إشادة أممية بدور الجزائر..    رفع الأجور ومنحة البطالة ومُراجعة منح التقاعد    رئيسة حكومة فرنسا مُنتظرة بالجزائر في أكتوبر    الإحصاء السادس للجزائريين ينطلق اليوم    حجز 561 وحدة خمر بعين الدفلى    تلمسان: إحياء الذكرى ال177 لمعركة سيدي إبراهيم    برشلونة يدرس إمكانية عودة ميسي    نظام التعليم المدمج أثبت نجاعته    كشف مذبح غير شرعي ببلدية صالح باي    توقيف 6 أشخاص في عمليات استهدفت شبكات المهلوسات    سليماني يقود "الخضر" للفوز الرابع على التوالي    هايم    فيدرالية الصيدلة تثمن دور صيدلي الوكالة    140 سائحا أمريكيا يحطّون الرّحال بوهران    بن زرقة يعلن عودة مهرجان المسرح الفكاهي    ورشة تشاور لإثراء مسودّة «قانون الفنان»    صحفيّة «الشعب» زينب الميلي في ذمّة اللّه    الكذب عند الأطفال    نشهد صحوة في المؤسسات القانونية الإفريقية والأوروبية    نصائح تساعد الأم على التعامل مع طفلها    رئيس الجمهورية:رفع الأجور ومنحة البطالة ومعاشات التقاعد بداية من 2023    الشراكة مع موريتانيا في مجال الصيد البحري محل اهتمام متزايد    مدرب ميلان وراء تراجع ياسين عدلي عن تمثيل الجزائر    الرئيس تبون: الجزائر تملك الإمكانيات لتحقيق اكتفاء ذاتي في الحبوب    تيزي وزو/ انتخابات بلدية جزئية: تحسين الإطار المعيشي أولوية بالنسبة ل"تسقاموت نوسيرام"    إيران والغرب: المداورة الدبلوماسية والتفاوض على التفاوض    البيض: وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة آخر بجروح في حادث مرور    الرئيس تبون: جل مشاكل مناطق الظل قد تم حلها    الرئيس تبون: نتطلع لبلوغ 7 مليارات دولار كصادرات خارج المحروقات بنهاية 2022    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    بيان السياسة العامة للحكومة: تعزيز المنشآت الصحية وإعداد خارطة صحية حسب خصوصية كل منطقة    المديرية العامة للجمارك: حجز كميات هامة من السجائر الموجهة للتهريب بالوادي وإيليزي    ارتفاع حصيلة ضحايا غرق قارب لبناني قبالة السواحل السورية إلى 89 قتيلا    الاتحاديات الرياضية الوطنية: المتوجون بالميداليات الاولمبية والعالمية ينضمون الى تركيبة الجمعية العامة    قانون الاستثمار: الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين تعرب عن ارتياحها "الكبير" لصدور النصوص التطبيقية    جمعية صحراوية تدين مرور قافلة رالي من المناطق المحتلة للصحراء الغربية    " باتنة "الأمن الحضري ال 12    لتعزيز التعاون وتطوير الشراكة الاقتصادية الثنائية    يورو-مانيا: الأمن والطاقة    المئات من الأنصار والعائلات حرموا من دخول ملعب وهران رغم اقتنائهم التذاكر ويطالبون بالتعويض    صالح بلعيد رئيس المجلس الاعلى للغة العربية: "الموسوعة الجزائرية" حاجة وطنية وضرورة أمنية تحفظ ذخيرة الماضي وترفع همة الحاضر    وفاة المجاهد عمار تلالي الحارس الشخصي للشهيد مصطفى بن بولعيد    الرئيس الكيني وليام روتو يصرح : موقفنا ثابت ولم يتغير من الجمهورية الصحراء الغربية    مؤشرات توحي بتراجع سانشيز عن دعم المقترح المغربي: إسبانيا تؤيد الحل "المقبول للطرفين" بشأن الصحراء الغربية    «الكناس» يطالب بضبط الفوترة لتقليص نفقات الاستيراد: نحو بعث الاستثمارات الكبرى وإعادة إطلاق المشاريع المتوقفة    أكد أن الدخول المدرسي جرى في ظروف حسنة جدا: بلعابد: لن يتم فصل تسيير المدارس عن البلديات    مستلزمات نجاح العملية التربوية والتعليمية    خارطة لتحسين نوعية العلاج والهياكل وتثمين الكفاءات    شباب قسنطينة في رواق جيد للانفراد بالصدارة    وفد من "الكاف" بالجزائر في زيارة عمل وتفقّد    هذه أسباب إقصاء المنتخب الوطني من مونديال 2022    الجزائر تشارك في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية    ربط السكنات الجديدة بالأنترنت ذات التدفق العالي    "إعادة ابتكار المدينة بالتصميم" توثيق للتظاهرة    "نور على نور"... وصفة للتغيير السويّ    اللغة تفتح آفاقا واسعة أمام الطفل    ما الذي يفعله الزوجان إذا دب الخلاف بينهما؟    كورونا : 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توقيع اتفاق سلام بين السلطات التشادية وجماعات معارضة
نشر في الشعب يوم 08 - 08 - 2022

اتفقت الأطراف التشادية في العاصمة القطرية الدوحة، على إنهاء الأعمال القتالية، مع توقيع اتفاق سلام رعته قطر، يمهد لإطلاق حوار وطني بين السلطات الحاكمة وجماعات معارضة.
