أبو عبيدة: العدو الصهيوني ينفد غارات إستعراضية دافعها العجز ولن تؤثر على قدرات المقاومة    اللجنة العلميةأوصت بالسماح بدخول الجزائريين وغيرهم وفق شروط    الناطق الرسمي للحكومة يهنئ الجزائرين    الوزير الأول، عبدالعزيز جراد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالجزائر        إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان نحو فلسطين المحتلة    بالفيديو.. أوناس يُسجل مُجددا مع كروتوني في الدوري الإيطالي    ماكرون يقمع المظاهرات المساندة لفلسطين    القدس المحتلة: الجزائر تقود الجهود العربية الرامية إلى استدعاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة التجارة تشيد بتقيد التجار و المتعاملين الاقتصاديين بمداومة أول ايام عيد الفطر المبارك    عيد الفطر المبارك: نشاط تجاري معقول بالعاصمة    منظمة الصحة: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا    عرض فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم بداية من 20 ماي الجاري    وزير المالية يدعو لتسريع رقمنة القطاع    "أندي ديلور" و "نيمار داسيلفا" يتصالحان !    اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي..بطلب من السعودية    نجوم وفرق كرة القدم يهنئون المسلمين بمناسبة عيد الفطر    "يويفا" يحسم في مكان إجراء نهائي رابطة الأبطال    هذه هي نسبة ارتفاع عدد أجهزة الدفع الإلكتروني    عيد الفطر بتيبازة: أجواء خاصة طغت عليها نكهة كورونا    تيبازة.. إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    حزيم يكشف آخر ما دار بينه وبين المرحوم بلاحة بن زيان    فرعان جديدان للمدرسة الدولية الفرنسية بالجزائر..شرق وغرب البلاد    منظمات دولية تدين الاعتداء العنيف في حق حسنة مولاي بادي وتدعو المغرب الى وضع حد لمضايقة النشطاء الحقوقيين    جزائريان ضمن لجان تحكيم مهرجان لاهاي السينمائي    سليمان بخليلي يزف بشرى خاصة للجزائريين بخصوص الفنان أوڤروت    عيد الفطر: الطبعة 13 لمبادرة "هدية، طفل، ابتسامة" تحصد مئات الهدايا    أمن قسنطينة: زيارات معايدة للموظفين العاملين بالميدان وللمتقاعدين    ما يجب عليك معرفته من أجل ادخار المال    سهيلة معلم تستذكر الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العيد    وزير الصحة بن بوزيد: "إمكانية إنتاج لقاح سبوتنيك بالجزائر شهر سبتمبر المقبل"    ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 83    علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"    هذه هي شروط ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    بُشرى سارة في العيد.. إستقرار الحالة الصحية للنجم صالح أوڤروت    المسيلة: تواصل عمليات البحث عن مفقود فيضانات بوسعادة    هذا هو النمط الغذائي الصحي بعد رمضان    الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى    رئيس الجمهورية يهنئ مستخدمي الصحة بمناسبة حلول عيد الفطر    بالصور.. الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر المبارك    الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة    بالفيديو.. بن ناصر والخضر يُقدمون تهاني العيد    أسعار النفط تتراجع    بوقدوم يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الأوغندي    بطولة الرابطة الأولى: الجولة ال21 ستلعب الأحد المقبل    نجوم الخضر في قطر يحتفلون بالعيد سويا    الفنان "صالح أوقروت" يهنئ الجزائريين بمناسبة عيد الفطر المبارك ويطئمن بخصوص صحته    الشلف: الجزائرية للمياه تقاضي فلاحا حطم منشأة لإستغلال مياهها في سقي مستثمرته    الحماية المدنية: وفاة 41 شخصا وإصابة 1274 خلال الأسبوع الأخير    هدف ديلور ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل هدف في "الليغ1"    هذه وصايا الخليفة العام للطريقة التجانية الى المرابطين في فلسطين..    ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟    ارتفاع اسعار النفط    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    للصائم فرحتان 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب الشعب أول من نادى بالإستقلال الوطني
مناضلو الحركة الوطنية:
نشر في الشعب يوم 10 - 03 - 2010

أكد المشاركون في أشغال الندوة الفكرية التي حملت عنوان ''النضال السياسي الثوري من حزب الشعب الجزائري 1937 إلى جبهة التحرير الوطني ''1954 أن حزب الشعب الجزائري مهد لإندلاع ثورة نوفمبر حيث كان أول من نادى باستقلال الجزائر وعمل على ذلك من خلال تأسيس المنظمة السرية أو العسكرية التي أخذت على عاتقها تدريب مناضلي الحركة الوطنية على حمل السلاح، والتحضير لإندلاع الكفاح المسلح ضد الإستعمار الفرنسي.
