيع الكتاب المدرسي بالوادي    حريق مركب تكرير البترول بسكيكدة: وفاة مصاب و سوناطراك تنصب لجنة تحقيق    وزير الصيد البحري من تيزي وزو: إزالة حطام السفن بالموانئ بلغت نسبة 80 بالمائة    "الفصيلة المحمولة جوا 2022" : انطلاق المرحلة الأولى من الألعاب العسكرية الدولية بالمدية    أولاد يحيى خدروش: البلدية تحذر من استغلال المياه العمومية لأغراض تجارية    كأس إفريقيا - 2023 أقل من 23 سنة: المنتخب الوطني يتعرّف على منافسيه غدا    جهود لحلّ الأزمة السّياسية في العراق    مكتتبون بحصة 365 سكن عدل يرفضون موقع انجاز سكناتهم    اجتماع لإعادة التنظيم الهيكلي لمعاهد ومراكز البحث العلمي    إدراج الإنجليزية في الطور الابتدائي.. مكسب للمنظومة التربوية    تكريم الأستاذ الجزائري في رياضة الكاراتي مولود لطرش    أكثر من 1300 طالب جديد    من الأميّة إلى كتابة الشعر والمسرح    بوتين: الغرب يفتعل الأزمات للحفاظ على هيمنته    أوروبا تدرس الرد الإيراني على مقترحها    إبراز المسيرة المميزة للشيخ محبوب باتي    8 اتفاقيات في لتطوير البذور    تعاون جزائري– تركي في مجال الطاقات المتجددة    جزائري ضمن الفريق الاستشاري لمنظمة الصحة العالمية    استئناف الاتصالات مع كتل وأعضاء مجلس الأمن    سياسيون يدعون إلى إيجاد حل للقضية الصحراوية    "فرسان الحبّ" تفتتح الدورة ال16    توجيه الاستثمار الفلاحي نحو الصناعات التحويلية    الزواج يبنى على أهداف سامية    كورونا: 112 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    الصحة العالمية تطالب باقتراح أسماء جديدة لمرض جذري القردة    تعيين عصام حشيد عضوا في الفريق التقني لمنظمة الصحة العالمية في السلامة البيولوجية    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    وقفات من الهجرة النبوية    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مكتتبو التّرقوي العمومي يستفيدون من الصّيرفة الإسلامية
نشر في الشعب يوم 25 - 01 - 2021

وقّعت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية، أمس، اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري تسمح لمكتتبي برنامج السكن الترقوي العمومي بالاستفادة من تمويل هذا البنك العمومي بصيغة الصيرفة الاسلامية.
وقّع هذه الاتفاقية كل من المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، سفيان حافظ، والرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري، محمد دحماني، بحضور أعضاء الهيئة الشرعية للبنك وممثلي الغرفة الوطنية للموثقين ومكتتبين في برنامج السكن الترقوي العمومي.
وفي كلمة ألقاها خلال مراسم التوقيع، اعتبر حافظ أن هذه الاتفاقية ستفتح آفاقا جديدة في مجال الخدمات البنكية الموجهة لتمويل السكنات، مشيرا إلى إلحاح الكثير من زبائن المؤسسة على اقتناء سكنات عن طريق صيغ تمويل موافقة للشريعة الاسلامية.
وفي هذا الاطار، لفت المدير العام إلى أن مؤسسة الترقية العقارية سجّلت أكثر من 10.200 مكتتب لم يتمكّنوا من اقتناء سكناتهم بسبب مشكل صيغة التمويل، داعيا المكتتبين المعنيين بذلك إلى التقدم إلى الشبابيك الاسلامية للقرض الشعبي الجزائري قصد الاستفادة من تمويل سكناتهم “الجاهزة” في إقرب وقت ممكن.
وعن حصيلة برنامج السكن الترقوي العمومي، كشف حافظ أن عدد السكنات التي تم تسليمها بهذه الصيغة تجاوز 3.700 وحدة في 2020، ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 12.400 وحدة في 2021 ليتم الانتهاء كليا من تسليم البرنامج، والذي يتضمن إجمالا 44.058 وحدة.
يذكر أنّ الاتفاقية الموقّعة مع القرض الشعبي الجزائري تشمل أيضا باقي الصيغ السكنية التي تنجزها المؤسسة الوطنية للترقية العمومية، والتي يمكنها الاستفادة هي الأخرى من تمويلات موافقة للشريعة من البنك.
من جهته، أكّد الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري، أن هذه الاتفاقية تأتي استجابة لرغبة فئة عريضة من المجتمع مما دفع بالبنك إلى اقتراح حلول نوعية مكيفة مع تطلعات المواطنين.
وأضاف بأن هذه الخطوة تندرج في إطار “تنفيذ خطته الإستراتيجية الرامية من خلال التقرب من المواطن إلى تحقيق الشمول المالي، والذي يعتبر أداة فعالة في تمويل الاقتصاد الوطني، وذلك تماشيا مع التوجهات المسطرة من قبل السلطات العمومية”.
وكان القرض الشعبي الجزائري تحصّل على شهادة المطابقة من طرف الهيئة الوطنية الشرعية للإفتاء والصناعة المالية الإسلامية في سبتمبر 2020 قبل الحصول على اعتماد من بنك الجزائر يسمح بتسويق منتجاته الإسلامية.
وتمّ إلى الآن، افتتاح 16 شباكا للصيرفة الإسلامية على مستوى وكالات البنك، حسب السيد دحماني الذي أكد طموحه في بلوغ 100 شباك بنهاية السداسي الأول 2021.
وكان اللقاء فرصة للمكتتبين في برنامج السكن الترقوي العمومي لعرض بعض انشغالاتهم المتعلقة بكيفيات الاستفادة من التمويلات الإسلامية، وبعض الشبهات المتصلة بذلك.
وبهذا الخصوص، أكد عضو الهيئة الشرعية الوطنية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية، محمد بوجلال، أنه طلب من البنوك التي تسوق منتجات المالية الاسلامية، رصد مبالغ مالية توجه خصيصا لهذه الصيغة تحقيقا لمبدأ الاستقلالية التام بين التمويلين التقليدي والإسلامي، وهو “ما استجاب له فعلا القرض الشعبي الجزائري”.
وحول إمكانية المكتتبين تحويل قروضهم التي تمت صياغتها وفق النظام التقليدي إلى الصيغة الإسلامية، كشف بوجلال أن الهيئة أصدرت بفتوى تسمح بذلك لكنها لاقت ردودا متباينة من البنوك بالنظر “لصعوبة تنفيذها”.
لكن الهيئة الشرعية الوطنية بعثت مؤخرا بمراسلة إلى الجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية تتضمن جميع الإرشادات الضرورية المتعلقة بكيفية تحويل القرض الربوي إلى قرض إسلامي، يضيف السيد بوجلال الذي أكد بأن الملف بين يدي البنوك من أجل تجسيده ميدانيا.
يذكر أنّ تمويل السكنات عن طريق الصيغة الإسلامية يقوم على مبدأ شراء البنك للسكن من المرقي العقاري قبل إعادة بيعه للمكتتب مع هامش ربح إضافي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.