تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجز لحوم فاسدة وماشية موبوءة موجهة للمستهلكين في رمضان
نشر في الشروق اليومي يوم 13 - 09 - 2008

منعت مصالح الرقابة البيطرية على مستوى مذبح حسين داي بالعاصمة منذ بداية شهر رمضان بيع كميات معتبرة من اللحوم الفاسدة بمختلف أنواعها بعد أن اكتشفت إصابة الماشية والأبقار بالأمراض الصدرية والسل وتعفن الدم وإصابتها بالجروح المتعفنة حيث قامت بحجزها وحولت كميات منها لحدائق الحيوانات وأخرى تم دفنها بالمفرغات العمومية
*
*الأغنام والأبقار مصابة بالأمراض الصدرية والسل وتعفن الدم
*
*
وأوضح مسؤول المذبح في لقائه ب "الشروق اليومي" أن مصدر هذه اللحوم الولايات الداخلية للوطن كتيارت، الجلفة، سيدي بلعباس، سطيف والسوڤر، مؤكدا أن الرقابة الدائمة للمصالح البيطرية حالت دون تمكين الموالين من توجيه هذه اللحوم للاستهلاك، نظرا للخطر الكبير الذي يترتب عن استعمالها.
*
وقد تضاعفت كمية اللحوم المحجوزة خلال شهر التوبة والغفران مقارنة بالشهور الأخرى نظرا لزيادة عدد المواشي المذبوحة، ففي الأيام الأولى من رمضان تم تسجيل 84 حالة من مجموع 2500 شاة مذبوحة مصابة بالأمراض الصدرية.
*
وشهد مذبح حسين داي بالعاصمة هذه السنة انخفاضا بنسبة 10 و15بالمائة في عدد الماشية والأبقار مقارنة بالسنة الماضية، حيث تم ذبح ما معدله 2282 رأس غنم خلال الأيام الأولى من رمضان، بينما انخفض العدد إلى غاية نهاية الأسبوع المنصرم، إلى 998 رأس غنم، في حين قاربت 3000 رأس خلال نفس الفترة من رمضان الماضي، وأرجع أحد مسؤولي المذبح السبب في ذلك إلى غلاء المعيشة واكتفاء أغلب المواطنين بشراء اللحوم في الأيام الأولى من رمضان.
*
أما بالنسبة للأسعار، فقد سجلت انخفاضا محسوسا مقارنة باليومين الأولين من رمضان، حيث وصل سعر لحم الغنم الى 620دج، ولحم البقر الى 570دج للكيلوغرام الواحد، وانخفض إلى 58 بالنسبة للحم الغنم ومعدل 53دج للكيلوغرام الواحد بالنسبة للحوم البقر. أما أحشاء الماشية فانخفضت من1300دج إلى 1000دج للكيلوغرام الواحد بالنسبة للكبد و400دج إلى 250دج بالنسبة ل "الدواررة".
*
وفي هذا الصدد، أوضح محدثنا أن الأسعار لا تخضع للمضاربة بل هي حرة ترتفع حسب العرض والطلب فكلما زاد الطلب ارتفعت الأسعار والعكس صحيح.
*
وقد اكتشفنا خلال الزيارة المفاجئة التي قادتنا إلى المذبح احترامه للمقاييس المعمول بها وشروط النظافة ومقاييس الذبح وحفظ اللحوم، وهو ما يفسر الإقبال الكبير عليه من قبل المواطنين.
*
كما تتجلى الرقابة والحراسة انطلاقا من المدخل لرئيسي للمذبح، حيث تتعرض كل السيارات التي تدخل المذبح للتفتيش من قبل أعوان الحراسة، ويفتقد مذبح حسين داي للمظاهر السلبية التي ألفنا مشاهدتها في بعض المذابح والقصابات. فطريقة عرض الماشية والساحة المركزية التي عُرضت بها تحفز المستهلكين على اقتنائها، نفس الشيء بالنسبة لغرف التبريد وقاعات الذبح الأربع.
*
أما عملية التنظيف فيتولى مهمتها 20 عونا يعملون بالتناوب، وهناك مداومة لفوج من الأطباء البياطرة الذي يضم 6 أطباء، يعملون إلى جانب 4 مفتشين وأعوان المذبح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.