الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    وفاة 3 شبان في ظروف مأساوية بفرندة    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    الرئيس تبون يسدي وسام "عشير" للصحفي الراحل كريم بوسالم    "برنت" نحو تسجيل أول خسارة أسبوعية في 7 أسابيع    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    ضبط 5760 وحدة من الخمور بالمسيلة    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    القضاء القوي يساهم في تعزيز التكامل بين كافة المؤسسات    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    ندرة زيت المائدة تعود إلى محلات بومرداس    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تونس ستستكمل ديمقراطيتها رغم “قطاع الطرق”
الغنوشي:
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 12 - 2018

أكد رئيس حركة النهضة في تونس راشد الغنوشي أنّ بلاده "ستمضي في تحقيق أهدافها واستكمال ديمقراطيتها"، رغم وجود "قطاع طرق يحاولون إجهاض التحول الديمقراطي".
وجاءت تصريحات الغنوشي في كلمة له أمس السبت خلال مشاركته في أعمال الندوة الوطنية لرؤساء البلديات، التي ينظمها مكتب الحكم المحلي لحركة "النهضة" تحت شعار "العمل البلدي رافد من روافد الانتقال الديمقراطي"، وذلك في مدينة الحمامات شرقي تونس.
وأضاف الغنوشي أن بلاده ستستكمل مرحلة الانتقال الديمقراطي بإجراء انتخابات 2019 التشريعية والرئاسية في موعدها المحدد، مشيرا إلى أن ما تعيشه البلاد حاليا عبارة عن "حملة انتخابية" سابقة لأوانها، تستخدم فيها أسلحة قديمة اعتمدها نظام زين العابدين بن علي "كالاتهام بالمؤامرات والانقلابات".
واتهمت هيئة الدفاع عن المعارضين التونسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي اللذين اغتيلا عام 2013، حركة "النهضة" بإنشاء غرفة سوداء بوزارة الداخلية ضالعة في الاغتيالات السياسية، بينما تنفي الحركة أي مسؤولية لها في الاغتيالين، وأي ارتباط لها بالإرهاب.
وذكر الغنوشي أن تونس بلد يحكمه القانون، ودعا كل من لديه "أدلة قطعية" على تورط أطراف سياسية في أحداث محددة؛ التوجه إلى القضاء.
شدّدت النهضة، الخميس الماضي، على حقها في ملاحقة الأمين العام لحركة "نداء تونس" سليم الرياحي قضائيا، على خلفية تقدمه بشكوى يتهم فيها رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد وعددا من معاونيه ومجموعة من السياسيين؛ "بالتخطيط والشروع في انقلاب"، مدرجا فيها اسم الغنوشي.
وتأتي هذه التطورات في ظل أجواء سياسية متوترة مع اقتراب الاستحقاقات التشريعية والرئاسية، وخلاف بارز بين الرئيس الباجي قايد السبسي ونجله حافظ، وبين يوسف الشاهد.
كما تزامنت مع تحذيرات من استهداف استقرار الوضع السياسي التونسي من طرف قوى إقليمية عربية، حيث حذر الكاتب ديفد هيرست في مقال له بموقع "ميدل إيست آي" مؤخرا من أن تونس -"منطلق الربيع العربي"- تواجه اليوم خطر انقلاب محتمل بدعم خليجي ومصري وتواطؤ أطراف داخلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.