يورو 2020.. مباريات مثيرة في دور الثمن النهائي    بحث التعاون العسكري والتقني بين البلدين وآفاق تطويره    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    ضبط 6 حالات غش لمترشحين أحرار وتغيب 2495    فيروس «كورونا» يزحف بصمت    سحب 7 مقاعد برلمانية من "الأفالان" و منح 6 للقوائم الحرة    لا بديل عن معالجة مصدر النزاع وفرض احترام الشرعية الدولية    من سيرأس "البرلمان" القادم؟    وزارة المالية تحدد دفتر شروط إنتاج واستيراد الايثانول    10 وفيات.. 370 إصابة جديدة وشفاء 247 مريض    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "سياكو" تتعهد بعودة المياه تدريجيا    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    إيداع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    برنامج احتفالي باليوم الوطني للسياحة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    (بالفيديو) هدف غريب في "يورو" 2020    إيداع 26 طلب لممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    النّفط في أعلى مستوياته منذ 2018    برنامج لفائدة المؤسسات المصغرة    انتشال جثة غريق غرب شاطئ سيدي المجدوب    مخطط تكويني لتطوير مهارات الحرفيين    مدرستان عليتان جديدتان    بلعموري: الإجراءات الردعية قضت على تسريب المواضيع    صدور «سفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات»    مؤسسة الأمير عبد القادر الدولية ترد على تصريحات آيت حمودة    سباق محموم على مغانم طريق الحرير ومناجم الطاقة الخضراء    توسيع الاستغلال المنجمي    تمديد اللقاح لكافة العمال    الفيلم الجزائري "مطارس" يتوج بجائزة المهرجان المغاربي للفيلم الطويل    قديورة قد يعود إلى البطولة الإنجليزية    الفتح السعودي يقرر الاستغناء عن هلال سوداني    محياوي ينزع فتيل الخلاف بين المدربين واللاعبين    الطريق من أجل ضمان البقاء مازال طويلا    تتويج الوفاق باللقب    توقيف 8 عناصر دعم للجماعات الإرهابية ...    التماس 3سنوات حبسا ضد سمسار    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    مدير البنك و 7 موظفين أمام العدالة    التماس الحبس النافذ ضد المعتدي    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    مستغانم تسجل بين 5 و 8 حالات كورونا يوميا    تلقيح 15 ألف مواطن من أصل 1 مليون نسمة    الجمارك تُحقِّق..    عُمان: تأشيرات إقامة طويلة المدى للمستثمرين الأجانب والمتقاعدين    مجموعة جنيف تنظم ندوة حول حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    محتجون يقطعون الطريق على جورج وسوف في مدينة طرابلس اللبنانية    سجن الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز على خلفية قضايا فساد    سوناطراك: عدم إطلاق أي مشروع قبل تقييم تأثيراته على البيئة    حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة غير قابلة للتصرف    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخزون المياه يكفي إلى غاية الخريف
نشر في الشعب يوم 07 - 05 - 2021

أشار وزير الموارد المائية، مصطفى كمال ميهوبي، الخميس، ببني سليمان، شرق ولاية المدية، إلى أن مخزون المياه الوطني يكفي الى غاية الخريف المقبل.
طمأن الوزير على هامش زيارته لسد بني سليمان، قائلا «لحد الآن لدينا مخزون يضمن التزويد بالماء الشروب بانتظام الى غاية الخريف المقبل»، مشددا على ضرورة «الاقتصاد في المياه والتسيير الجيد للمخزونات بغية تجنب التذبذبات».
وفي اطار ترشيد استعمال المخزونات المائية في الوطن، تطرق الوزير الى البدائل التي يمكن للقطاع ان يلجأ اليها للتموين، سواء ما تعلق بالمياه الجوفية او المسطحات المائية التي من شأنها «التخفيض من آثار شح الأمطار».
وصرح الوزير لوكالة الأنباء الجزائرية قائلا، «لدينا ثلاثة بدائل يجب علينا تبنيها كلما سنحت الفرصة لذلك للقضاء على مشكل نقص المياه»، مضيفا ان البديل الأول هو بناء عوازل ومنشآت مائية لعزل مياه الأمطار بغية نقلها للسدود.
واستشهد الوزير في ذلك، بإحدى التجارب الحديثة على مستوى وادي سيباو (تيزي وزو) حيث عوض ذهاب مياه الأمطار الى البحر فإن هذا النوع من التحويلات سمح بصب 60.000 متر مكعب يوميا في سد تقصبت، مضيفا ان هذا هو الحل الذي تتبعه وزارته بغية التكيف مع التغييرات المناخية وندرة الأمطار.
أما البديل الثاني، يضيف السيد ميهوبي، فيتمثل في التحويلات ما بين السدود حين تسمح المخزونات بذلك. في حين يبقى البديل الثالث هو اللجوء الى تحلية مياه البحر.
بناء حزام حماية شمال المدينة
أعلن وزير الموارد المائية، عن تشييد حزام حماية لشمال مدينة بني سليمان، شرق المدية، تفاديا لخطر الفيضانات.
صرح ميهوبي، «عمل اللجنة التقنية الموفدة إلى بني سليمان بعد الفيضانات التي شهدتها، يوم الأثنين، فضلت خيار تشييد حزام حماية على طول الجزء الشمالي لمدينة بني سليمان».
وأضاف الوزير، أن مراجعة المعايير النوعية في إنجاز أشغال الحماية والديمومة «يجب أن تراجع على أساس المعطيات المجموعة بعد الفيضانات الأخيرة»، موضحا أن «أزيد من 95 مم قد تساقطت في وقت وجيز بمدينة بني سليمان وضواحيها»، مما تسبب في الفيضانات.
واعتبر مصطفى كمال ميهوبي، أن نظام تصريف مياه الأمطار القائم «لم يستطع مقاومة الضغط وطوفان مياه الوديان» التي تعبر المدينة. وعليه، يضيف الوزير، يتعين مراجعة الاستراتيجية الوطنية في مجال الحماية من الفيضانات بحيث تختار أشغال كبيرة ومقاومة قادرة على ضمان أمن السكان».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.