يجب على الأمم المتحدة تنفيذ لائحتها بشأن تقرير المصير في الصحراء الغربية    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    كأس الرابطة: مولودية وهران تطيح بأهلي برج بوعريريج وتصعد إلى الدور المقبل    رياح قوية تصل إلى 40 كلم/سا وأمواج تتعدى المترين على هذه السواحل    بداية من ماي القادم.. ماكرون يريد رفع الإغلاق التام    ماندي على رادار برشلونة    بولتون وروس: على بايدن التراجع عن قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية    16 أفريل يوم العلم ذكرى البحر الذي غاض بعد أن فاض..    ابن باديس.. المدافع عن الهوية والوحدة الوطنية    استيراد السيارات.. هل دقت ساعة الانفراج؟    تمديد الحجر ب 9 ولايات بنفس التوقيت و التدابير    2 كلغ من الكيف داخل سيارة    جراد يشارك ببرازافيل في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الكونغولي    أبناء الجزائر لن ينال من عزمهم خداع محاولي زعزعة الاستقرار    الضباب يتسبب في اصطدام تسلسلي ل 34 سيارة    مذكرة تفاهم لترشيد استهلاك الطاقة    تأخر المشاريع السكنية غير مسموح    4 وفيات.. 181 إصابة جديدة وشفاء 121 مريض    البرفيسور مهياوي: صفر حالة في 26 ولاية وأكثر الإصابات بكورونا مسجلة ب 6 ولايات    فتح الرحلات الخارجية مستبعد    الجزائر تدين بشدة جريمة اغتيال سيدي ابراهيم ولد سيداتي    الرئاسيات والتشريعيات بمالي في فيفري ومارس 2022    أزمة سياسية بالمغرب بعد تنامي الطابع التسلطي للنظام    عصابة أشرار في قبضة الأمن    المغرب مُطالب بوقف تدهور حرية التعبير    الدبلوماسية الجزائرية أسست لحركة تعاطف وتضامن دوليين    "سوناطراك" تفسخ عقدها مع "بتروسلتيك" في محيط إيزاران    تواصل إرتفاع أسعار النفط    المنظومة مبنية على أسس غير صحيحة وسنتخذ قرارات    تحديد كيفيات تطبيق التدابير الاستثنائية    هل ينجح حكيم زلوم في تعويض صالح أوقروت؟    السوق التضامني الخاص برمضان يحد من المضاربة    على المريض استشارة الطبيب قبل الشروع في الصيام    داربي "الصومام" بست نقاط    الكاراتي الجزائري يفقد أحد مسيريه البارزين    ولاية المدية: تكريم الكاتبين أحمد طيباوي وعبد الوهاب عيساوي    ضرورة إبراز آلية التجديد الديني و الفكري    أمطار رعدية غزيرة على الولايات الشرقية والوسطى    جراد يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء رئيس الكونغو لليمين الدستورية    وزير البريد يؤكد على «الإسراع» في التكفل بمطالب العمال    محمد سيداتي: فرنسا تحاول انقاذ المحتل المغربي بعد تدهور أوضاعه    شلل بالمؤسسات التربوية    إقامة تبادلات تجارية تعكس متانة العلاقات السياسية    كيف حالك يا بريد؟    «النُّخَب والحاجَة إلى قُوى سياسيّة جَديدة»    برنامج ثقافي وفني ثري في الشهر الفضيل    فنان حليمة سالم أمحمد يعرض باقة «الأرابيسك»    «لحّنت و غنّيت لأكبر أيقونات الفن الجزائري»    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    تعليمات بتسريع وثيرة الأشغال بالقاعة الرياضية والمجمع المائي    المشروع انتهى و نحن في عملية التجارب    الهناني يكذب تصريحات مرسلي ويؤكد أن عهدته لم تنته    ندرة حادة في حليب الأكياس بتيارت    المصابون بالسلالة المتحورة يغادرون مستشفى النجمة    بكم تبيع صيامك؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    «التاجر الصدوق»    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفريق شنقريحة: توفير الظروف المناسبة والعوامل المواتية لمواجهة أي طارئ
نشر في الشعب يوم 01 - 03 - 2021

أمن الجزائر وصيانة وتمتين ركائز استقرارها غاية وجود الجيش الوطني الشعبي
أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، أمس، بالناحية العسكرة الأولى، على افتتاح أشغال الملتقى الوطني حول «الحفاظ على الجاهزية التقنو- عملياتية للعتاد والتجهيزات في الجيش الوطني الشعبي»، بحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني.
