محرز يكشف سر نجاح “غوارديولا”    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    وقائع سنين طحكوت    زيادات بين 800 دينار و4 آلاف دينار ل3 ملايين متقاعد    توقيف «مير» الرايس حميدو متلبسا بتلقي رشوة ب80 مليون سنتيم..!    ألعاب البحر الأبيض المتوسط‮ ‬2021    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    أكد أن الصمود هو خيار الفلسطينيين‮.. ‬عريقات‮:‬    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    تيزي‮ ‬وزو    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    ينظمه اليوم مركز تنمية الطاقات المتجددة    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت    تخرّج الدفعة ال18‮ ‬للطلبة الضباط في‮ ‬مدرسة الرويبة    قبل انطلاقها لتنفيذ الحملة التدريبية‮ ‬صيف‮ ‬2019‮ ‬    تومي‮ ‬ونوري‮ ‬أمام القضاء الأسبوع المقبل    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    سبعة أحزاب تدعو للحوار من أجل تأسيس ميثاق توافقي    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الغموض سيد الموقف    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    المروج يطالب القاضي بإنقاذ زوجته من انتقام شركائه    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    الحبس لطاعن جاره في «سان بيار » ب «بوشية» على مستوى العنق    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    قفز ولم يعد    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موالون يتهمون: مصالح البيطرة لم تتحرك إلا بعد تفشي الطاعون
شروط "تعجيزية" للاستفادة من التعويضات

قال مربو ماشية بولاية البيّض، إن مصالح البيطرة قد تأخرت في الأيام الأولى من معاينة مناطق البؤر، حيث تم تسجيل نفوق ما يزيد عن 70 رأسا فقط في منطقة دير خمل ببلدية ستيتن في حين أن طاعون الحمى القلاعية والمجترات الصغيرة قد مس ما يزيد عن 12 بلدية على حد الآن.
وحسب عدد من موالي منطقة الأبيض والبنود، ممن تحدثوا ل"الشروق"، فإن العدد المسخر لتغطية رؤوس الماشية غير كاف وحتى عدد اللقاحات والمقدرة ب 150 ألف جرعة لا تكفي لأن عدد رؤوس الماشية بولاية البيض يتجاوز مليوني رأس. من جهة أخرى، كشفت مصادر "الشروق" أن تعليمات صارمة قد وجهت للموالين حول تحضير ملفات تعويض الماشية النافقة ويتكون الملف أساسا من: ملف الذبح الصحي. محضر الإتلاف. شهادة الذبح. محضر تطهير المستثمرة. التصريح الرسمي.
وهو ما صعب الأمر على صغار الفلاحين الذين قاموا بحرق وإتلاف الخرفان النافقة في غياب المصالح المعنية المكلفة بعملية الإحصاء والمعاينة خصوصا أن أمرية التعويض صدرت أسبوعين بعد نفوق الماشية.
وكشف والي البيض محمد جمال خنفار عن استلام مصالح الببيطرة لولاية البيض، ما يقارب 100 ألف جرعة لقاح لمواجهة بؤر انتشار الحمى القلاعية وطاعون المجترات الصغيرة كمرحلة أولى على أن تزود الولاية اعتبارا للكم الهائل من الأغنام التي تعرضت إلى النفوق وبخاصة الخرفان الصغيرة حديثة الولادة والتي تكون قد تجاوزت حسب مصادر غير رسمية ألفي رأس كما نوه بمساعي الولاية واتصالاتها الحثيثة بوزارة الفلاحة والتي أثمرت عن تخصيص حصة إضافية ب50 ألف جرعة لقاح.
وفي ميلة، دق الفلاحون بالجهة الجنوبية للولاية، ناقوس الخطر حول مستقبل الثروة الحيوانية بولاية ميلة، بعدما دخلوا في حالة استنفار قصوى، مساء أول أمس، على إثر اكتشاف نفوق عشرات رؤوس الماشية بسبب طاعون المجترات الصغيرة، وذلك بمشتة حمانة الواقعة ببلدية أولاد خلوف.
من جهة أخرى، انتفض الموالون بسبب غياب اللقاحات، التي بلغت أسعارها أرقاما خيالية، وقبل ذلك سارع الموالون إلى إدخال ماشيتهم إلى الإسطبلات خوفا من انتشار الوباء وزحفه إلى باقي المناطق المجاورة من جنوب الولاية، وقد تم اكتشاف هذه الحالات إثر ملاحظة عدد من الموالين بمشتة حمانة ببلدية أولاد خلوف تدهور حالة عدد من صغار الأغنام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.