عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الحرب على الفساد مستمرّة    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    5 تخصصات تكوينية جديدة    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللصوص كانوا يستهدفون سيارات بالغرب ويتم تحويلها الى تيزي وزو والعاصمة
تفكيك شبكة مختصة في سرقة المركبات بأسماء مستعارة:
نشر في الشروق اليومي يوم 25 - 11 - 2008

توصلت تحقيقات فصيلة الأبحاث بالمجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية الجزائر الى تفكيك شبكة إجرامية مختصة في سرقة وتزوير السيارات تتكون من 8 أشخاص منهم 4 لازالوا في حالة فرار، وأحد هؤلاء جامعي كانوا ينشطون بأسماء مستعارة.
*
أحيلوا صباح الثلاثاء، على وكيل الجمهورية لدى محكمة الرويبة شرق العاصمة بجناية تكوين جمعية أشرار، السرقة الموصوفة، إخفاء أشياء متحصل عليها من جناية التزوير، استعمال المزور في المحررات الإدارية الرسمية وانتحال اسم في وثائق إدارية والمشاركة.
*
*
الشبكات الإجرامية كانت تستهدف سيارات وكالات كراء السيارات
*
وعرض أمس، العقيد مصطفى طيبي قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني وقائع القضية في لقاء صحفي نشطه بمقر المجموعة بالعاصمة، حيث باشرت فصيلة الأبحاث تحرياتها بعد تسجيل عدة سرقات للسيارات على مستوى ولاية الجزائر في شهر سبتمبر من سنة 2008 الذي تزامن مع حلول شهر رمضان المعظم، ليتم تفعيل العمل الاستعلاماتي، حيث تم التوصل الى معلومات مفادها وجود عصابة تنشط على مستوى التراب الوطني مختصة في سرقة السيارات وبيعها بوثائق إدارية مزورة، كما تقوم بإعادة تفكيكها إلى قطع غيار بورشات مختصة في هذا المجال تتواجد بمدينة ذراع بن خدة بولاية تيزي وزو، كما توصلت التحقيقات الى أن أفراد هذه الشبكة تعرفوا على بعضهم خلال تواجدهم بنفس المؤسسة العقابية، حيث أودعوا بعد إدانتهم بجناية سرقة السيارات والتزوير واستعمال المزور.
*
وكانت هذه العصابة تستهدف السيارات التابعة لوكالات كراء السيارات بعد تقديم وثائق إدارية بهويات مزورة للإفلات من المتابعة الأمنية والقضائية، وتوصلت التحريات الى أن سرقة السيارات كانت تتم بولايات الغرب ليتم تحويل بعضها الى ورشات بولاية تيزي وزو وأخرى الى العاصمة بعد تزوير وثائقها وتودع في موقف عمومي مؤقتا في انتظار بيعها كاملة أو كقطع غيار، وتمكن المحققون من استرجاع 4 سيارات مسروقة ويتعلق الأمر بالسيارات من نوع "هيونداي أكسنت"، "رونو كليو"، "رونو كونغو" و"بيجو 206"، إضافة الى حجز 24 بطاقة تسجيل تتعلق بسيارات أخرى، من وثائق إدارية ووكالات مزورة، بطاقات تسجيل فارغة معدة للتزوير، لوحة صانع المركبة التي لم يحدد مصيرها من طرف أفراد العصابة قصد تغطية باقي شركائهم المتورطين معهم في سرقة المركبات وتزوير وثائقها الإدارية، ولفت العقيد طيبي الانتباه الى أن التحريات متواصلة من أجل توقيف المتورطين.
*
وأشار العقيد طيبي إلى أن العصابة كانت تعتمد استراتيجية تتمثل في اختيار السيارة المستهدفة برصد تحركات مالكها لمدة أسبوع قبل القيام بعملية السرقة، في نفس الوقت يتم البحث عن سيارة أخرى تحمل نفس مواصفات السيارة المراد سرقتها، وبمجرد أن يتمكن أفراد العصابة من سرقة المركبة يتم تركيب رقم تسجيل السيارة التي تم ترصدها لغرض الإفلات من نقاط المراقبة والمصالح الأمنية، رغم توزيع الأبحاث عنها إلى غاية توصيلها إلى حظائر معدة خصيصا لهذا الغرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.