ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    هل تتمكن الجزائر من "حلحلة" انقسام فلسطيني دام 15 سنة؟    تسليم رخص استغلال استثنائية لفائدة 15 مستثمرا    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    إقبال محتشم وتباين في النسب    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    وزير المجاهدين العيد ربيقة يؤكد: سنتصدى لأي محاولة للمساس بالثوابت والتاريخ الوطني    بسبب إضراب المحامين.. تأجيل محاكمة المتابعين في قضية مجمع "بن اعمر"    المناضل العماري يدعو دي ميستورا إلى التحرك    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    الإطاحة بشبكة لبيع المشروبات الكحولية بدون رخصة    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    تعيين الحكم الغامبي بكاري غاساما لإدارة مباراة الجزائر- كوت ديفوار    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الخطاب الديني بالجزائر ساهم بقوة في رصًّ وحدة الأمة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    شرطة المسيلة تكثف من عملياتها    4 قتلى بسبب سقوط مصعد في وهران    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    حجز "زطلة" ومهلوسات بالبليدة    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    توقيف 3 متورطين في جماعة أشرار    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    تكريس الديمقراطية ودولة القانون    دفع جديد للتعاون    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    وزير السعادة يقدّم دروسا في الفوز والخسارة    حجز مواد صيدلانية    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أنيس جعاد يخوض تجربة الفيلم الروائي
نشر في الشعب يوم 29 - 11 - 2021

يعود المخرج أنيس جعاد إلى الواجهة بفيلم روائي طويل بعنوان: «الحياة ما بعد» هو الأول في مساره بعد تجربة ناجحة في الفيلم القصير، أثمرت ثلاثة أفلام «الكوة» و»المعبر» و»رحلة كلثوم» بخروج فيلمه الجديد، وهو أول فيلم روائي طويل له والذي بدأ عرضه في العديد من المهرجانات.
تحدث أنيس جعاد الذي عرض فيلمه الجديد في عديد المهرجانات عن ظروف تصوير هذا الفيلم، الذي اختير للمشاركة في مهرجان «اميان» الدولي بفرنسا واعتبر أنه كان محظوظا، إذ تمكن من إتمام تصوير هذا الفيلم الجديد بمستغانم وضواحيها شهرين قبل انتشار وباء كورونا في الجزائر. وتحدث أيضا المخرج عن التركيب ومرحلة ما بعد الإنتاج، مشيرا إلى الصعوبة التي صادفته نظرا للوضع الصحي الذي كاد أن يعرقل خروج الفيلم.
كما أشاد المخرج بهذه المناسبة ب»إصرار ومهنية» طاقم الفيلم الذي تمكن من الانتهاء من التصوير الخارجي، وأيضا المشاهد التي صورت على السواحل «قبل المواعد المحددة ودون الاضطرار لطلب تمديد الميزانية من وزارة الثقافة والفنون».
تروي أحداث فيلم «الحياة ما بعد» قصة هاجر وابنها اللذين يحاولان إعادة بناء حياة أخرى وإعادة بناء نفسيهما، بعد مأساة اغتيال الزوج من قبل جماعة إرهابية. بعد المأساة التي ألمت بها تجد هاجر نفسها في مواجهة ظروف معيشية صعبة زاد وضعها الاجتماعي من تفاقمها لاسيما وأنها تقطن قرية نائية في غرب البلاد.
يعود مرة أخرى المخرج أنيس جعاد، وهو مؤلف سيناريوهات كل أعماله، إلى سجل الواقعية الاجتماعية الجديدة الذي اختاره منذ فيلمه الأول «كملاحظ لمجتمعه» ومتموقع على المسافة المناسبة التي تمنحه الوقت لتطوير مواضيعه، لأنه يرفض الغوص في «سينما الاستعجال».
وبعد أن قام المخرج بأخذ نبض الشبيبة الحائرة في فيلم «الكوة» والغوص في العالم المهمش لحارس معبر السكك الحديدة في «المعبر» ومقاسمته لمأساة مهاجرة لا تستطيع تحقيق آخر طلب أختها في فيلم «رحلة كلثوم» يؤكد أنيس جعاد اليوم أنه يسعى للوصول إلى «سينما إنسانية» قادرة على خلق الحوار والتبادل عوض سينما تعمل على التنديد باعتماد على الكليشيهات.
واختيار الواقعية الاجتماعية الجديدة كأسلوب سينمائي عند هذا المخرج الشاب يعني «البحث عن إظهار حقيقية ما يعاني مجتمعه واقتراح ما يمكن أن يساهم في التخفيف من تلك الأوجاع بعيدا عن غايات أخرى».
يعمل أنيس جعاد منذ مدة في فرنسا حيث اكتسب خبرة «تغير نظرة كل فنان» وذلك بالمشاركة في ورشات الكتابة لمهرجان «ميدي تالون»، وهو مستعد كما صرح ليشارك هذا الرصيد مع السينمائيين الشباب المهتم في الجزائر، وأنه وضع تدابير لتكوين الشباب بالتعاون مع فرقة تابعة للمركز الجزائري لتطوير السينما. لكن هذه التجربة البيداغوجية الأولى لم تر النور بعد.
وأعلن أنيس جعاد إضافة إلى فيلمه الجديد عن مشروع جديد هو «أرض الانتقام» الذي تم تحضيره في ورشة «ميدي تالون» والذي تم أيضا قبوله من قبل منحة المساعدة التابعة لمهرجان «سيني ماد» ضمن 14 مشروعا آخر لمؤلفين من حوض المتوسط. وأوضح جعاد أن هذا المشروع تم تقديمه إلى الفداتيك (صندوق تطوير الفنون والصناعة السينماتوغراقية).
مع العلم أنيس جعاد صحافي وكاتب سيناريو ومخرج أنجز أول أعماله «الكوة» في 2012 تبعه فيلمه الثاني «المعبر» في 2014 ثم «رحلة كلثوم» في 2016. سافر المخرج بأفلامه الثلاثة إلى عدة مهرجانات دولية في كل من فرنسا وتونس والأردن، إضافة إلى عدة تظاهرات في الجزائر، وإلى جانب السينما كتب أنيس روايتين الأولى بعنوان: «رائحة الكمان» والأخرى «صباحيات باريسية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.