الاتفاق يشكّل اختراقاً لواحدة من أصعب الأزمات السياسية في إفريقيا والعالم، تمهد الطريق لإرساء سلام في البلد الذي واجه اضطرابات سياسية على امتداد عقود.
وشهدت العاصمة القطرية، أمس، مراسم حفل توقيع اتفاقية الدوحة للسلام في تشاد، حضرها أطراف تشادية، والمسؤولون القطريون، وعدد من المسؤولين الدوليين.
وشارك في التوقيع على الاتفاق، الحكومة الانتقالية التشادية، وممثلون عن مجموعات معارضة، بالإضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الإفريقي وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية.
ويأتي التوقيع على اتفاقية الدوحة للسلام بعد محادثات في قطر امتدت منذ شهر مارس الماضي بين الجانبين بحضور ممثلين عن الاتحاد الإفريقي وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية.
ويتطلّع الجميع لأن يكون اتفاق السلام هذا نقطة تحول على طريق الاستقرار في تشاد وأن تلحق بقية المجموعات التشادية بركب السلام لتحقيق تطلعات الشعب.
وجاء في كلمة رئيس الدبلوماسية القطرية: "أن دولة قطر لم تتردد لحظة في قبول الوساطة واستضافة المفاوضات بين الأطراف التشادية، لأنها تدرك أن السبيل الوحيد هو الحوار البنّاء من خلال طاولة المفاوضات وتحقيق تسوية سياسية شاملة بين جميع أطياف شعب جمهورية تشاد".
وثمّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في كلمة مسجلة، التوصل إلى اتفاق الدوحة للسلام في تشاد. كما أشاد به موسى فقي محمد، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، الذي اعتبر أن الاتفاق خطوة لتكريس السلام بدولة تشاد.
وصرح الدكتور محمد الخليفي، مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الإقليمية، أن اتفاقية الدوحة للسلام تساهم في بناء رؤية مشتركة لمستقبل مشرق لجمهورية التشاد. كما أن تحقيق المصالحة الوطنية التشادية يعد دعامة أساسية لإرساء الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة.
وتصافحت الأطراف الموقعة على الاتفاق وهي التي كانت على خلاف مع بعضها، في مؤشر قوي على رغبة الجميع بالمضي قدماً نحو تجاوز الخلافات.
وكان رئيس المجلس العسكري في تشاد محمد إدريس ديبي، قال إن الحوار خطوة أولى نحو التخطيط لانتخابات طال انتظارها.
للتذكير، أعلن الجيش التشادي في 20 أفريل من العام الماضي، مقتل رئيس البلاد إدريس ديبي (68 عاماً) متأثرا بجروح أصيب بها خلال تفقد قواته في الشمال، حيث يشن مسلحون تمرّدا منذ 1990.
وتوفي ديبي بعد ساعات من إعلان فوزه رسمياً بولاية سادسة في انتخابات رئاسية أجريت في 11 أفريل الماضي.
وعقب وفاته، تم تشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة نجله محمد (37 عاما)، لقيادة البلاد لمدة 18 شهرا تعقبها انتخابات.وكانت محادثات الدوحة تعرقلت مرة تلو أخرى، بينما لم تعقد المعارضة محادثات مباشرة بعد مع ممثلين للحكومة.
وبموجب الاتفاق، يلتزم المجلس العسكري والجماعات المعارضة بوقف شامل لإطلاق النار ومنح ضمانات أمنية لقادة المتمردين الذين يعودون للمحادثات في نجامينا.
وتفيد الحكومة بأن المحادثات تهدف لطي صفحة عقود من الاضطرابات وعدم الاستقرار في البلد الذي يعد 16 مليون نسمة.
وإلى جانب إنشائه وزارة للمصالحة الوطنية، عيّن ديبي مستشارا للمصالحة والحوار برئاسة الجمهورية، وأطلق دعوة لجميع الأطراف، بما فيها الحركات المسلحة والجماعات المتمردة للمشاركة في الحوار الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.