تلبية لدعوة رئيسة المجلس الوطني السيدة /صاحبة قافاروفا    في رسالة بعث بها رئيس الجمهورية الأسبق "اليمين زروال"    تحت شعار "أطفالنا.. أبطالنا" وبمناسبة عيد الاستقلال    بمشاركة حوالي 150 عارضا جزائريا وأجنبيا    الوزير المكلف بالمؤسسات المصغرة ومنذ جانفي2020        قال مبادرة الرئيس تبون الداعية للم الشمل،أبو الفضل بعجي :    يتقدمهم المصريين والتونسيين    بحسب "لاجازيتا ديلو سبورت" الإيطالية    الإيطالي أنشيلوتي يتصدر قائمة أكثر المدربين فوزا في القرن ال 21    الدرك الوطني بنقاوس في باتنة    احتفالا بالذكرى 60 لعيد الاستقلال: حفل فني كبير بملعب 5 جويلية ميّزته أجواء بهيجة ورمزية تاريخية    الأسعار تتراوح ما بين 43 ألفا و 90 ألف دينار: فتح 18 نقطة لبيع الأضاحي بعنابة    دخول محطة ضخ و خزان الخدمة: ربط 61 عائلة بالغاز بعين فكرون    فيما تم استلام 4 مرافق جديدة: تدهور فضاءات لعب الأطفال بمدينة قسنطينة    برنامج عدل 2 بالرتبة: نحو تسليم ما تبقى من سكنات قبل الدخول الاجتماعي    ألعاب متوسطية (سباحة): شوشار يحل سابعا في 400 أربع سباحات وإيطاليا تسيطر على المنافسة    توزيع 160 ألف وحدة سكنية عبر الوطن    للجزائر مكانة خاصة تؤهلها لتنظيم قمة عربية ناجحة    نبارك مساعي الرئيس تبون في عقد شراكات استراتيجية مع أشقائه العرب    النخب السياسية توصي بتقوية الجبهة الداخلية    بمناسبة الذكرى 60 لعيدي الاستقلال والشباب    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء غدا الأحد    يوم تكويني لمصالح النشاطات الثقافية والرياضية والصحية    مسجد " سبع رقود " بمدينة نقاوس في ولاية باتنة    مصالح أمن ولاية باتنة مرافقة ااستعراضات عيد الاستقلال والشباب    بسواعد شبابنا نبني بلادنا    مظاهرات غاضبة في المغرب وإسبانيا    "غوغل" تدفع 90 مليون دولار لمطوري التطبيقات    قطعة نقدية معدنية جديدة بمناسبة الستينية    تعزيز التعاون التربوي بين الجزائر واليونسكو    وقف استيراد الأنسولين في 2024    ألعاب متوسطية (ألعاب القوى) : الجزائري بوعناني يتأهل لنهائي 110 متر حواجز    الجزائر واليونسكو تعربان عن إرادتهما في تعزيز التعاون    الرئيس الأسبق اليمين زروال يدعو للحفاظ على شعلة نوفمبر    "ستيفان دي ميستورا" يشرع في جولة إلى المنطقة    وقفة أمام البرلمان المغربي تطالب بتحقيق دولي    فلسطين : استشهاد أسيرة مسنة في أحد سجون الاحتلال    كورونا: 10إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    بلماضي في قائمة مدربي أولمبيك مرسيليا    المصارع مسعود رضوان سيحضر لأولمبياد 2024 بالمجر    الوزراء العرب يؤكّدون دعمهم للقضية الفلسطينية    نجمع 3 آلاف طن من النفايات شهريا    حملة لجمع 1500 أضحية    خليج الجزائر العاصمة بكلّ تجلياته وبهائه    عروض متنوعة للاحتكاك مباشرة بالجمهور    ''الحريرة"... طبق بنكهة ولايات "الغرب"    القفاز يعزز رصيده ب13 ميدالية منها 5 ذهبيات    صناعة صيدلانية: تدشين وحدتين لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان وحقن الأنسولين بالعاصمة    التلبية.. الطريق إلى السماء    الآلاف يتدفقون إلى مكة لأداء مناسك الحج    فلسطين: 3 شهداء و 1896 معتقلا من القدس المحتلة خلال النصف الأول من العام الجاري    سكن : توزيع 700 ألف وحدة من مختلف الصيغ عبر التراب الوطني منذ سنة 2020    منظمة الصحة العالمية: التطعيم الجماعي ضد جدري القردة غير مطلوب حاليا    عيد الأضحى.. عيد الاستقلال.. تضحيات على طريق الحرية والتوحيد    هكذا دأب الصالحين في أيام العشر..    عيد الأضحى المبارك سيكون يوم السبت 9 يوليو    هكذا تستطيع الفوز بأجر وثواب العشر..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الواقعية
حدث وحديث
نشر في الشعب يوم 07 - 11 - 2021

تقودنا الأسباب الحقيقيّة التي أدّت إلى استقالة المبعوث الأممي السّابق إلى الصّحراء الغربية الرّئيس الألماني السابق هورست كوهلر، إلى استشراف مهمّة المبعوث الجديد ستيفان دي ميستورا ومآلات مهمّته في ظل تصعيد غير مسبوق بين طرفي النّزاع، الاحتلال المغربي وجبهة البوليساريو منذ خرق اتّفاق وقف إطلاق النار نوفمبر الماضي، وتطبيع المغرب مع الكيان الصّهيوني.
المبعوث السّابق كوهلر قدّم في مستهل مهمّته خطّة مميّزة لم يسبقه لها أي من المبعوثين السّابقين السبعة، بلجوئه إلى اختيار تواجد مكتبه في العاصمة الألمانية برلين بدل نيويورك، وذلك بهدف الاستقلالية التامة عن الأطراف الفاعلة، ولتمكين فريقه من الاطّلاع عن كثب لحيثيات النّزاع وأبعاده عن لوبيات الاحتلال المتراكمة في فضاء الأمم المتحدة ومجلس الأمن.
وفي ظرف وجيز، تمكّن الدبلوماسي الألماني المحنّك إلى التقريب بين وجهات نظر البوليساريو والمغرب بقبول المحادثات، توّجت بالجلوس على مائدة مستديرة في العاصمة جنيف عام 2019 بعد سنوات من القطيعة والجفاء، ميّزها تشبّث الطّرفين بمقترح مختلف لحل نزاع الصّحراء الغربية رغم تمسّك البوليساريو دوما بخيار السّلام.
إلاّ أنّ تعنّت الطّرف المغربي وتهرّبه من اللوائح الشّرعية التي أقرّتها الأمم المتحدة ستينيات القرن الماضي، والتي كان الملك الحسن الثاني قبل بها وأقرّها قبل قبوله توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مع البوليساريو في 1991، أنهت مهمّة المبعوث السّابق هورست كوهلر، الذي قال في أول لقاء له مع قيادة البوليساريو والشّعب الصحراوي أنّه لا يملك عصا سحرية لحل النزاع.
أما وأن النّزاع قد دخل أخطر مرحلة في تاريخه، زاد مجلس الأمن من حدّتها، بانحيازه الواضح للاحتلال دون مبالاة لعواقب القرار 2602، فإنّ مهمّة المبعوث ستيفان دي ميستورا يتخوّف أن لا تأتي بثمارها المرجوّة، في ظل محاصرتها بنوايا غير بريئة.
لعل الهدف واضح يكمن في الالتفاف على حق الشّعب الصحراوي في تقرير مصيره، وإعادة النّزاع إلى مربّعه الأول، وهو ما تراه الأمم المتحدة قريبا، في حين تراه البوليساريو صعبا ومحفوفا بالعراقيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.