بداية الموسم الدراسي‮ ‬المقبل    في‮ ‬قطاعات التنمية المستدامة والطاقة والتربية    أكد أحقيتهم باستلامها في‮ ‬آجالها دون تأخير    لم‮ ‬يجسدوا مشاريعهم الإستثمارية‮ ‬    يسعى لإعادة روسيا لمجموعة ال7    قتل‮ ‬12‮ ‬شخصاً‮ ‬في‮ ‬هجوم منسوب لجماعة‮ ‬بوكو حرام‮ ‬    الجولة الثانية من المحترف الأول    سيعوّض بن خماسة    تحسبا لدورة سبتمبر القادم بالوادي‮ ‬    الحماية المدنية تُرجع السبب إلى ارتفاع درجات الحرارة‮ ‬    يندرج ضمن الحملة الوطنية للتشجير‮ ‬2019‮-‬2020‮ ‬    على الرغم من الإجراءات التي‮ ‬وضعتها الحكومة‮ ‬    صحفية جزائرية تغادر قناة‮ ‬الجزيرة‮ ‬    جيجل تحقق المعجزة    سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت    قمة السبع تبحث قضايا الأمن الدولي والخلافات سيدة الموقف    حسان رابحي وزيرا للثقافة بالنيابة    المكافأة على المعروف والشّكر عليه    الله نور السّماوات والأرض    أزمة مالية تنتظر تفكيكا سياسيا    الرفع من المردودية لدرّ المداخيل    مولودية وهران تستأنف التحضيرات اليوم تحسبًا للسنافر    أسامة هلال يحرز برونزية الترياتلون    عمل كبير ينتظر الطاقم الفني رغم البداية الموفقة    بن قرينة يرفض إجراء ندوة وطنية للحوار    مقري يؤكد استعداد الحركة لخوض الرئاسيات    شاي تيميمون... نكهة خاصة    حملة تنظيف واسعة تمس النقاط السوداء بغليزان    سكان المدادحة بالقطار يغلقون مقر البلدية    الفريق قايد صالح في زيارة عمل الى الناحية العسكرية الثانية بوهران    المؤسسة الوطنية للنقل البحري تغلق أبوابها دون سابق إنذار    أهل توات يحيون وعدة مولاي الطيب السنوية    « برزت أكثر في فرقة « الإشارة » وحلمي أن ألج عالم السينما »    .. لنا في الحراك السلمي أسوة    البوليزاريو تحذر من خطورة انسداد مسار التسوية    تراجع عدد المرشحين الديمقراطيين للرئاسيات الأمريكية    غرة محرم السبت فلكيا والأحد رصديا    «براغيث» في مسرح الهوّاة بمستغانم ومهرجان الجريد بتونس    تسليم 656 مرفقا تربويا جديدا خلال الدخول المدرسي    استقرار سوق السيارات مرهون بمراجعة سياسة الاستيراد    وزير الداخلية يلتزم بحل جميع المشاكل العالقة    اختتام مهرجان مسرح الجبل    هل يتجاوز الأزمة المالية الخانقة التي يمر بها؟    عودة موفقة لأمل الأربعاء وجمعية الخروب    لاسات راض عن المردود في انتظار التدارك    النزل البلدي لسكيكدة يستنجد، فهل من منقذ؟    تفاحة مع كأس شاي قد يحمي من السرطان    اضطراب عصبي غامض يصيب السنوريات    أرملة تحمل من زوجها    حسب خلية الاتصال بمركب "توسيالي" للفولاذ بوهران    أغلبهم من ذوي‮ ‬الأمراض المزمنة‮ ‬    «سبيل»    توقيف المرشح للرئاسيات نبيل قروي بتهمة الفساد    وصول الفوج الأول من حجاج أدرار إلى مطار سيدي محمد بلكبير    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    عملة لصفقة واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متمسكون بالإضراب وبن غبريط لم تقدم لنا الجديد
التكتل النقابي:
نشر في الشروق اليومي يوم 21 - 02 - 2019

يبدو أن إضراب ال26 و27 فيفري بقطاع التربية قادم لا محالة، بعدما وصفت نقابات التربية، التي لبت نداء بن غبريط لاحتواء الأمور، لقاء الطرفين ب"الفاشل والذي لم يأت بالجديد"، وهو ما يجعلهم يتمسكون بخيار الإضراب، في حال لم تسارع الوصاية لتلبية مطالبهم العالقة.
فقد وصفت نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين "اينباف"، لقاءها الثلاثاء، مع وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، ب"اللقاء المخيب للآمال"، والذي لم يتطرق لملفات تعتبر مهمة لدى النقابة، أهمها مراجعة القانون الأساسي للقطاع، ملفات التقاعد والقدرة الشرائية، وهي ملفات اعتبرتها وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط تتجاوز صلاحياتها، وهو ما يجعل نقابة "اينباف" حسب تصريح المكلف بالإعلام العمري زقار ل"الشروق" تتمسك بخيار الإضراب المقرر يومي 26 و27 فيفري المقبل، في حال بقيت الوصاية متمسكة بموقفها.
وأكد محدثنا، أن لقاءهم منتصف الأسبوع الجاري مع ثلاثة من ممثلي وزارة التربية الوطنية "لم يأت بالجديد، وبقيت المطالب المرفوعة في الإشعار بالإضراب معلقة"، واعتبر أن وزارة التربية الوطنية لم تحدد لهم آجالا زمنية لحل مطالبهم.
وبدوره اعتبر الأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين "ساتاف" عمورة بوعلام، في اتصال مع "الشروق"، أن وزيرة التربية الوطنية، والتي سارعت لاحتواء خيار الإضراب، عن طريق دعوة نقابات التكتل النقابي للاجتماع ومناقشة مطالبهم من جديد، "هي من تصر على تعفن الأوضاع"، وبرر الأمر، بأن الوصاية لم تبد خلال لقاءاتها مع الشريك الاجتماعي ليونة في حل المشاكل العالقة، حيث قال المتحدث "بعد 24 ساعة من وضعنا الإشعار بالإضراب، تفاجأنا بمراسلتنا من قبل الوزارة، فتفاءلنا للأمر، لنكتشف أنه مجرد ذر للرماد في العيون، ودفع للأوضاع نحو التعفن".
كما استنكر عمورة، ما اعتبره "تدخلا" من زير العمل، موراد زمالي، ومسارعته لوصف الإضراب بغير القانوني، "وكأنه نصب نفسه مكان العدالة" على حد تعبير المتحدث، وتتمسك "ساتاف" بدورها بخيار الإضراب المرتقب منتصف الأسبوع المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.