اجتماع تنسيقي حول آخر التحضيرات والاستعدادات    أزيد من 600 عنوان و7 أدباء في ضيافة مصر    جامعة عباس لغرور بخنشلة: استئناف تدريجي للنشاطات العلمية و البيداغوجية    في انتظار القيام بعمليات أخرى: ترحيل قاطنين ببيوت هشة تقع بين بلديتي سرايدي و عنابة    الأشغال ستنطلق قريبا بعلي منجلي: اختيار أرضية لإنجاز 300 سكن ترقوي مدعم    عنابة: البحرية تنقذ طاقم سفينة صيد تعرضت لحريق    في يومه العالمي    إثر تسجيل ارتفاع محسوس في إصابات كورونا: انطلاق عمليات التعقيم بأحياء وساحات مدينة تبسة    إثيوبيا تؤكد إدراجه في القمة المقررة في فيفري الداخل: الجزائر تنجح في برمجة ملف طرد الكيان الصهيوني    أزمة بين باريس والرباط بسبب فضيحة التجسس: القضاء الفرنسي يرفض طلب المغرب في قضية بيغاسوس    استرجاع أزيد من ألف وعاء عقاري وزير الصناعة: رفع التجميد عن 890 ملفا استثماريا وإعادة تشغيل عدد من وحدات الإنتاج    التقني المغترب موسى بزاز للنصر    الممثلة صبرينة قريشي للنصر: انتظروني في "إسعاف كوم" خلال رمضان    لحمايته من تخريبات الباحثين عن الكنوز: نحو تصنيف الموقع الأثري المكتشف حديثا بحملة    بطولة الرابطة المحترفة: سفريتا الرائد والوصيف تحمسان الوفاق والسنافر    البطولة الوطنية الجامعية للشطرنج: لاعبو جامعتي قسنطينة2 و 3 يحصدون أفضل النتائج    نفط: خام برنت يستقر عند 89.82 دولارًا للبرميل    الرئيس تبون يعزي في استشهاد عسكريين بان قزام    بوغالي يعزي في استشهاد ملازم أول وعريف بإن قزام    دعم المقدرات القتالية للجيش الصحراوي من أولويات مشروع برنامج الحكومة    رفع التجميد عن 890 ملف    إدماج 190 شاب في مناصب عملهم    نحن بحاجة لأمثال بن حمودة لمواجهة التكالب الأجنبي    حكومة أخنوش تدعم الفساد وتهدد استقرار البلاد    فتح مركز ثقافي جزائري في مصر    منظمة حقوقية تناشد وزير الخارجية الاسباني التدخل    غلق المدارس أسبوعا إضافيا لكسر الموجة الرابعة    زفزاف يعود إلى مبنى دالي إبراهيم    في "الثقافة وسؤال المستقبل"    "المجاعة" المشؤومة والقفطان الحضري    مقابلة بستّ نقاط    المدرسة العليا للإدارة العسكرية تفوز باللقب    الجزائر إلى جانب أشقائها وأصدقائها    تخفيف القيود المفروضة على السفر    القبض على تاجر مهلوسات    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    التفكير في منصات رقمية لتدارك التأخر الفادح في الدروس حتمي    تمديد تعليق الدراسة إلى غاية الخامس فبراير المقبل    أطباق كروية دسمة في الربع النهائي    اقتراح إعداد دراسة تقنية لمشروع شاطئ الرسو بواد قوسين    استفادة أكثر من 600 مؤسسة من جدولة الديون    سارق محلات في قبضة الأمن    سعر الدجاج يتراجع إلى 350 دج للكلغ    مناطق الظل بالبيض تستفيد من 11 عملية تنموية    حملات تنظيف واسعة لإزالة النقاط السوداء بمستغانم    تحقيق في وفاة شخص داخل شقته    معركة شرسة للجيش الأبيض ضد الوباء بالمستشفيات    أسعار النفط إلى أين؟    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا
نشر في الشعب يوم 05 - 12 - 2021

تمّ تقليص مدّة إنجاز المركزين الحدوديين بين الجزائر وموريتانيا «مصطفى بن بولعيد» (تندوف) بما يسمح باستلامهما في وقت قياسي، حسبما علم، أمس، من مصالح ولاية تندوف.
