الحملة الاستفتائية: مشروع التعديل الدستوري يكرس قدوم الجزائر الجديدة    الحملة الاستفتائية : تعزيز حرية التعبير والرأي و حرية الصحافة    مناطق الظل "في صدارة أولويات" برنامج الحكومة    سونلغاز تطالب زبائنها بتسديد فواتير الكهرباء    أسعار النفط تواصل التراجع    جراد يدعو من باتنة إلى انفتاح حقيقي في المجال الصناعي و بناء شراكات رابح-رابح    توقيف مؤسس منظمة إسلامية بفرنسا    فرنسا: إيداع ستة أشخاص الحبس في قضية ذبح المدرس    ثلثا دول العالم يمكنها أن تزول.. ونحن؟    أشبال بلماضي يتقدمون إلى المركز 30 عالميا    عرض اليوم.. عاصمية أصيلة تعدك بحياة رائعة وأوقات ممتعة    أولياء تلاميذ مدرسة إحباشن يرفضون التحاق أبنائهم بالمدارس    حوادث مرور: تسجيل إرتفاع محسوس في عدد الحوادث والوفيات خلال أسبوع    تسجل أزيد من 8600 مخالفة تتعلق بخرق تدابير الوقاية من الوباء    وفاة متطوع شارك في اختبارات لقاح أوكسفورد    الحملة الفرنسية ضدّ التيار الإسلامي تستهدف غلق مسجد    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    فكر مالك بن نبي في ندوة وطنية عبر مختلف الولايات    الدستور الجديد حرص على تثبيت هوية الجزائر    أوامر بمعالجة مشاكل التجهيزات البيداغوجية    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    تبسة اخماد حريقين واسعاف طفل تعرض لصعقة كهربائية    تسجيل 252 حالة جديدة    منظمات أرباب عمل تتوحد    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    نسبة التضخم السنوي في الجزائر بلغت 2 بالمائة    الأبطال يلتقون    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    دول وجمعيات تطالب الأمم المتحدة بتطبيق مخطط التسوية    7 وفيات.. 252 إصابة جديدة وشفاء 136 مريض    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    بصمات رسخها الميدان    عاشق الجمعية وصديق الأنصاربعيد عن الأنظار    « أشكر كل من سأل عني وحان الوقت لتسليم المشعل للشباب»    9 آلاف جرار لإنجاح حملة الحرث والبذر    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    الشعب الصحراوي نموذجا    تكوين الكفاءات "بامتياز"    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    صور تحتضن الطبعة الثالثة من مهرجان "أيام فلسطين الثقافية"    لا أخشى مواجهة الجزائر    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    انطلاق التربص الثاني اليوم    ضبط 2446 وحدة مفرقعات    700 مليون سنتيم لاقتناء مواد التعقيم    حجز 2 كلغ من البارود    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نواف الأحمد أميرا
بقلمعبد الرحمن جعفر الكناني
نشر في الشروق اليومي يوم 30 - 09 - 2020

جددت الكويت عهدها مع أمير جديد، في سياق دستوري لم يترك فراغا سياسيا في أدق مراحل التغيير، لتتواصل الحياة في نسق معتاد، تشريعيا وتنفيذيا وقضائيا، وفق مسار سياسي معاصر، له خصائص منفردة عن طبيعة النظم الحاكمة بدول الخليج العربي.
نظام ديمقراطي، وضعت أسسه المدنية، مضمونا اجتماعيا لدولة سلكت نهج الحداثة منذ البدء، وحرص الأمراء المتعاقبون على تطبيقه بأمانة مطلقة، أنتج مجتمعا متماسكا، آمنا، لا يعرف نزعات عرقية أو مذهبية، ولا تفرقه المستويات الطبقية، بعيد عن الأزمات التي ترهق كاهل المجتمع لا يحتمي بحصانة تشريعية.
جاء نواف الأحمد أميرا يرث عهودا حضارية عاشها مواطنا ومسؤولا، وعى دوره الوطني، وجنى ثمار استقراره، وأدى دوره السياسي المرموق باقتدار مؤمن بوطنه وشعبه وأمته التي ينتسب إليها، متمسكا بقيم نظامه الديمقراطي المدني، الذي تربى على مبادئه.
عاشت الكويت وطنا لم ينحرف يوما عن دستوره بصدق بنوده التي لا تشوبها شائبة، أدرك الأمير نواف الأحمد سر قوتها في بناء وطن أكبر من مساحته، وسيبقى متمسكا بها، لا يحيد عنها مطلقا، في خارطة طريق نحو إعلاء صرح حضاري بدأ عاليا، وسيعلو برؤى تطور معاصر، لا ينغلق على ذاته، منفتحا على محيط أمته، متواصلا مع العالم بروح دولة متكافئة في مجتمع دولي.
يبدأ العهد السياسي الكويتي الجديد، برؤى استشرافية تستنير بإمارة جديدة، لا تقطع صلتها بماض عريق، وترسخ حضورها في واقع معيش، وتختصر الطريق لبلوغ مستقبل أكثر زهوا بتماسكه وتطلعه لحياة معاصرة تواكب التطور العالمي المجسد لطموح شعب تجاوز كل المحن باقتدار عقلاني ارتقى بحكمة رؤيته السياسية.
قوة النظام السياسي الكويتي تكمن في قوة عقل سياسي متوارث، يحقق أكبر المنجزات بتكاليف أقل في نهج مسالم، يغلق أبواب الطريق بوجه صراعات خاسرة، ولا يزج في نزاعات لا طائل منها سوى الحصاد في مواسم الخراب والدمار.
يحمل الأمير نواف الأحمد الصباح، خصائص ذلك العقل، التي توارثها من أسلافه، لن يسقط أي منها وهو يتبوأ الموقع الرسمي الأول راعيا لشعبه، ومحافظا على سلامة بلاده التي تنعم بالأمن والسلام.
رفاه اجتماعي عرفته الكويت في مجتمع ديمقراطي موحد، لا يتعالى فيه أحد على أحد، أو قبيلة على قبيلة، أو مسؤول على مواطن، تتساوى فيه الحقوق والواجبات، وقضاء يخضع له الجميع أميرا وشيخا ومواطنا، مبادئ مطلقة غير قابلة للانحراف في عهد الأمير نواف الأحمد العارف بإدارة شؤون مفاصل الدولة سياسيا واقتصاديا وأمنيا.
إرث سياسي اجتماعي كبير يحمله أمير الكويت نواف الأحمد، ومسؤوليات أكبر تلقى على عاتقه، هو الأقدر على أدائها بأمانة صادق يؤدي واجبا وطنيا عظيما، كما أداها باقتدار مؤمن الأمير الراحل صباح الأحمد الذي غادر الحياة وترك أبوابها مفتوحة على الخير والسلام والاستقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.