وأبرز المجاهد سيد علي عبد الحميد أحد مناضلي الحركة الوطنية ومؤسسي حزب الشعب الجزائري، أهمية حزب الشعب وعمله في نشر فكرة الاستقلال عبر كامل التراب الوطني في وقت كان أغلب الجزائريين لا سيما من النخبة المثقفة ينادون بالاندماج مع فرنسا، والمساواة مع الفرنسيين مضيفا أنه رغم إلقاء فرنسا القبض على قياديي الحزب إلا أنه واصل كفاحه بوجوه أخرى.
وأفاد أن مظاهرات 8 ماي 1945 وما مارسه المستعمر من جرائم في حق الشعب الجزائري كانت ''حافزا أساسيا لقيادييه للتفكير في طريقة أخرى لمكافحة الإستعمار والمتمثلة في تأسيس المنظمة الخاصة'' التي كانت تحضر للثورة والذي أشرف عليها المجاهد محمد بلوزداد ثم آيت أحمد وبعده أحمد بن بلة.
أما وزير الثقافة الأسبق السيد العربي دماغ العتروس فأكد بدوره أن الحركة الوطنية ممثلة في حزب الشعب الجزائري ساهمت بشكل كبير في اندلاع الثورة التحريرية من خلال أفكارها التي كانت تنادي بالإستقلال، مشيرا إلى أن هذا الحزب تأسس في 11 مارس 1937 وهو يعتبر امتدادا لنجم شمال إفريقيا الذي تم حله عدة مرات منذ تأسيسه في سنة 1926 والذي كانت مواقفه مركزة على المطالبة بالإستقلال والإعتراف باللغة العربية كلغة رسمية.
وأوضح أن حزب الشعب الجزائري أنشئ ليواصل النضال الوطني الذي بادر به مصالي الحاج سنة 1926 بفرنسا من خلال تأسيس نجم شمال إفريقيا رفقة مناضلين وطنيين جزائريين آخرين.
وأشار إلى أن هذا الحزب واصل نضاله عبر مجموعة من القياديين وبحث عن طريقة لمقاومة الإستعمار زيادة على العمل السياسي حيث انبثقت عنه فكرة تأسيس المنظمة الخاصة في .1947
من جانبه أكد السيد أحمد حدانو أحد المناضلين في حزب الشعب الجزائري أن ''مجموعة ال 22 ولدت من رحم حزب الشعب'' وعملت على تفجير ثورة نوفمبر بعد فشل كل طرق السياسية لاستعادة استقلال البلاد.
وتطرق إلى الظروف التي أدت إلى انتشار الفكرة الوطنية التي نادى بها حزب الشعب الجزائري في صفوف الجماهير الجزائرية.
أما صاحب كتاب ''الحركة الوطنية من الاحتلال إلى الاستقلال'' الدكتور عبد الوهاب خليف فأوضح في ذات الندوة أن حزب الشعب الجزائري يعد الحزب الوحيد الذي نادى بالإستقلال التام فقد تركزت مطالبه عقب تأسيسه على تحقيق الاستقلال والحرية التامة وتحسين ظروف الجزائريين.
وقد تبلور في فترة إنشائه الوعي السياسي الوطني حيث تضاعف عدد النوادي السياسية والثقافية وتبنى الجزائريون فكرة النضال السياسي الذي تحول إلى نضال مسلح مكن الجزائر من استرجاع حريتها بعد عقد من الزمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.