تقرّر تقليص مدّة أشغال هاذين المرفقين خلال زيارة ميدانية قادت مؤخرا مسؤولي الشركة الوطنية للأشغال العمومية رفقة السلطات الولائية للاطلاع على مدى تقدم الأشغال التي انطلقت شهر أكتوبر المنصرم، حيث تمّ اتخاذ إجراءات جديدة من شأنها تقليص مدة الإنجاز من 24 شهرا إلى 12 شهرا من خلال تخصيص ثلاثة فرق ستعمل قريبا بالتناوب 24 ساعة على 24 ساعة، حسب والي الولاية يوسف محيوت.
وأوضح الوالي بأنّه ''نظرا للأهمية البالغة التي أولتها السّلطات العمومية لهذا المشروع، الذي يشكّل لبنة جديدة في تطوير العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وموريتانيا، والتي تعزّز العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين تمّ الاتفاق على ضرورة تدعيم المؤسسة المنجزة وتموينها بجميع المواد الأولية الخاصة بالبناء''.
وأشار إلى أنّ نفس التحدي الذي رفعته الشركة الوطنية للأشغال العمومية من خلال إنجاز المركزين بواسطة نمط البناء الجاهز خلال مدة لم تتعد 45 يوما، سيتم رفعه من أجل إنهاء أشغال هاذين المرفقين خلال المدة التي حدّدت ضمن دفتر الشروط، وبنفس الجودة بالنسبة للمركزين وتسليمها في نفس الوقت.
كما تمّ تأكيد ضرورة استغلال مناصب الشغل بالاعتماد على اليد العاملة المحلية من أجل المساهمة في امتصاص جزء من البطالة، ودفع الحركة التنموية بهذه الولاية الحدودية.
ومن المنتظر أن يؤدّي هذا المشروع دورا بارزا في التبادلات الاقتصادية بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات المبرمة ما بين الجزائر وموريتانيا، لا سيما وأن المنطقة مقبلة على دخول حركة تنموية جديدة من خلال استغلال منجم غار جبيلات، وبالتالي إعطاء نفس جديد للعلاقات مع موريتانيا وكذا دول غرب إفريقيا، كما أشير إليه.
ومن شأن هذا المعبر الحدودي أن يسمح لكل المتعاملين بإجراء التبادلات التجارية لمختلف المنتوجات ذات الجودة العالية التي بواسطتها سيتمكنون من غزو الأسواق الخارجية لا سيما منها الموجودة بدول غرب إفريقيا، حسب مسؤولي قطاع التجارة بالولاية.
وأسديت عدة توجيهات للقائمين على أشغال الإنجاز بضرورة تسريع وتيرة الإنجاز وتقليص الوقت وخلق مناصب شغل، إلى جانب تمكين المعبر الحدودي من لعب دوره الأساسي من خلال توفير كل الظروف الملائمة للمتعاملين الاقتصاديين وتشجيعهم على تصدير مختلف المنتوجات نحو دول غرب إفريقيا.
ويذكر أنّ التبادلات التجارية الجزائرية الموريتانية من خلال هذا المعبر بلغت خلال سنة 2021 حوالي 3 ملايين أورو، وهو ما يشجّع مستقبلا على توسيع النشاط التجاري بين البلدين الشقيقين وليصل إلى كافة دول غرب إفريقيا، وفق مصالح التجارة.
وخصصت السلطات العمومية لهذا المشروع الهام غلافا ماليا بنحو 5 ، 3 مليار دج، بما في ذلك الدراسة التي أوكلت لمكتب دراسات محلي وأنجزت في مدة قياسية، إذ لم تتجاوز 4 أشهر، فيما أوكلت مراقبة الأشغال لوكالة تندوف للمراقبة التقنية، حسب البطاقة التقنية للمشروع.
وخصّصت من جهتها السلطات الولائية مساحة إجمالية بنحو 10 هكتارات موزعة مناصفة على المركزين الحدوديين الجزائري والموريتاني، حيث يضم كل مشروع إنجاز تسعة (9) أجنحة مختلفة، وفق ما أشير إليه.
وتشمل أجنحة هاذين المركزين فضاء لإجراءات الخروج والدخول وجناح إداري مخصص للشرطة وآخر للجمارك وجناح تفتيش مركبات الوزن الثقيل، إلى جانب جناح استراحة المسافرين وجناح إيواء أفراد الشرطة وآخر لأفراد الجمارك والإدارات وجناح خدمات الترفيه، بالإضافة إلى سكنات وظيفية وجناح لمجالات تقنية مختلفة، حسب البطاقة التقنية للمشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.