أوضح البيان، أن الفريق السعيد شنقريحة، وبعد مراسم الاستقبال بالمدرسة العليا للعتاد بالناحية العسكرية الأولى، ورفقة اللواء علي سيدان، قائد الناحية العسكرية الأولى، واللواء سماعيل صديقي، المدير المركزي للعتاد، تابع عرضا تناول حصيلة النشاطات المنفذة بعنوان «المرحلة الأولى من برنامج تحضير القوات لسنة 2020-2021 وآفاق تطوير سلاح العتاد في مختلف المجالات».
وعقب ذلك، ألقى الفريق شنقريحة كلمة أكد فيها، أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي «تولي عناية فائقة للمديرية المركزية للعتاد وتصبو من وراء ذلك إلى توفير كافة الظروف المناسبة والعوامل المواتية ووضع الركائز الأساسية للرفع المستمر من جاهزية قواتنا المسلحة والحفاظ على استعدادها الدائم لمواجهة أي طارئ، وذلك اعتمادا على سواعد الإطارات والمستخدمين الأكفاء، من ذوي النفوس الطموحة المفعمة بالأمل والمؤمنة بقدرات بلادها، بل وبحقها المشروع في امتلاك أسباب القوة ووسائل حفظ استقلالها وصيانة سيادتها الوطنية».
خطوات نوعية نحو تحويل التكنولوجيا ذات المرامي العسكرية
وأضاف قائلا: ‘'فإيمانا مني بأهمية هذا السلاح الحساس، فقد حرصت، منذ أن حظيت بثقة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وتعييني على رأس أركان الجيش الوطني الشعبي، على متابعة ودعم كافة مؤسساته وهياكله، وما زيارتي الميدانية الأخيرة إلى القاعدة المركزية للإمداد ببني مراد بالناحية العسكرية الأولى، إلا برهانا واضحا على هذا الاهتمام الخاص، وهي بمثابة الامتداد الطبيعي لمجرى الرعاية التي أوليها شخصيا لهذا السلاح الحيوي''.
وقال الفريق شنقريحة في ذات السياق: «تمكنت من معاينة، عن كثب، الخطوات النوعية التي يتم قطعها بإصرار كبير نحو تحويل التكنولوجيا ذات المرامي العسكرية والعمل على تطويعها بشكل يضمن تجديد العتاد العسكري وعصرنته والارتقاء بمسار الإسناد التقني واللوجيستيكي إلى مداه المأمول، إضافة إلى التكوين العلمي والتقني المتعدد المستويات للإطارات والمستخدمين».
كما أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في كلمته، أن «كل هذه الإنجازات المعتبرة يحق لسلاح العتاد أن يفتخر بها، والتي يعود الفضل في بلوغها بالتأكيد، إلى الرجال العاملين بوطنية خالصة، وبصدق وتفان وفي صمت، لاسيما في مجال تجديد العتاد وتطوير الوسائل العسكرية الكبرى بشكل يسمح بالارتقاء بالقدرات التكتيكية والعملياتية لوحدات قوام المعركة البرية والتحكم في التكنولوجيات الحديثة».
إضفاء صفة التكامل على جهود كافة مكونات قواتنا المسلحة
واستطرد بالقول، إن «تلك الإنجازات كلها شواهد بارزة دالة على الخطوات العديدة والمديدة التي ما فتئ يقطعها الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، وفقا لرؤية سديدة ومتبصرة تعمل على إضفاء صفة التكامل على جهود كافة مكونات قواتنا المسلحة».
وتابع قائلا: ‘'تأكدوا أني على يقين تام بأنكم وأنتم تؤدون واجبكم المهني، سواء على المستوى المركزي أو على الصعيد الجهوي، بل على مستوى جميع وحدات قوام المعركة، فإنكم تدركون مدى أهمية الخدمات الجليلة التي تقدمونها باستمرار لبلادكم، رفقة زملائكم بمختلف الأسلحة والقوات، في مجال تعزيز مستلزمات دفاعها الوطني».
واعتبر الفريق شنقريحة، أن ‘'أمن الجزائر وصيانة وتمتين ركائز استقرارها هي غاية وجود الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، وهي بالتالي تمثل ركنه الركين الذي تستند إليه كافة الجهود التطويرية التي يصبو إلى بلوغ منتهاها حتى تظل الجزائر مصانة وهامتها مرفوعة وقرارها سيدا ويظل أبناؤها الأوفياء جديرين بحمل رسالة ثورة أول نوفمبر المجيدة وقادرين على حفظ قيمه الخالدة والنبيلة».
وبعد إلقاء كلمته، أعلن الفريق شنقريحة عن الافتتاح الرسمي لفعاليات هذا الملتقى، ليقوم إثرها بتدشين المعهد العسكري للمعايرة والتوثيق التقني والترميز، حيث استمع إلى عرض حول هذا المعهد ومهامه الرئيسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.